رئيس الوزراء التشيكي سيسمح بعجز أكبر في ميزانية 2020 إذا تفاقم تباطؤ النمو

براج- متابعات: قال رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيش الأربعاء إن الحكومة قد تسمح بأن يرتفع العجز في ميزانية الدولة للعام 2020 فوق المستوى المستهدف البالغ 40 مليار كرونة (1.77 مليار دولار) لتعزيز الاستثمارات إذا تفاقم تباطؤ في النمو، وفق ” رويترز”.

وتخطط حكومة بابيش لزيادة في الإنفاق في ميزانية 2020 على رواتب ومعاشات التقاعد بالقطاع العام واستثمارات جديدة مع الإبقاء على المستوى المستهدف للعجز بدون تغيير عن العام 2019.

وتتوقع وزارة المالية أن يتباطأ النمو إلى 2.0 بالمئة في 2020 من 2.5 بالمئة متوقعة في 2019.

وأبلغ بابيش التلفزيون التشيكي أن عجزا أكبر في ميزانية الحكومة المركزية سُيسمح به إذا كانت هناك حاجة إلى المزيد من الاستثمارات.

وقال ”إذا تباطأ النمو ولم يستثمر القطاع الخاص بالقدر الذي كان من قبل، عندئذ فإننا سنضطر للتعويض عن ذلك“.

وحافظ الاقتصاد على النمو، مدفوعا الى حد كبير باستهلاك محلي قوي، لكن من المتوقع أن يفقد بعض الزخم العام القادم مع تضرر الصادرات من ضعف في الخارج، وخصوصا في ألمانيا الشريك التجاري الرئيسي للبلاد.

وجمهورية التشيك أحد أفضل أعضاء الاتحاد الأوروبي أداء فيما يتعلق بعجز الميزانية في الأعوام القليلة الماضية، لكن زيادات في الانفاق من حكومة بابيش قوبلت بانتقادات من خبراء اقتصاديين كثيرين ومن المعارضة.

وأظهرت الميزانية عجزا بلغ 38.6 مليار كرونة في نهاية نوفمبر تشرين الثاني وهو أكبر عجز للشهور الأحد عشر الأولى من العام منذ 2014 . وقالت وزارة المالية إن العجز للعام بكامله قد يبلغ حوالي 30 مليار كرونة.

ومن المنتظر أن تنشر الوزارة بيانات ميزانية 2019 يوم الجمعة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here