رئيس جزر القمر يثير جدلا في بلده واستياء صحافيين بعد وصفه قتل خاشقجي بـ”الشأن الداخلي” السعودي

 

موروني ـ (أ ف ب) – وصف رئيس جزر القمر غزالي عثمان قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بانه “شأن داخلي” سعودي، مثيرا جدلا في بلده وغضب صحافيين في الأرخبيل.

وقال غزالي عثمان في تصريحات نشرتها الصحف المحلية “قتل سعودي في قنصلية السعودية؟ ما المشكلة؟ (…) إنه شأن داخلي”.

وأضاف عثمان “كل يوم يموت مئات إن لم آلاف الأشخاص في العالم، خصوصا في فلسطين ولا أحد يقول أي كلمة”، معتبرا أن الضجة التي أثارتها هذه القضية في جميع أنحاء العالم وراءها “سوء نية”.

وأدلى رئيس جزر القمر بتصريحاته أمام السفير السعودي في موروني خلال تدشين مقطع من طريق في البلاد يموله السعوديون.

وقتل خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر في قنصلية المملكة في اسطنبول. وأثارت تصريحات غزالي عثمان جدلا في جزر القمر.

فقد أكد الفرع المحلي من الإتحاد الدولي للصحافة الفرانكوفونية أن “هذه التصريحات (…) تثير قلق كل صحافيي جزر القمر إلى أبعد حد”، مدينا “الازدراء” الذي أبداه الرئيس.

أما منظمة “مراسلون بلا حدود” غير الحكومية فقد كتبت في تغريدة أنها “تشاطر صحافيي جزر القمر استياءهم بعد التصريحات الصادمة والخطيرة للرئيس عثمان بشأن هذا العمل الشنيع”.

وتدين المعارضة في جزر القمر باستمرار ميول الرئيس الاستبدادية.

وتولى غزالي عثمان الانقلابي السابق، الرئاسة في 2016. وقد أمر في الأشهر الأخيرة باعتقال عدد من ناشطي المعارضة.

وهو مرشح للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 24 آذار/مارس.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الرئيس عثمان ظاهر أنه منحرف عن الصواب ، ولقد أدلى بتصريحه هذا في هذا الزمان و المكان و بهذه المناسبة حتى يرضَى عليه ولي أمره بشهادة “معالي السفير” السعودي الذي سوف يُبَلِّغ عليه بأنه ولدٌ مَرْضِي و مُطِيع و محافظ على الأوامر و حريص على الأمانة !!….
    لا تغطي على جريمة العصر و الدهر كله بقتلى الفلسطينيين أيها الرئيس المخضرم ، فَشَتَّان بين الأمرين!!…
    من جهة أخرى فلمن أنت توجه كلامك حين تقول بأنه ” و لا أحداً تكلم عن قتلى الفلسطينيين” !؟.. فأنت أول من يجب أن يتكلم عن الفلسطينيين لأنك أنت “الرئيس” و “الزعيم” الذي تسمع إليه الدول !!.. إنما العُرف السائد أنكم لا تتحركوا إلا بالفلوس و الهدايا و الرشوة ، و أما الفلسطينيين مساكين ما عندهم فلوس و لا هدايا و لا رشوة !!.. لاكن عندهم الله سبحانه و تعالى و هو القوي العزيز !!…
    فماذا ننتظر إذا أيها الإخوة من أن يقوله لنا الإنقلابيون الذين يدفنون خصومهم في السجون و الدهاليز !!…
    على أيٍّ نهيب بالشعب القمري بأن يصحى ليقول كلمته في الإنتخابات المبكرة يوم 24 آذار إن توفرت له النزاهة و الشفافية بطبيعة الحال !!…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here