رئيس سابق للاستخبارات الإسرائيلية: “تبادلت الذكريات” مع السيسي

القدس المحتلة/ سعيد عموري/ الأناضول: قال الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (آمان)، عاموس يدلين، السبت، إنه التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش “مؤتمر ميونخ للأمن”، وتبادلا معا ذكريات عملها بالاستخبارات.

وقال يدلين عبر صفحته بـ”تويتر”، إنه “تبادل مع السيسي ذكريات عصرهما في المخابرات العسكرية”، مرفقًا ذلك بصورة جمعته مع الرئيس المصري خلال مشاركتهما في المؤتمر.

وتولي السيسي منصب مدير المخابرات الحربية بمصر خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني 2010 إلى أغسطس/ آب 2012، فيما تولي يادلين رئاسة جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (آمان) بين عامي 2006 و2010.

وأضاف يدلين: “أهنئ السيسي على خطابه المثير للإعجاب، وعلى تطوير العلاقات الاستراتيجية بين مصر وإسرائيل”.

وفي وقت سابق اليوم، طالب السيسي، في كلمته بالمؤتمر، بـ”تسوية القضية الفلسطينية بصورة عادلة ونهائية إعمالا لمبدأ حل الدولتين”.

واحتفت صفحتا “إسرائيل تتكلم بالعربية” (تتبع الخارجية الإسرائيلية) و”إسرائيل في مصر” (تتبع سفارة تل أبيب بالقاهرة) عبر فيسبوك، باللقاء.

وأرفقت، صورة السيسي ويادلين ومن خلفهما وزراء ومسؤولين مصريين، خلال المؤتمر الدولي.

وقال المصدران السابقان إن “اللواء الإسرائيلي السابق والرئيس الحالي لمركز الأبحاث في جامعة تل أبيب عاموس يادلين يحيي زميلة السابق السيسي بعد كلمته في ميونخ”.

ولم يصدر عن القاهرة بيان بشأن اللقاء حتى الساعة 21.20 ت.غ.

وعلى خلاف علاقات سياسية واقتصادية رسمية بين البلدين، منذ عام 1979، على إثر معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية تواجه هذه العلاقات رفضا كبيرا على المستويين الشعبي والنقابي لسنوات طويلة.

وتنعقد الدورة الـ55 من مؤتمر ميونخ للأمن في الفترة بين يومي 16 و18 فبراير/ شباط الجاري، وستركز على مناقشة مستقبل السياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، وملفات متعلقة بروسيا وأوكرانيا والشرق الأوسط والصين.‎

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. يا ابن وليد
    مليكة تيتاني التي تقصدها مغربية يهودية ,,,واليهود العرب لم يتعلموا ولم يعرفوا لغة ثانية غير العربية ؟؟؟!!
    لهدا حرصت عصابات الصهاينة فرض التعليم على من يهاجر اليها التعليم الفوري للغة العبرية التي احيوها من العدم ,,,,
    ما اقصده هل هي لغة الروح والعيون أم شفرات المخابرات ؟؟؟؟
    أما اللغة العربية التي حافظ عليها كل سكان تلك الدول من المحيط الى الخليج ولو أنها أصبحت الآن تحتضر بفضل التعليم في مدارس بلغة ومناهج لا يتقنها الا هم أي التلاميذ لها > وسيصطدمون بالمجتمع حتما أو سيعيشون في كنتونات منعزلة كما يحصل بمصر كمثال فاقع لنا ,,,,,,,,,,,,,,,,

  2. فالسيسي “يتأتئ” في كل حواراته بلغة الضاد ؛ وقلما يوفق في “صياغة جملة مفيدة” ومشقة الأنفس

  3. يدلين: “أهنئ السيسي على خطابه المثير للإعجاب، وعلى تطوير العلاقات الاستراتيجية بين مصر وإسرائيل”.
    مؤكد أن “الحوار” تم “بلغة مليكة العبرية !!!

  4. شكل الحديث شيق ,,,
    سؤال ,,,,,الحوار بينهما كان بأي لغة ؟؟؟؟!!!

  5. لم يعد هناك مكاناً لمزيد من الانحدار فلقد وصلتم ما بعد القاع باميال.

  6. ما خفي كان اعظم … ستخرج ذات يوم خفايا يشيب لهولها الولدان ، ولكن بعد فوات الأوان

  7. الله واكبر على صهاينة العرب الذي يتعاملون بكل احترام وكل حنان مع صهاينة اسرائيل في نفس الوقت الذين يقومون فيه باعتقال واذلال وقتل وتقطيع مواطنيهم المساكين يعني صهاينة العرب بصراحة صهاينة اكثر من صهاينة اسرائيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here