رئيس الموساد لا يستبعد التطبيع مع السعودية قريب

 

تل ابيب ـ وكالات: قال رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي، يوسي كوهين، إنه لا يستبعد التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات الرسمية مع السعودية خلال الفترة القريبة المقبلة.

وأفادت القناة العبرية الـ”13″، مساء اليوم الأربعاء، بأن كوهين يأمل بشدة أن يكون الاتفاق مع السعودية في متناول اليد، مؤكدا أن هناك جهودا كبيرة لضم المزيد من الدول للتطبيع مع إسرائيل.

وتوقع رئيس جهاز الموساد أن يكون الاتفاق مع السعودية في القريب، مدعيا اقتناعه بأن السلام مع المملكة بات ممكنا، آملا أن يكون ذلك في العام الحالي.

وأشار يوسي كوهي إلى أن دولا من الخليج العربي وأخرى غير خليجية ستنضم إلى اتفاقات التطبيع التي وقعتها إسرائيل، أمس الثلاثاء، مع كل من الإمارات والبحرين.

وأوضح رئيس جهاز الموساد أن الاتفاقات الموقعة مع الإمارات​ والبحرين تعتبر رسالة كبيرة تتجاوز فكرة دعم بلاده، كونها “تغيير استراتيجي في الحرب ضد إيران”.

وشهد البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية، واشنطن، أمس الثلاثاء، توقيع اتفاقيتي سلام بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين، تضمنتا عدة بنود أبرزها الالتزام بالتطبيع بين الحكومات والشعوب.

وأطلق البيت الأبيض اسم “أبراهام” على الاتفاق، الذي تم بإشراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحضور وفود من الإمارات برئاسة عبد الله بن زايد، والبحرين برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، إضافة إلى الوفد الإسرائيلي برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. الى الدكتور عبد الجبار العبيدي
    تحية احترام
    استغرب من دكتور مثقف كبير هذا الاسلوب واقول له بان الشعب العراقي عظيم ولن يقبل توجهات العصابه التي تحكمه والمثقفين المهزومين
    اود ان اساءلك سوءال دكتور من الذي اوصل العراق لهذا الوضع المزري اليس امريكا واعوانها من مثقفيه بثقافة الغرب الاستعماري وادواتها وسمح لايران وتركيا وعربان الخليج التدخل بشءوون العراق العظيم عراق الحضاره وانت لم تذكر الا ايران ربما لاسباب طاءفيه
    والعراق صاحب حضاره الاف السنيين وبغداد عاصمة العباسيين الذين نشروا العلم والعلوم والفلسفه لا يقارن بعشواءيات الخليج
    ولماذا بدل تحمل المسءوليه وتوجيه الشعب العراقي العظيم كنس كل من يتدخل بشءوونه واولهم المحتل الامريكي واعوانه من المافيات الحاكمه وكل لصوص الغراق

  2. عبد الصبار العبيدي ،
    في وجود المقاومة العراقية والحشد الشعبي العراقي حتى مجرد الكلام عن التطبيع مع العدو الصهيوني غير ممكن يامحترم

  3. المشكلة الأكبر التي ستواجه شعوب الخليج اذا سيطرت اسرائيل على الخليج واحتلته بالفعل خاصة انهم بدأوا يتحدثون عن آثار اليهود في الجزيرة العربية المشكلة انه أكثر من ٦٥٪؜ من سكان الخليج العربي ليسوا عربا بل اجانب وعمالة آسيوية اي انه لن يكون هناك مقاومة شعبية للاحتلال الصهيوني كما هو الحال في فلسطين ولبنان
    شعوب الخليج وهم اقلية في بلادهم سيدفعون ثمن خيانة حكامهم وتحالفهم مع العدو الصهيوني
    هل مازال العريفي يُؤْمِن انه الخروج عن طاعة ولاة امر بهذه الحماقةً لا يجوز ؟
    هل مازال يؤمن مشايخ الناتوانه الجهاد في سورية وليبيا واليمن وليس في الجزيرة العربية ؟؟؟

  4. ولا تستبعد غدا سيكون التطبيع مع العراق بعد ان جعلت سياسة ايران العدائية للوطن قبولا لدى العراقيين لمغادرة السياسة الحالية والاتجاه نحو الغرب كليته..

  5. الخليج العربي يتم تقديمه على طبق من ذهب للمحتل الصهيوني
    يبدو انه خطية الشعوب العربية التي دمرتها اموال الخليج ستظهر قريبا وكل منً ساهم في هذا الدمار سيذوق من نفس الكأس
    احتلال صهيوني لدول الخليج العربي
    سيشفطون اموالهم وستصبح حكومات الخليج مديونة لاسرائيل

  6. توجد علاقات سرية وشبه علنية قديمة جدا بين السعودية والكيان الصهيوني ونستطيع القول مجازا يوجد تطبيع خفي.. اما ما سيحدث وما يخطط له فهو تحالف السعودية مع الكيان الصهيوني وبالتالي سيصبح كل أعداء إسرائيل أعداء للسعودية بما فيهم الفلسطينيين وداعميهم.. وكل ما يحدث من تحالفات مع الصهاينة يتم الترويج له وتسويقه تحت مسمى “تطبيع” لتسهيل إتمام التحالفات الجديدة.
    وبعد إتمام تلك التحالفات مع إسرائيل ستصبح كل الممالك والمشيخات والدول العربية التي تحالفت مع إسرائيل تخوض حروب بالوكالة نيابة عن إسرائيل ومشاريعها التصفوية والتوسعية وبالتالى تتفرغ إسرائيل لتحقيق الحلم الصهيوني بإقامة إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات مجانا وبدون خسائر.. ولو دققنا في بعض الأمور لوجدنا التماهي الكامل في سياسات تلك الدول مع الصهاينة .. وعلى سبيل المثال وليس الحصر نجد ان كل تنظيمات المقاومة على اختلاف ايدولوجياتها وتوجهاتها سواء
    كانت علمانية أو سنية أو شيعية موضوعة
    على قوائم الإرهاب في تلك الدول شأنها في
    ذلك شأن إسرائيل.. طالما كانت تلك التنظيمات تعادي إسرائيل فهي إرهابية.. وبالعكس فإن التنظيمات الإرهابية الحقيقية
    المدعومة من إسرائيل لا تعتبر إرهابية.. وبالله عليكم هل يستطيع أحد منكم أن يعطيني إسم منظمة إرهابية إسرائيلية موضوعة على قوائم الإرهاب في الدول العربية رغم الجرائم اليومية التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.. لكن لن نستسلم ولن نيأس وسنظل الشوكة في حلق الأعداء
    ولابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر
    والفجر قادم إن شاء الله.
    عذرا على الإطالة.. تحياتي للجميع.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here