رئيس شركة “تيسلا” للسيارات الكهربائية يحذر من تسجيل خسائر خلال الربع الأول

واشنطن (د ب أ) – رغم نجاح شركة صناعة السيارات الكهربائية “تيسلا” الأمريكية في الوصول إلى معدلات الانتاج المستهدفة بالنسبة للسيارة “موديل3” التي يبلغ سعرها 35 ألف دولار، فإنها فشلت في وقت نزيف الخسائر.

وقال “إيلون ماسك” الرئيس التنفيذي للشركة إنها لن تحقق أرباحا خلال الربع الأول من العام الحالي، وهو ما يتناقض مع العديد من التوقعات السابقة، في الوقت الذي أعلن فيه عن طرح نسخة أرخص سعرا من الطراز “موديل3″، إلى جانب خطة لخفض النفقات من خلال غلق المتاجر وخفض الوظائف.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن “ماسك” القول إنه “في ضوء حدوث الكثير من الأحداث في الربع الأول، تكبدنا الكثير من النفقات غير المتكررة والكثير من المصاعب في بيع السيارات في الصين وأوروبا، فإننا لا نتوقع تحقيق أرباح خلال الربع الأول.. لكننا نتوقع تحقيق أرباح خلال الربع الثاني”.

وكتب “ماسك” على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي إنه مع تحول الشركة نحو بيع سياراتها عبر الإنترنت فقط وإغلاق معارضها، فإنها ستستطيع خفض أسعار كل سياراتها بما يعادل 6% تقريبا. وسيساعد هذا ماسك في خفض سعر السيارة “موديل 3” إلى 35 ألف دولار لأول مرة وذلك بعد نحو ثلاث سنوات من بدء تلقي طلبات شراء هذه السيارة الكهربائية.

كما تعتزم “تيسلا” خفض إنفاقها بشدة على المبيعات والتسويق وهو ما جعل تحقيق التغيير المعلن في سعر بيع السيارات ممكنا، بحسب ما كتبه “ماسك” في رسالة بريد إلكتروني إلى موظفي الشركة. في الوقت نفسه سيتم شطب بعض الوظائف ونقل بعض العاملين إلى قطاعات أخرى في الشركة ضمن خطة لخفض النفقات، بحسب “ماسك”.

وكان “ماسك” قد أعلن في وقت سابق أنه يتوقع وصول مبيعات الشركة إل ما يتراوح بين 420 ألف و600 ألف سيارة خلال العام الحالي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here