رئيس الوزراء الجزائري الأسبق: لست مرشح المؤسسة العسكرية


الجزائر – (د ب أ)-نفى عبد المجيد تبون رئيس الوزراء الجزائري الأسبق والمرشح الحر للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون أول / ديسمبر المقبل أنه مرشح مؤسسة من مؤسسات الدولة في الاستحقاق الرئاسي القادم.

وربطت بعض الأوساط ترشح تبون ، الذي تمت اقالته من منصبه كرئيس للوزراء في آب/اغسطس 2017 بعد 80 يوما من تعيينه، بدعم يكون قد تلقاه من قيادة الجيش.

وأعلن المجلس الدستوري السبت الماضي، عن قبوله ملف تبون للترشح للانتخابات الرئاسية، رفقة أربعة مرشحين آخرين وهم عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل، وعلي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، وعبد القادر بن قرينة، رئيس حزب حركة الاصلاح الوطني، وعز الدين ميهوبي، الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي.

وقال تبون ، في برنامج للإذاعة الجزائرية الحكومية اليوم الأربعاء، إن قناعته بقدرته على اخراج الجزائر من الأزمة التي تعيشها، والحاح الكثير من المواطنين عليه بالترشح، هما من دفعاه للتقدم للانتخابات الرئاسية.

واضاف :” لست مرشح أي مؤسسة من مؤسسات الدولة ولم أترشح حبا في الكرسي أو طمعا في السلطة، الجزائر تعيش وضعا صعبا، لا أملك خاتم سليمان أو عصا موسى، أنا بشر لكني واثق من قدرتي على إخراج البلاد من هذه الأزمة”.

وأكد تبون أن برنامجه الانتخابي يتضمن 54 التزاما، وانه سيعمل على فصل المال عن السياسة، وبناء جمهورية جديدة يكون أساسها الكفاءة وليس الولاء.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here