رئيس حكومة الوفاق الليبية: لقاء حفتر في أبو ظبي يمكن البناء عليه

طرابلس- (د ب أ): قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، المدعومة دوليا، فائز السراج، إن اجتماعه مع القائد العام للقوات المسلحة الليبية المعين من جانب مجلس النواب المنتخب المشير خليفة حفتر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، يمكن البناء عليه.

وأضاف، خلال اجتماع مع عمداء بلديات المنطقة الغربية، أن اللقاء مع المشير حفتر جاء في اطار لقاءات وتشاورات مع جميع الأطراف على الساحة الليبية، من أجل حقن الدماء، والوصول إلى صيغة تجنب ليبيا الصراع والتصعيد العسكري.

وأعلن السراج عن النقاط التي تم التوافق عليها خلال الاجتماع وأهمها، عدم إطالة الفترة الانتقالية، وضرورة توحيد مؤسسات الدولة، وإنجاز انتخابات رئاسية وبرلمانية قبل نهاية العام الحالي، وتوفير المناخ الملائم لإجرائها، ودعم جهود المبعوث الأممي في هذا الشأن.

وأكد السراج على مبادئ غير قابلة للتنازل في اللقاء الذي جمعه مع حفتر، تتلخص في مدنية الدولة، والفصل بين السلطات، والتداول السلمي للسلطة.

وشدد على عدم وجود حل عسكري أو مكان لعسكرة الدولة، وضرورة وقف خطاب التأجيج والتحريض على العنف والكراهية وبث الفتن، وأن تسود المجتمع الليبي ثقافة السلام والانتماء والتسامح.

كما أكد على عدم السماح بأي محاولات من أي جهة لخلق فتن من شأنها ادخال المدن الليبية في حرب أهلية.

وتابع قائلا: “السلام هو خيارنا، والبديل يأخذنا إلى صراع مسلح، والمزيد من إراقة الدماء وتدمير المنشآت والممتلكات، ولن يكون هناك رابح في هكذا صراع ، بل هناك خاسر واحد هو الوطن”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here