رئيس موريتانيا يدعو إلى حمل الأطراف الليبية على فتح حوار

نواكشوط/ محمد البكاي/ الأناضول – دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، الخميس، المجتمع الدولي إلى حمل جميع الأطراف الليبية على فتح حوار سياسي يضمن حلا سلميا للأزمة الليبية.
جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح القمة الثامنة للجنة العليا للاتحاد الإفريقي حول ليبيا في برازافيل، عاصمة جمهورية الكونغو.
ولفت ولد الغزواني، إلى ضرورة العمل بشكل فوري وبالتعاون مع الليبيين أنفسهم على “إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية يجنب هذا البلد العزيز، مخاطر الانقسام والدمار والتشرذم ويعيد لشعب ليبيا الأمن والأمان والعيش الكريم”.
وأضاف “يجب أن تكون إفريقيا طرفا أساسيا في الحل بليبيا، وعدم وقف إطلاق النار في هذا البلد سيمتد خطره ليس إلى ليبيا فحسب وإنما إلى إفريقيا والمنطقة والعالم”.
وقال ولد الغزواني، إن الوضع في ليبيا “يتطلب تدخلا عاجلا يغلب الحكمة والمصالحة والحوار”.
جدير بالذكر أن الاتحاد الإفريقي، كلف الرئيس الكونغولي دنيس ساسو انغيسو، برئاسة لجنة رفيعة المستوى تعنى بالأزمة الليبية وتسعى لإيجاد حلول لها.
ويشارك في القمة الإفريقية، المنعقدة الخميس في برازافيل، رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، ووفدين عن طرفي النزاع في ليبيا.
وتسعى قمة برازافيل، إلى دراسة تطور الوضع في ليبيا، تمهيدا لقمة الاتحاد الإفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، المقررة في 9 و10 فبراير/شباط الداخل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here