رئيس بلدية عمان يزيل صورة للملك عن احد الأكشاك ويحمل مكنسة ويرتدي البرتقالي للنظافة

 

55.jpj

 رأي اليوم- عمان – أثار  رئيس بلدية العاصمة الأردنية عمان  الجديد عقل بلتاجي عاصفة من الجدل وتباين الأراء في البلاد عندما إرتدى الزي المخصص لعمال النظافة وأمسك بمكنسه ونزل إلى الشوارع  برفقة زملائه من عمال البلدية لإطلاق حملة تنظيف عامة للمدينة التي كانت تحمل يوما لقب ” أنظف عاصمة عربية”.

بلتاجي المثير للجدل إتهم مبكرا بالسعي  للفت الأنظار وإستعمال الإعلام نكاية بكثير من مراكز القوى التي حاولت إعاقة إختياره عمدة للعاصمة عمان .

 لكن الرجل فعل نفس الشيء عندما عين مسئولا لمدينة العقبة الخاصة قبل عدة سنوات حيث شوهد عدة مرات في الشوارع يشارك في عملية التنظيف.

قبل ذلك طلب بلتاجي وهو وزير سابق للسياحة من الجميع إمهاله مئة يوم فقط لمعالجة  العديد من مشاكل  المدينة وأهمها تراكم القمامة بدون  مبرر وهو وضع يماثل شوارع مدينة الزرقاء المعروفة بالكثافة السكانية.

اللافت أكثر هو إصدار بلتاجي لأمر خاص خلال جولة له وسط المدينة بإزالة صورة للملك عبدلله الثاني عن كشك صغير يبيع السجائر حيث صدرت عنه تعليمات بإزالة صورة الملك عن جميع الأماكن غير اللائقة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اعتقد ان عمان ستنجو بفضل اختيار عقل بلتاجي هو رجل منفتح ليس العمر مهما للقياده فرجل كما يبدو انه مستعد للخدمه ادام الله عليه الصحه

  2. سلمت يداك وعافاك الله وأعانك على مسؤولياتك. وياليت كل المسؤولين اللي زيك بدل مايقعدوا علي مكاتبهم وتكبر كروشهم ينزلوا للميدان ويشاركوا في جعل عمان العاصمة النظيفة دوما.

  3. كل الاحترام , غريبة طالعة من مسؤول عربي ! شكرا بك ايها المحترم

  4. (1) المسؤول الذي ….لا…. ينزل الى مستوى كل الفئات في المجتمع هو شخص تافه مريض ويجب تسريحه من الوظيفة العامة. (2) هذا العملاق يثبت انه انسان، فما دام بهذه النفسية العزيزة والتواضع فهو انسان شريف عفيف نظيف امين وعامل باخلاص (3) بخصوص الكلاب النابحة في الاردن، فامضي ولا تكترث بنباحهم. فهذه الفئة من السفلة الجاثمة على صدور الشعب، بسطوة بعض الاجهزة المتسلطة على البلد ومقدراته، لن تتوقف عن النباح ما دامت محمية من هذه الاجهزة وادوات بطشها (الناعم).

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here