رئيس الكنيسة الإنجيلية بألمانيا يعلن تلقيه تهديدات بالقتل بسبب مبادرته لإنقاذ اللاجئين

اوجسبورج- (د ب أ)- أعلن هاينريش بدفورد-شتروم، رئيس مجلس الكنيسة الإنجيلية (البروتستانتية) في ألمانيا اليوم السبت أنه تلقى تهديدات بالقتل على خلفية إعلانه إرسال سفينة لإنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط.

وفي تصريحات لصحيفة “اوجسبورجر الجماينه”، قال رئيس أسقفية بافاريا “هذا هو الحال، تلقيت تهديدات ملموسة تماما، وجاء هذا في المقام الأول على خلفية دوري في الإنقاذ البحري للاجئين، لكني لم آخذ هذه التهديدات بجدية للغاية”.

ودافع بدفورد-شتروم عن خطط الكنيسة قائلا:” ليس لهذا الأمر أي علاقة بنشاط سياسي”، مشيرا إلى أن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر تبنى الموضوع الخاص بوضع آلية أوروبية لتوزيع اللاجئين ” وأنا ادعمه جدا في هذا المشروع الرامي إلى أخذ وعود من دول أوروبية أخرى (بإيواء لاجئين)”.

وأضاف :” لا ينبغي أن ننتظر مكتوفي الأيدي حتى توافق أوروبا، فلابد أن نتحرك الآن”.

كانت الكنيسة طرحت مبادرتها الخاصة بإنقاذ اللاجئين ” متحدون من أجل الإنقاذ” أوائل كانون أول/ديسمبر الماضي، وأعلن أصحاب المبادرة آنذاك أن القائمين على الإنقاذ البحري من منظمة “سي ووتش” سيعملون بقدر المستطاع على تنفيذ المهمة اعتبارا من ربيع .2020

وبحسب تصريحات سابقة لبدفورد-شتروم، من المقرر شراء سفينة لهذا الغرض من ممتلكات ولاية شلزفيج-هولشتاين بحلول نهاية كانون ثان/يناير الجاري، وقد قال إنه لا يعرف بعد كيف ستتم عملية تقديم العطاءات، منوها إلى أن لديه خطة بديلة لشراء سفينة أخرى.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here