رئيس فنلندا يعلن استقالة الحكومة بعد الفشل في إقرار إصلاحات

هلسنكي (أ ف ب) – قدم رئيس وزراء فنلندا يوها سيبيلا الجمعة استقالة حكومة يمين الوسط التي يقودها بعدما فشل في إقرار برنامج إصلاحات اجتماعية وإصلاحات لنظام الضمان الصحي، على ما أعلنت الرئاسة الفنلندية.

وأفادت الرئاسة أن “رئيس الوزراء قدم اليوم استقالة الحكومة إلى رئيس الجمهورية ساولي نينيستو”، وذلك قبل خمسة أسابيع من الانتخابات التشريعية في 14 نيسان/أبريل.

وتابع البيان أن “الرئيس قبل استقالة الحكومة” التي ستواصل تصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

وأثار برنامج الإصلاحات المطروح انقساما حتى داخل الائتلاف الحاكم الذي أدرك أنه لن يكون بوسعه طرحه على البرلمان قبل الانتخابات التشريعية، وهذا ما حمل سيبيلا على تقديم استقالته.

ويقود سيبيلا منذ 2015 حكومة تضم الوسط وحزب الائتلاف الوطني (يمين) وحزب الإصلاح الأزرق (مشكك في جدوى الاتحاد الأوروبي).

وفاز سيبيلا (57 عاما) في الانتخابات التشريعية عام 2015 واعدا بـ”إصلاح” كل ما لا يعمل بشل جيد في فنلندا، في وقت كان البلد يشهد انكماشا اقتصاديا.

وجعل من إصلاح النظام الصحي والإصلاحات الاجتماعية إحدى أولوياته، معتبرا أنها ضرورية للحد من تكاليف الرعاية الصحية في بلد يعاني من شيخوخة سكانية.

ومن المتوقع أن تصل نسبة الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما في هذا البلد البالغ عدد سكانه 5,4 مليون نسمة، إلى 26% من السكان بحلول 2030.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here