رئيس السلفادور يتعهد بمساعدة أسرة مهاجر توفي مع رضيعته

أنقرة/ سنان دوغان/ الأناضول: تعهد رئيس السلفادور ناييب بوكيلي، الخميس، بمساعدة أسرة المواطن، أوسكار ألبيرتو مارتينيز، الذي توفي مع طفلته الرضيعة، في نهر ريو برافو بالمكسيك، أثناء محاولته الوصول إلى الأراضي الأمريكية، بطرق غير قانونية.

وقال بوكيلي، في تغريدة على تويتر، إن حكومته ستقوم بما يلزم لجلب جثث الضحايا إلى البلاد.

وقال إن حكومته ستقدم الدعم المالي اللازم لأسرة راميريس، وأقرباء كافة الضحايا الذين فقدوا حياتهم في نهر ريو برافو.

في ذات السياق، قالت وزارة خارجية السلفادور، في بيان، إن حكومة البلاد، ستقدم الدعم المالي اللازم لأقرباء الضحايا.

ودعت الوزارة مواطنيها، إلى الابتعاد عن الطرقات الخطرة، لحماية أنفسهم وأولادهم من الموت.

ونشرت وسائل إعلام أمريكية، الثلاثاء، صورة أب سلفادوري، يدعى أوسكار ألبيرتو مارتينيز، وطفلته الرضيعة فاليريا، هامدين ورأسيهما مغموران بالماء على ضفاف نهر ريو الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here