رئيس كوريا الجنوبية: ليس لليابان الحق في الادعاء بتسوية مسألة الاستعباد الجنسي للكوريات

سول أول(د ب أ) – قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه -إن اليوم الخميس إنه ليس لليابان الحق في “الادعاء بأنها قامت بتسوية مسألة استعبادها الجنسي للنساء الكوريات”، على الرغم من اتفاق عام 2015 بين البلدين الذي وصفه بأنه معيب.

وتعود أصول تلك القضية إلى الحرب العالمية الثانية، حين تم إجبار كوريات على العمل في بيوت الدعارة.

وقال مون في تصريحات نقلتها وكالة يونهاب للأنباء، إنه “في إطار حل قضية النساء المستعبدات جنسيا، فإن اليابان الجانية يتعين عليها ألا تقول إن المسألة حسمت”.

وجاءت تصريحات مون وسط مطالبات من طوكيو للرئيس الكوري الجنوبي الجديد وإدارته باحترام اتفاقها لعام 2015 مع الإدارة الكورية الجنوبية السابقة .

وبموجب هذا الاتفاق ، وافقت إدارة باك كون هيه السابقة على “تسوية نهائية لا رجعة فيها” لتلك القضية مقابل مبلغ مليار ين (9 ملايين دولار).

وقال الرئيس الكوري الجنوبي : “آمل أن تتصالح اليابان مع الدول التي سببت لها آلاما وأن تسير معها نحو طريق التعايش السلمي والازدهار ، ولا أطلب من اليابان معاملة خاصة، فقط ما أريده منها التقدم نحو المستقبل معا كونها أقرب دولة جارة، على أساس التعبير عن ندمها الصادق (على ما قامت به في الماضي) والتصالح”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here