واشنطن تشدد على حق الجزائريين بأن تكون لهم انتخابات “حرة ونزيهة”.. ورئيس الوزراء الجزائري الجديد يؤكد: البلاد تعيش مرحلة خاصة في تاريخها والجزائريين ينتظرون تجسيد كل الطموحات التي عبروا عنها خلال الأيام الماضية

واشنطن- الجزائر- (وكالات): شددت الولايات المتحدة الثلاثاء على حق الجزائريين بأن تكون لهم انتخابات “حرة ونزيهة”، وأكدت دعمها عملية سياسية “تحترم تطلعات الجزائريين”.

وردا على سؤال حول الوضع في الجزائر، تجنب المتحدث باسم الخارجية الاميركية روبرت بالادينو التعليق مباشرة على تخلي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه للرئاسة مع ارجاء موعد الانتخابات إلى أجل غير محدود، واكتفى بالقول “نراقب عن كثب المعلومات حول إرجاء الانتخابات”.

ومن جهة أخرى، أعترف رئيس الوزراء الجديد نور الدين بدوي، بأن الجزائر تعيش مرحلة خاصة في تاريخها، وأن الجزائريين ينتظرون تجسيد كل الطموحات التي عبروا عنها خلال الأيام والأسابيع الماضية.

وتسلم بدوي، الثلاثاء، مهامه الجديدة كرئيس للوزراء خلفا لأحمد أويحيى، الذي قدم استقالته الاثنين، لرئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة.

وقال بدوي، وزير الداخلية السابق، في تصريح للصحافة “الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات التي عبر عنها الشعب الجزائري خلال الأيام والأسابيع الماضية. الوقت الراهن يتطلب الالتفاف حول هذه الطموحات التي توجت بخارطة طريق وإصلاحات عميقة وكبيرة ستعرفها الجزائر الجديدة”.

وأضاف “تعهدت بالأمس خلال لقائي مع رئيس الجمهورية بالعمل بجد وإخلاص من أجل مرافقة ومواكبة هذه الإصلاحات والعمل على تجسيدها ميدانيا، وأتعهد أمام الشعب الجزائري على أن أكون في الاستماع إليه وخدمته والتقرب منه، خاصة من خلال النداءات التي استمعنا إليها خلال الأسابيع الماضية”.

وأكد بدوي أن الشعب الجزائري هو قوة اقتراح، وأنه سيعمل بمعية الطاقم الحكومي الذي سيرافقه في هذه المهمة الصعبة، على تجسيد كل اقتراحاته ميدانيا.

وكان بوتفليقة، المنتهية ولايته، قد أعلن أمس الاثنين في رسالة وجهها للأمة، عدم ترشحه لولاية رئاسية خامسة، و تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كان مقرر لها في 18نيسان/ ابريل المقبل، واجراء اصلاحات كبيرة في البلاد.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. في الجزائر … وفي القرن 21 .. رئيس منتهية ولايته ومريض ومسن وغائب ومغيب .. منتهية ولايته ويمدد لنفسه ولاية ” 4 زائد” بدون سند دستوري أو قانوني … هذا هوالتاريخ وهذه هي المرحلة التاريخية التي يتحدث عنها السيد نور الدين بدوي …
    في اعتقادي، الصراع سيطول. و من رأيي أنه على المعارضة الجزائرية والشارع الجزائري أن يئتغلوا على البديل، وأن يحددوا لوائح موحدة لمرشحي الانتخابات المحلية والتشريعية وأن يحددوا مرئحا وحيدا موحدا للرئاسة إضافة إلى نواب له، وإلى طاقم من أعضاء الحكومة المحتملين …. وذلك حتى لا يفاجئهم النزام بعد شغلهم باللف والدوران طاحونات الكلام ….

  2. على الولايات المتحدة أن تترك الولايات العربية الغير المتحدة وتشدد على إغلاق فمها عندما يقرر شعب ما من فتح فمه لقول لا كبيرة لحاكم كبير السن وزيادة على ذالك مريض فلتحذر الجزٱئر من فرنسا وأمريكا ومن أدواتهما فالبلاء عظيم وأشد واصبروا فإن الفرج قريب ولا تركنوا للدين ظلموا واسألوا الله الدي هو لكم

  3. و ما دخلكم فينا يا من خربتم العالم ؟؟ الشعب جزائري و العصابة الحاكمة جزائرية و نحرص شديد الحرص على أن تبقى المسألة عائلية. لا أمريكا و لا فرنسا و لا أي بلد أخر له الحق في التدخل فيما يعنينا الله و ما إلا إذا كنتم خائفين على مصير العصابة، و حتى هذا لا يعنيكم فهو أيضا مسألة عائلية.

  4. جميل ان تقر امريكا بحق الشعب الجزائري بإجراء انتخابات نزيهة كما اقرت بذلك للشعب السوري و يبقى السؤال لأمريكا وماذا عن شعوب الدول الآخرى حليفتكم
    فهناك دول تسير في الفلك الامريكي لا يوجد في قاموسها كلمة انتخابات و هناك دول عندما انتقد موالي سياسة بلده قطع جسده بالمشار فعن اَي حق و أية ديمقراطية تتحدثون و انتم لم تديونوا هذا القتل

  5. لسنا بحاجة للولايات المتحدة لتلقننا دروسا في حقوق الإنسان أو تدافع عنا و لا نحتاج لوصاية أحد و سنتكفل بهذا النظام الفاسد دون الحاجة إليكم .. هذا النظام الذي بدأ
    يلعب في وقت أضافه هو بعد أن خسر المواجهة و بعد أن أنهى الحكم المقابلة ..
    من أنت يا السيد بدوي فالشعب الجزائري لم ينصبك رئيسا للحكومة و لا يعترف بك و الذي نصبّك انتهت عهدته من زمان و هو مرفوض من طرف الشعب .. قدّم إستقالتك أحسن لك و لا تواجه شعبك فستندم .. إنّ التاريخ يُسجل و إنّ الشعب الجزائري لا يرحم .. اهرب بجلدتك و لا تشارك في هذه المسرحية الهزلية المأساوية .. إنهم نصّبوك في هذا المنصب لا حبا فيك و لكن لتقوم بمهام قذرة ..
    إنهم يستخدمونك .. ثمّ إنك تدري أن من نصبّك ليس بوتفليقة لأنه فاقد للقدرة و الوعي ..
    إنّ الطغمة الحاكمة تريد أن تمسح فيك كل جرائمها فاحذر و لا تلطخ يدك بدماء الجزائريين و قدّم استقالتك قبل فوات الأوان لأنك ستحاسب في الدنيا أمام الشعب الجزائري و التاريخ و في الآخرة أمام الله القادر المُنتقِم و ما أدراك ما عدالة الله المُنتَقِم !

  6. و هكذا إذا “شدّدت” واشنطن على الديموقرّاطيّة فالمستقبل في الجزائر واضح

  7. انا الغاء الانتخابات و تمديد العهدة اكبر خطا قانوني يقع فيه نظام الحكم في الجزائر حيث يعتبر بعد تاريخ 28 ابريل حكم بوتفليقة غير قانوني و غير دستوري و هذا يشكل اكبر نقطة ضعف النظام امام القوانين الدولية و امام الشعب في نفس الوقت… بذلك يصبح سهل المنال من طرف القوى العالمية وبدون مساندة وطنية… هذا راي كمواطن بسيط و ياريت يقرأه المسؤولين في بلدي حتى نتجنب كل المشاكل… عاشت بلدي الجزائر حرة

  8. ترجمة الخبر:
    على الجزائريين ان ينتخبوا رئيسا يخدم مصالح الولايات المتحدة في افريقيا والعالم العربي، حتى تعتبره الولايات المتحدة منتخبا في شكل حر ونزيه.

  9. يقول عادل عبد المهدي ان الَمخدرات تاتي الي العراق من امريكا الجنوبيه ومن بلد يسمى الارجنتين هذا ما قاله رئيس وزراء العراق قبل بضعة ساعات مضت ان ايران دائما تصدر الخير والمحبه الي الشعب العراقي وباقي شعوب المنطقه هل العقل المنور الذي يحكم العراق اليوَم الف رحمه على ابو عدي

  10. ومادا تقول واشنطن عن حق الفلسطينين الدين تسفك دمائهم صباح مساء انها لقسمة ديزر خدوا عنا ديمقراطيتكم واتركوا الشعوب تقرر مصائرها يامن مدنه تحقق الارقام القياسية في الجرائم اين الهنود الحمر الامريكيون تلك الشعوب التي افنيتموها يا مرتزقة العالم اينما حللتم انتم وعملائكم تفسدونه وتسفكون فيه الدماء تبا لكم ولديمقراطيتكم اللعينة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here