رئيس الموساد الأسبق: هكذا تمّ ترتيب لقاء وزير الخارجية ورئيس الاستخبارات السعوديّة بالسبعينيات والأخير كان يزور الدول العربيّة محملاً بأكياسٍ من الأموال

 former Mossad chief Efraim Halevi & Saudi prince Turki al-Faisal

 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

قال موقع صحيفة (يديعوت أحرونوت) على الإنترنيت (YNET) أنّ اللقاء الذي عُقد في نيويورك في الولايات المتحدّة الأمريكيّة ضمّ مسؤولين أمنيين سابقين في جهازي استخبارات مع نظرائهم في السعودية، الدولة العربية التي تدّعي، في العلن، العداء لإسرائيل، حسب الموقع.

ووفق الموقع العبريّ فإنّ رئيس الموساد الأسبق (الاستخبارات الخارجيّة) إفرايم هليفي تحدث مع نظيره المتقاعد في جهاز الاستخبارات السعودي تركي الفيصل على منصة أمام المجتمع الأمريكيّ، وقد ناقش الاثنان القضايا المختلفة المتعلقة بالشرق الأوسط-النزاع مع الفلسطينيين، وصفقة النوويّ الإيرانيّ والقتال في سوريّة الذي يتأثر من وجود روسيا.

وتابع الموقع قائلاً إنّ هليفي فاجأ الحضور عندما تحدث عن لقاءٍ سريٍّ أجراه كمال أدهم، سلف الفيصل، في جهاز الاستخبارات السعودي في لندن في السبعينيات، مع وزير الخارجية الإسرائيليّ حينها أبا إيبان، وبحسب كلامه، كان كل شيء جاهزًا للقاء لكن هذه المحاولة باءت بالفشل، ولم يستطع إيبان حضور اللقاء لأنّ زميله في العمل لم يوقظه في الوقت المحدد، أنا آسف لذلك، ربما اليوم كل شيء يبدو مختلفًا.

وأضاف هليفي أنّ أدهم كان يتجوّل في الدول العربيّة لعدّة أشهرٍ متواصلةٍ ويحمل معه أكياسًا مليئة بالأموال يقوم بتوزيعها على الحكّام العرب لـ”شراء رضاهم”، على حدّ تعبيره.

رئيس الموساد الأسبق أفراييم هليفي قال أيضًا إنّ إسرائيل غير قابلة للتدمير وإنّ الأولوية لا تكمن في مواصلة الصراع والحرب إلى أجل غير مسمّى لمجرّد كسب الوقت.

وعن الوضع في سوريّة أكّد هليفي أنّه إذا كانت هناك هزات في دمشق فإنك ستشعر بارتداداتها في كل المنطقة، واصفًا سوريّة بأنّها ليست مجرد بلد في الشرق الأوسط بل مركز الإسلام والقومية العربيّة، على حدّ تعبيره.

وأشار هليفي إلى أنّه يجب التفاوض مع الإرهابيين كون المفاوضات جزءً من الآليات الدبلوماسية. وأضاف إنّه لا يجب الحديث مع خصومك فقط بل الاستماع إليهم، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه لا يمكن التأثير في الناس إذا لم تتحدث معهم. وقال في هذا السياق إنّ لا خيار أمامنا سوى البحث عن وسيلة للعيش مع جيراننا الذين يجب أن نتقبلهم كما هم، على حدّ توصيفه.

ورأى هليفي أنّ السياسة الأمريكيّة في منطقة الشرق الأوسط في وضع صعب، آملاً أنْ تكون أكثر استقرارًا، أمّا فيما يتعلّق بروسيا فقال إنّ هذه الدولة حاليًا أكثر نشاطًا في الشرق الأوسط منذ انهيار حلفاء الاتحاد السوفيتي العرب عام 1973، لافتًا إلى أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد أبلغ الحكومة الروسية عام 1996 أنّ عدم انخراط روسيا في عملية السلام في الشرق الأوسط هو خطأ، وفق أقواله.

من ناحيته، قال مُحلّل الشؤون الاستخبارية يوسي ميلمان في تحقيق له نشرته صحيفة “معاريف” العبرية، إنّ التحول في هذه العلاقات بدأ في بداية ثمانينيات القرن الماضي، وبرز هذا التحول عندما بادرت السعودية إلى تقديم صيغٍ لحلّ الصراع الفلسطينيّ الإسرائيليّ، مقابل الاعتراف العربي بإسرائيل، مُشيرًا إلى أنّ رئيس الاستخبارات السعودي الأسبق الأمير بندر بن سلطان يُعتبر مهندس العلاقات مع تل أبيب.

وبحسبه، فإنّ الأمير بندر كان “القوة الدافعة” داخل العائلة المالكة نحو تعزيز العلاقات مع إسرائيل، لإيمانه بضرورة الإفادة منها في مواجهة إيران، مُوضحًا أنّ بندر التقى رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت عام 2007، وأنّ رئيس الموساد الأسبق مير دغان التقى مسؤولين سعوديين.

وشدّدّ على أنّ أهم القضايا التي بحثها دغان مع السعوديين، تمثلت في مطالبته الرياض بالسماح للطائرات الإسرائيليّة بالتحليق في أجواء السعودية، في طريقها لقصف المنشآت النووية الإيرانية، في حال اتخذت القيادة الإسرائيليّة قرارًا بهذا الخصوص.

وشدّدّ ميلمان على أنّه عندما يتحدّث نتنياهو ووزراؤه عن العلاقة بين إسرائيل و”العالم العربي السُنّي” فإنّ الجميع يعلم من يقصدون، ملمحًا إلى أنّ المقصود هي السعودية.

وأشار المُحلّل ملمان إلى أنّ إسرائيل تحت قيادة رئيس الوزراء الأسبق مناحيم بيغن، وضعت حدًّا للدور السعوديّ من خلال رفض الصيغ التي تقدمت بها الرياض في حينه.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. عندي شيء واحد اتمنى من الله ان يحققه لي .
    اتمنى لو ان هذا النفط الذي تمتلكه باطن الارض العربيه يغور في الارض بحيث يستحيل طلبه ولو باحدث التقنيات المعاصرة او المستقبليه .
    هذا النفط انقلب على الامتين العربيه والاسلاميه نقمة وبسببه ومن اجله جرت دمائنا انهارا … تبا !!!

  2. هذا الاعلان هو عمل مخابراتي هدفه التهيئة النفسية لشعب السعودية للتطبيع ,, عادة يأتي القديم ليفتح الماضي ليبين لشعب السعودية انهم قديما متعاونون ومتواصلون ,, وطبعا جاء هذا بعد عدة اعمال قام بها بن سلمان ,, تخوفا من ردات فعل داخلية ,, فقمع الطيف , وقمع رجال الدين السعوديين ,, وقمع الاسرة الحاكمة ,, لو نعود لسنين قديمة وما قاله محمد بن نايف عندما كان اميرا ,, في حادثة ١١ سبتمبر اتهم فيها انها شغل الصهاينة ,, ويمكنكم العودة للارشيفات ,, فالزمن القادم على السعودية تغيير وفيه تطبيع بظل بن سلمان المتهور من اجل الكرسي والفلوس الخاصة ,, فكيف كان سيدفع الى بن نايف لقاء خروجه مثلا ,, والجدير ذكره بان الاعتراف الرسمي بان بندر الذي التقى الصهاينة في ٢٠٠٧ يعني مباشرة بعد هزيمة الصهاينة في ٢٠٠٦ ,, تعني ان المشروع في المنطقة بدأ بالاعداد له صهيونيا وسعوديا الذي تمثل بالاحداث التي جرت بالمنطقة ولم تزل ,, الخطط صهيونية والاموال سعودية ,, هو للانتقام لهزيمة الصهاينة بضرب المحور الذي هزم الصهاينة وهو المقاومة وسوريا وايران ,,واختيرت سوريا لصلتها الطبيعية بلنبان وقطع مصادر قوة المقاومة ,, ونذكر حينها كيف انتشر المسلحين في مناطق محاذية للبنان وبدأوا بتهديد المقاومة ,, وقد صرح خدام من فرنسا ان اول اعمال الجيش السوري الجديد ويقصد اي بعد رحيل النظام هو ان يقاتل المقاومة وينزع سلاحها ,, فهذه الاهداف الصهيونية يريد العرب من امثال هؤلاء تحقيقها,
    وطبعا شعب لبنان اصيب بمخططات هؤلاء المجتمعين الصهاينة والسعوديين من ارهاب داعش والنصرة ,, ولولا المقاومة في لبنان لكان لبنان امارة بيد داعش ولكان مرفأ طرابلس هو منفذ بحري لدولة داعش ..

  3. بث قناة mbc حوارا جمع تركي الفيصل مع طلبة سعوديين يحلل و يعطي نتائج خبرته, للأمانة الرجل لا يعرف عدوا غير إيران حتى عندما سأله أحد الطلبة عن فلسطين ذهب للحديث عن ايران, أكيد لهذا الرجل صولات و جولات مع الصهاينة بحجة مواجهة إيران أما فلسطين فلك الله.

  4. غازي الردادي . صالح الوادعي . سعود مسعود سعد الله . هافوك .
    من هنا فصاعدا يجب عليكم أن تصمتوا إن أردتم احترام عقولكم وتجنب استهزاء وسخرية الآخرين بكم .
    غازي الردادي
    طالما كنت تبرر وتعطي العذر تلو العذر لتركي الفيصل بأنه متقاعد . فقد ظهر الآن أن المسؤولين السعوديين على اتصال وتنسيق مع الصهاينة منذ السبعينات .
    وما خفي من علاقة السعودية بإسرائيل أكبر وأكبر وقد تظهره الأيام .
    الطريق الوحيد أمامك هو تكذيب مثل هذه الأخبار لتبقى أنت وزملاؤك تدورون في فلك التعصب الأعمى دون استسلام للواقع .
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

  5. يا ايها المحيط الهادي ، لماذا تبرر ما لا يبرر ؟؟ ،، تركي الفيصل كان جالسا بجانب المجرم هلفي الذي تحدث عن اللقئات السرية بين السعودية واسرائيل ، لماذا لم يرد عليه في حينه ؟؟ وذهب ليكذب في وسائل اعلام اخرى ،،، ام انه خشي المواجهة ،، لاعلينا ،،،، السعودية حرة في سياستها الخارجية وتتحالف حتى مع الشيطان ان ارادت ،،، ولكن لا تتكلم باسمنا نحن المسلمون السنة ،، قلناها مرارا وتكرارا ،،، نحن اشاعرة ولسنا وهابيين !! بيننا وبينهم المشاعر المقدسة ، فليرفعو ايديهم عنها .

  6. هَاأَنتُمْ هَؤُلاء تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ
    سورة محمد

  7. اللعنة الى يوم الدين لمن سمح لطائرات العدو الصهيوني بالتسلل خلسة الى العراق وضرب مفاعله النووي وتدميره وكذلك على من سمح بتسلل طائرات العدو الصهيوني لضرب المفاعل النووي السوري في دير الزور فإلى مزابل التاريخ انتم وصنيعكم الشائن ياخونة العقيدة والإسلام منكم براء.

  8. من يتحالف ويتخذ الصهاينة أولياء سوف تكتب له الهزيمة والخزي في الدنيا والأخرة..
    ومن يقاوم ويمانع ويحارب الصهاينة سوف يكتب لهم النصر..

  9. السعودية!!!
    ماذا تريد السعودية بالتحديد؟
    هل السعودية تعمل لصالح الدول العربية والإسلامية ام لصالح الصهيوني والصهيوأمريكي؟
    هل السعودية دولة عربية تراعي المصالح العربية ام دولة اجنبية تراعي مصالح الغرب؟
    علامات استفهام كبيرة على السعودية وسياساتها ولقائاتها مع الكيان الصهيوني؟!

  10. أكد رئيس جهاز الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل، أن توقّف السعودية ودول الخليج عن المطالبة بإقامة دولة فلسطينية، وإقامة علاقات مع “إسرائيل” مجرد أوهام من نسج خيال رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو.

    وقال “الفيصل”، في لقاء مع موقع “فورورد” الأمريكي: “نتنياهو في العديد من المناسبات يعرض القضايا بطريقة تخدم أجندته أو الأفكار التي لديه، ثم يبدأ في تصديقها”.

    وأشار إلى أن تعامل المملكة مع “إسرائيل” يتوقف على قبول “إسرائيل” بمبادرة السلام العربية، وتحقيق السلام مع كل الدول العربية، ووفقاً لشروط المبادرة، معتبراً المبادرة العربية أساساً لأي مبادرة سلام.

    وشدد “الفيصل” على أنه لا يوجد تواصل على أي مستوى بين المملكة و”إسرائيل”، سواء فيما يتعلق بإيران، أو أي قضية أخرى.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here