رئيس موريتانيا يدعو القادة العرب لرص الصفوف

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول

دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، القادة العرب لرص الصفوف من أجل التصدي للأخطار التي تواجهها البلدان العربية، مضيفا “أمننا القومي يفرض رص الصفوف للحفاظ على الأمن العربي”.

وقال في كلمة خلال افتتاح القمة العربية في مكة، الجمعة، إن “المنطقة تواجه تحديات كبيرة جراء التدخلات التي تذكي نار الفتنة بتسليح مجموعات متطرفة دمرت أوطاننا ودولا كانت آمنة”.

وأوضح أن “خطر الأنشطة الهدامة تعاظم من خلال تكرار استهداف أكثر المناطق العربية حساسية وهي منطقة الخليج العربي”.

وتابع:”لقد تجلت خطورة تلك الأنشطة في مشهدها خلال الأيام الأخيرة من خلال اعتداءات إرهابية جبانة استهدفت أمن المملكة العربية السعودية والإمارات”.

وشدد على رفض بلاده كل التدخلات التي ترعى الفتنة وتذكي نارها.

كما دعا المجتمع الدولي لتحمل المسؤولية في مواجهة “الأعمال التخريبية التي تزعزع أمن منطقة تغطي جل احتياجات العالم من البترول وهو ما يتطلب التصدي للجماعات الإرهابية التي تقف وراء هذه الأعمال”.

ويزاحم الملف الإيراني الشواغل العربية، عقب تصاعد التوتر في منطقة الخليج العربي على خلفية عقوبات واشنطن على طهران واتهامات للأخيرة بمحاولة زعزعة أمن المنطقة.

وتعقد القمة العربية الطارئة في مكة بدعوة من الرياض لبحث تلك التهديدات، بالتوازي مع انعقاد قمتين في مكة خليجية وإسلامية الخميس والجمعة.

ومؤخرا، أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

وتحشد واشنطن لمؤتمر دولي في البحرين، مقرر عقده في يونيو/ حزيران المقبل، يتردد أنه يُنظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ”صفقة القرن” التي يعتزم البيت الأبيض الكشف عنها عقب شهر رمضان، وفق إعلام أمريكي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here