رئيس كوريا الجنوبية يجتمع مع جنرال كوري شمالي في بيونج تشانج

 سول – (د ب أ)- عقد رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن محادثات اليوم الاحد مع وفد الاولمبياد الكوري الشمالي، بقيادة الجنرال المثير للجدل، كيم يونج تشول، الذي واجه متظاهرين، بينما كان يعبر الحدود.

والجنرال هو الرئيس السابق لهيئة الاستخبارات الكورية الشمالية والعقل المدبر المشتبه به لهجوم بحري دموي وقع عام 2010 على سفينة كورية جنوبية.

وعقد الاجتماع الذي استمر ساعة واحدة في بيونج تشانج قبل المراسم الختامية للاولمبياد الشتوية، حسب وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وهذه ثاني محادثات رفيعة المستوى بين الكوريتين منذ أسبوعين.

وكان وفد كوري شمالي ضم كيم يو جونج، شقيقة زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون قد حضر المراسم الافتتاحية في التاسع من شباط/فبراير.

وخلال ذلك الوقت ،التقى مون بكيم يو جونج، التي دعت زعيم كوريا الجنوبية، لاجراء محادثات مع شقيقها في بيونج يانج. وزيارةكيم للجنوب كانت المرة الاولى التي يقوم بها عضو في الاسرة الحاكمة للدولة الشيوعية بزيارة للجنوب منذ الحرب الكورية (1953-1950).

واستقبل مئات من المتظاهرين الكوريين الجنوبيين الجنرال كيم يونج تشول، والاعضاء السبعة الاخرين من قافلته، بينما كان يعبر الحدود اليوم الاحد.

والجنرال متهم بالتخطيط لهجوم بطوربيد عام 2010 على سفينة حربية كورية جنوبية، مما أسفر عن مقتل 46 شخصا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here