رئيس نواب الأردن يُعلن انسحابه ويتعهّد بعدم الترشّح في الانتخابات المُقبلة

عمان- “رأي اليوم”:

أعلن رئيس مجلس النواب الأردني عاطف طراونة بصورةٍ مُفاجئةٍ عن انسحابه في الدورة الانتخابية المقبلة من مشهد الانتخابات والبرلمان دون أن يدلي بأي توضيحات أو مبررات.

وتعهّد الطراونة أمام نخبة من الإعلاميين في ندوة عامة بأن لا يترشّح للانتخابات المقبلة وأن لا يعود لقبّة البرلمان.

 وقال بوضوح: لن أترشح للانتخابات المقبلة وسأغيب عن السلطة التشريعية.

 وأوضح الطراونة أن قراره الذي لم يشرحه مقصورٌ على الترشح لانتخابات 2020 ولا علاقة له بالعمل الوطني والعام.

 وكان الوسط السياسي والإعلامي بانتظار هذا الإعلان  بعدما أعلن قبل شهرين تقريبا شقيق الطراونة الأصغر ونقيب أطباء الأسنان الدكتور إبراهيم الطراونة نيّته الترشّح بدلًا من شقيقه عاطف في مدينة الكرك جنوبي البلاد بالموسم الانتخابي المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. كل المؤشرات ومن خلال الممارسة يسعى لتشكيل تيّار سياسي قادر على التشريع والرقابه بعيدا عن سياسة الفزعه وسياسة راس روس (كل واحد بدو على راسه ريشه وفي النهايه باتت الريشه حارقه سياسيه لحاملها ومن تقاطعت مصالحه معه) مستفيدا من تجربته الكتل القادرة على تشكيل وزارة منتخبه وهذا ما استشرفته تحليلا من خلال خبر بيان إجتماع برئاسته معلنا بزهو ان الإجتماع كان يمثل كتله بعديد جاوز الثمانون نائبا (ان لم تخني الذاكرة 85 ) والمحصلة ” والنتيجه يستحضرني مقاطع معبرة عن الحالة السياسيه وأدواتها :-” من الشعر مجازا “ا لاخير في ود امرء متلون اذا مالت الريح مال حيث تميل (عدم النضج السياسي والسياسة نهج وممارسه والمحصلّة تراكمات سلوكيه بسلبها وإيجابها)
    @ “فما أكثر الإخوان حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل ” ؟؟؟؟؟؟؟ناهيك عن انتقاد دولة الرئيس عبدالله النسور للمجلس بعدم نجاح المجلس بتشكيل كتل وازنه في تشكيل الوزارات؟؟؟؟؟؟؟؟ مع تمنياتنا النجاح للسيد الطراونه وعلى قدر اهل العزم تأتي العزائم والأهم ان تكون وجهة بوصلة الأدلجه للتيّار الجديد نحو خدمة الوطن والمواطن على نهج الثوابت وفلسفتها (حكمتها )” النيابة تعطى ولاتؤخذ” بعيدا عن السياسة المعلبه ومفرداتها التي صيغت وفق المصالح الضيقه لمؤدلجيها (تيّار العولمه الجمل بماحمل والتيّار الأخر من تمترس تحت ظلال الموروث لتحقيق مصالحهم الضيقّه ؟؟؟؟؟؟وكيف لا وانت مهندس وحاسب كميات رقميه ومعنويه ل الأيديولجيات والأحزاب ومابينهما من صراع وعديد والرئيس ادرى بشعاب النيابه ناخب ومرشح كما الوسيلة التي اوصلت النائب الى سدة التشريع والرقابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ” زرعوا وضرسنا ونزرع ويأكلون ”
    قال ياقوم ان كنت على بينة من ربي ورزقني منه رزقا حسنا وما ىاريد ان اخالفكم الى ما انهاكم عنه ان اريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت واليه انيب” صدق الله العظيم

  2. لفت انتباهي في أحدى المقابلات للنائب عبد الكريم الدغمي أن الطراونه قد طلب منه أن يتنازل عن رئاسة مجلس النواب لصالحه وانه في المره القادمه سوف يكون الدغمي هو الرئيس.

    شيء مضحك ومقرف عندما يتم تبادل المواقع بهذه الطريقه.

  3. .
    — هنالك من اوحى له من فتره وبحزم بالابتعاد عن الحياه السياسيه بسبب توسع ضخم في أعماله التجاريه يعزوه الكثيرين لموقعه كرئيس لمجلس النواب ،
    ،
    — هو شخص ذكي وعصامي ويلتقط الإشارات بسرعه لذلك اذا وقفت على ابتعاده عن العمل السياسي سيكون محظوظا .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here