رئيس كوريا الجنوبية يتوجه إلى الهند في بداية جولة آسيوية

سول  (د ب ا)- توجه الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن الأحد إلى الهند في إطار جولة آسيوية تشمل أيضا سنغافورة.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن زيارة جاي إن لنيودلهي سوف تستمر أربعة أيام وتعد الأولى له منذ أن تولى منصبه في آيار/مايو .2017

وقال المتحدث الرئاسي كيم ايو كيوم في وقت سابق ” الهند تصبح قوى كبيرة بصورة سريعة وتعد إحدى الدول الأسرع نموا في آسيا. كما أنها تعد دولة مهمة للتعاون معها، وفقا لسياسة (نيو ساوثرن) التي تتبنها حكومتنا”.

ومن المقرر أن يلتقى مون برئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بعد غد الثلاثاء. ويعد هذا ثاني لقاء بينهما، بعد لقائهما على هامش قمة مجموعة العشرين في ألمانيا العام الماضي.

ومن المتوقع أن يناقش الزعيمان سبل تعزيز التعاون والتجارة الثنائية بين الدولتين.

وقال المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي إنه من المقرر أن يزور جاي إن مصنعا جديدا تابعا لشركة سامسونج إلكترونك، التي تعد أكبر شركة للهواتف المحمولة في الهند حاليا، ويلتقي بالرئيس الهندي رام ناث كوفيند ويحضر منتدى اقتصاديا مشتركا.

ويغادر الرئيس الكوري الجنوبي الهند الأربعاء المقبل، متوجها إلى سنغافورة في زيارة لمدة ثلاثة أيام.

ومن المقرر أن يلتقى جاي إن برئيسة سنغافورة حليمة يعقوب، ويعقد قمة ثنائية مع رئيس الوزراء لي هسين لونج.

وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي” خلال لقائه مع رئيسة سنغافورة والمباحثات التي سوف يجريها مع رئيس الوزراء، سوف يقيم الرئيس نتائج التعاون بين الدولتين حتى الآن، كما سوف يناقش سبل تعزيز التعاون بناء على التقدم الذي تم إحرازه”.

ويلقى جاي إن محاضرة خاصة امام كبار الكتاب والمفكرين في سنغافورة بشأن جهود سول لنزع السلاح النووي الكوري الشمالي وإقامة سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية.

ويعتقد بصورة كبيرة أن زيارة مون لدولتين بجنوب شرق آسيا تهدف الى تعزيز سياسة نيو ساوثرن، التي تسعى كوريا الجنوبية من خلالها إلى تعزيز وتحسين العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الدول الآسيوية، وخاصة الهند والدول العشر الأعضاء برابطة دول جنوب شرق آسيا.

ومن المقرر أن يختتم جاي جولته عائدا الى بلاده يوم الجمعة المقبلة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here