رئيس تحرير “لوموند ديبلوماتيك” آلان جريش يحكي لـ “رأي اليوم” قصة احتجازه وسط القاهرة وسحب “جواز سفره” وصراخ سيدة في وجهه” انتم خربتوا البلد”

alan-jrash.jpg88

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

كان الصحافي الفرنسي آلان جريش  رئيس التحرير  السابق لدورية “لوموند ديبلوماتيك” (أشهر الدوريات السياسية في العالم)على موعد مع موقف عصيب مساء أمس، حيث كان يجلس على مقهى في منطقة جاردن سيتي  بوسط القاهرة بصحبة صحافيتين تتحدثان معه باللغة العربية التي يتقنها، ففوجئ بسيدة مصرية تجلس في المقهى تصرخ في وجوههم “انتوا خربتوا البلد”!

لم يردّ آلان جريش والفتاتان على السيدة ، وأكملوا حديثهم ، إلا أنهم في أثناء خروجهم من المقهى ، فوجئوا بقوة أمنية تعترضهم  طالبة من آلان “جواز سفره” وتحفّظت عليه في الشارع نحو ساعتين .

اضطر آلان – حسب روايته لـ “رأي اليوم” إلى الاتصال بالسفارة الفرنسية، التي أجرت اتصالاتها  بنقيب الصحافيين ضياء رشوان، الأمر الذي أسفر عن إعادة “جواز سفر” آلان والسماح له  بالذهاب  هو ومرافقيه

وقال آلان إنه تلقى اتصالا في المساء من مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان، الذي طلب منه الحضور للوزارة لتقديم اعتذار الوزارة عن الموقف الذي تعرّض له الصحافي الفرنسي الشهير.

يذكر أن آلان جريش من أكثر الكتّاب العالميين مناصرة للقضايا العربية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ويلحّ دائما في كتاباته على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. ألم يكن الإنقلاب العسكري المصري هو الذي خرب البلد ؟.
    وعلى كلّ ، منذ متى حكمت مصر من طرف نظام مدني ، شرعي ؟.
    ومنذ متى لم يكن فقر مصر ، فقر مذقع ؟، وسجونها غير مملوئة مملوئة بمعارضين ؟ ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here