رئيس حزب معارض ينتقد رفض مؤتمر صحفي لوزير خارجية حكومة شرق ليبيا في تونس

 

تونس – (د ب أ) – انتقد رئيس حزب حركة مشروع تونس المعارض رفض السلطات التونسية الترخيص لوزير خارجية حكومة شرق ليبيا لعقد مؤتمر صحفي أسوة بوزير داخلية حكومة الوفاق الوطني. وقال رئيس الحزب محسن مرزوق اليوم الثلاثاء إن الهادي الحويج وزير خارجية الحكومة الليبية المؤقتة في الشرق والموالية للمشير المتقاعد خليفة حفتر، قدم طلبا للسلطات لتونسية للترخيص له بتنظيم مؤتمر صحفي. وأوضح مرزوق في تصريح إذاعي “قدم طلبا مثل وزير داخلية حكومة الوفاق. لكنه لم يتلق ردا. كيف يمكن إذا ان تكون محايدا؟ أنت بهذه السياسية تعادي”. وكان وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا عقد مؤتمرا صحافيا في العاصمة تونس الخميس الماضي أشار فيه الى تحالف مع تونس والجزائر وتركيا، وهي معلومات نفتها الرئاسة التونسية لاحقا. وجاء المؤتمر بعد يوم واحد من زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تونس، وفي وقت تتحضر فيه تركيا لتقديم دعم عسكري لحكومة الوفاق من أجل صد هجمات القوات الموالية لحفتر على طرابلس. وقال مرزوق “كنا قابلنا في السابق المشير خليفة حفتر. نريد ان يكون هناك توازن في السياسة التونسية”. وتابع رئيس حركة مشروع تونس “أمس استقبلت وزير خارجية الحكومة المؤقتة في الشرق عبد الهادي الحويج وفي ذلك أيضا رسالة”. وكانت الرئاسة التونسية أصدرت في وقت سابق بيانا رسميا جاء فيه إن”تونس لن تقبل بأن تكون عضوا في أي تحالف أو اصطفاف على الإطلاق، ولن تقبل أبدا بأن يكون أي شبر من ترابها إلا تحت السيادة التونسية وحدها”. وكان الرئيس قيس سعيد الذي استلم منصبه في تشرين أول/اكتوبر الماضي، التقى في تونس رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا فائز السراج ورئيس المجلس الرئاسي، في مسعى لتقريب وجهات النظر في ليبيا لكنه لم يلتق بعد أحد ممثلي حكومة الشرق الموالية لحفتر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here