رئيس الموساد السابق: روسيا اعتبرت ترامب أفضل من يخدم مصالحها

مصطفى كامل/ الأناضول: قال تامير باردو، الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي “موساد”، إن روسيا اعتبرت دونالد ترامب أفضل من يخدم مصالحها، وهو ما شجعها على التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 وصولًا إلى فوزه بالمنصب.

وأضاف “باردو” في تصريحات نقلتها صحيفة “هآرتس” العبرية، الثلاثاء: “الروس ببساطة اختاروا دعم ترامب، ليس لأنه صديق عظيم لهم، ولكنهم اعتبروه أفضل من يمكن أن يخدم مصالحهم سياسيًا”.

وتابع أن موسكو “ألقت نظرة على الخريطة السياسية في واشنطن، وفكرت في المرشح الذي تود أن يجلس في البيت الأبيض (..) ومن ثم وظفت آلاف اللجان والبرمجيات الإلكترونية بهدف التأثير على سير الانتخابات لصالح ترامب”.

ولم يكشف باردو عن أدلة أو مصادر تثبت تلك المزاعم.

ومنذ أكثر من عام يقود المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر، تحت إشراف وزارة العدل، تحقيقًا حول تدخل روسي محتمل في انتخابات عام 2016، رغم نفي ترامب وموسكو.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. جميل جدا أو يوفق قيصر روسيا في اختيار “واليه على الولايات المتحدة الأمريكية” ؛ “والأجمل منه” أن ينفذ “الوالي” سياسة القيصر حرفيا ليحظى برضاه وعطفه عليه!!!

  2. أعتقد بأن الصورة المرفقه هي لداني ياتوم – رئيس الاستخبارات السابق المتورط في حادثة اغتيال خالد مشعل في شوراع عمان ؟!

  3. اعتقد ان الدوله الوحيده التي استفادت من وصول ترامب للبيت الابيض
    هي اسرائيل لاغيرها وهذا كان واضحا وضوح الشمس. كما اعتقد ان بعض
    الجهات والعصابات الروسيه الصهيونيه ، قدمت له
    له بعض المساعدات لكي يساعد في تحقيق احلام الصهيونيه.
    لااستبعد علم موسكو بذلك لان اذانها موجوده في كل الحيطان.
    سيطرة الصهيونيه المحكمه على امريكا تمنع وصول اية شخص
    معارض لها في البيت الابيض.
    الموساد يبقى في الموساد بعد ترك منصبه ويحاول خلط
    المعلومات لخدمة اسياده وتضليل القراء.

  4. كان عليه أن يقول: “روسيا أعتبرت ترامب أفضل عميل يخدم مصالحها”!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here