رئيس المخابرات المصرية: سندعو فتح وحماس إلى القاهرة قريبا

( رام الله/غزة – (د ب أ)- أعلن رئيس المخابرات المصرية خالد فوزي اليوم الثلاثاء، أن مصر ستدعو حركتي فتح وحماس قريبا إلى القاهرة لاستئناف حوار المصالحة الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن فوزي قوله ، عقب اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله في الضفة الغربية، إن “مصر ماضية في رعايتها لجهود إنهاء الانقسام ومتابعة خطواتها كاملة حتى يتم إنهاء كافة مظاهر الانقسام وآثاره”.

وذكر فوزي أن “مصر ستدعو حركتي فتح وحماس قريبا إلى القاهرة وفقا لما تم الاتفاق عليه في القاهرة مؤخرا لتقييم ما تم بشأن تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها”.

وأشار إلى أن اللقاء بين فتح وحماس سيكون “تمهيدا لعقد اجتماع موسع في القاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق المصالحة في 2011/5/4، وذلك للانطلاق نحو تنفيذ كافة بنوده وطي صفحة الانقسام”.

وحسب الوكالة نقل فوزي “تحيات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وسعادته ببدء انطلاق الخطوات العملية لطي صفحة الانقسام، وإعادة اللحمة الوطنية الفلسطينية، وذلك بوصول حكومة الوفاق الوطني إلى غزة لتسلم مهامها”.

بدوره أعرب عباس عن شكره وتقديره والشعب الفلسطيني وقيادته ل”الجهود المصرية الرامية إلى طي صفحة الانقسام في الساحة الفلسطينية وتعزيز الوحدة الوطنية ليتمكن شعبنا من مواجهة التحديات وتذليل العقبات أمام عملية السلام وإنهاء الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بإقامة الدولة الفلسطينية”.

وأكد عباس أنه “أصدر تعليماته الواضحة لحكومة الوفاق الوطني وكافة الهيئات والمؤسسات بضرورة التعاون إلى أقصى الحدود وتذليل أية عقبات أمام إنجاز ما تم الاتفاق عليه في القاهرة”.

وفي وقت لاحق وصل فوزي إلى قطاع غزة عبر معبر (بيت حانون/إيرز) وبدأ عل الفور اجتماعا مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وأركان وزارته في مقر مجلس الوزراء في غزة.

وكان وزراء حكومة الوفاق الفلسطينية بدأوا اليوم تسلم مقار وزارات قطاع غزة عقب عقد أول اجتماع وزاري في القطاع منذ العام 2014 بموجب تفاهمات المصالحة التي رعتها مصر مؤخرا.

 

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وما علاقة المخابرات المصرية في هذا الموضوع السياسي الفلسطيني

    وما علاقة المخابرات المصرية في هذا الموضوع السياسي الفلسطيني الدور هو لوزارة الخارجية فقط . للمخابرات دور في الامن القومي المصري و اصطياد الجواسيس للعدو الاسرائيلي و يجب ان تعود كما كانت في ايام الثعلب و قضائه على هبة سليم 1973 زمن البطولات و الشعوب تراقب .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here