رئيس مجلس النواب العراقي: بقاء الأمريكيين ضمانة للعراق

القاهرة – (د ب أ)- أكد رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، أن الوجود الأمريكي “ضمانة للعراق”، لافتا إلى أن الاقتراحات التي صدرت عن بعض الكتل النيابية بتقديم مشروع قانون يدعو إلى خروج القوات الأمريكية “سحبت نهائياً من التداول”.

وقال الحلبوسي، في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرته اليوم الأحد، إن الموقف من الوجود الأمريكي جرى التوافق عليه بين الرئاسات العراقية الثلاث وجميع الكتل السياسية والأحزاب.

وأشار إلى أن المطالبة بسحب قوات التحالف بقيادة واشنطن في هذه المرحلة “يصب في مصلحة الإرهاب. بقاؤها هو ضمانة للعراق، ويوفر غطاءً سياسياً له في مواجهة التدخلات الأجنبية”.

وقال إنه لا يذيع سراً عندما يقول إن هناك “عدم ارتياح من التدخل الإيراني”، مشيراً إلى تساؤلات “عن كيفية إنهاء تدخل طهران، سواء في العراق أو في المنطقة”، مضيفاً أن “العلاقة معها يجب أن تقوم على قاعدة الاحترام المتبادل واحترام سيادة العراق”.

ولفت الحلبوسي إلى أنه ناقش العقوبات المفروضة على إيران مع المسؤولين الأمريكيين، وأنه طلب منح العراق مزيداً من الوقت لتنمية قدراته واستثماراته التي تمكنه من التخلي عن استيراد أي مصادر للطاقة يحتاجها الشعب العراقي.

وكشف عن سعيه لعقد اجتماع لرؤساء المجالس النيابية والشورى لدول جوار العراق، الأردن وسورية والسعودية والكويت وتركيا وإيران، في 20 نيسان/أبريل المقبل، في بغداد، لـ”ضمان استقرار العراق”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here