رئيس البرلمان الكويتي: التطبيع مع إسرائيل “حرام سياسيا”

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول: دعا رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، مساء الأحد، إلى رفض مجرد الحديث أو التسويق لتطبيع العرب مع إسرائيل، معتبرا أنه في “خانة الحرام السياسي”.

وخلال كلمة له في مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي الـ29 في العاصمة الأردنية عمان، قال الغانم: “أدعو إلى التأكيد أن يكون في البيان الختامي (للمؤتمر) رفض للتطبيع”.

وتابع: “ومجرد الحديث عنه والتسويق لهذا الموضوع يجب أن نصنفه نحن، كممثلي الشعوب، في خانة الحرام السياسي والممنوع الأخلاقي”.

وأردف: “وأن نقول بصوت واحد: لا للتطبيع مع محتل، مع قتلة الأطفال ومغتصب الأرض، لا للتطبيع لا للتطبيع، لأنه عنوان فاضح للاستسلام والخنوع”.

وتفاخر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مرارا بما قال إنه تطور في العلاقات بين إسرائيل ودول عربية، بينما ما يزال الوضع مع الفلسطينيين دون تغيير.

وأضاف الغانم: “نشد على أيدي من اختار عنوان دورتنا الحالية، وهو القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.

وأردف: “أقول لمن يحاول تزوير التاريخ، متسلحا بالأساطير والخرافات: لا تحاول أن تعبث بالتاريخ لأنك ستتعب”.

وزاد بقوله: “من يريد أن ينتصر للقدس عليه أن ينزل إلى ميادين النزال وينازل (…) وحتى تنجح نزالاتنا ضد المحتل والغاصب، عليك أن تلتزم بشروط النصر”.

وهذه الشروط هي: “أن تختار ميادين النزال، مكانها وتوقيتها، وأن تلعب بأوراق وأدوات ملك يديك، لا بأوراق لا تملكها في الأصل، وألا تخوض النزال وحيدا ومنفردا وأعزلا”، بحسب الغانم.

وانطلقت في العاصمة الأردنية عمان، الأحد، أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي، تحت شعار “القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.

ويشارك في المؤتمر، الذي يستمر ليومين، رؤساء وممثلو برلمانات مصر، الجزائر، الكويت، لبنان، المغرب، تونس، وسوريا، التي تشارك للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة السورية، عام 2011.

كما يشارك كل من: السودان، الصومال، العراق، اليمن، الإمارات، البحرين، السعودية، سلطنة عُمان، فلسطين، قطر، جزر القمر وجيبوتي.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. في غياب الشهداء الاسود صدام حسين، لَمعمر القذافي ابو منيار وعلي صالح، هرولوا كما تشاؤون ايها المهرولون خطابكم وقرارا تكم لن تخرجا عن الأسوار التي تحيط القاعة التي تجَتمعون فيها اليوم.. حاشى للله ان تكونوا انتم ممثلي الشعوب بل انتم مجرد ممثلي الانظمَة التطبيعية إلا القليل والقليل جدا منكم، وتحياتنا إلى خطاب وشجاعة المو قف المشرف للوفد الكويتي الذي دافع بكل شجاعة وشراسةعن القدس الشريف وعن كل فلسطين وجرم التطبيع َمع الكيان الصهيوني كما نبه بعض الانظمة العربية التي تنجز نحو التطبيع وتنفرد بالقضية الفلسطينية وتتلاعب بها.

  2. لماذا حرام لان دولة الكيان الصهيوني هي التي دائماً تسعى الى تخلفنا لاستمرار وجودها الغير شرعي
    تحية الى الاستاذ الغانم والى شعب الكويت

  3. والله يا بحريني ما أضاع فلسطين من البجر الى النهر الا الجيوش العربية الخشبية وطبعا هذه الجيوش رباها المستعمر القديم وما زال …
    أما أنت يا مرزوق الغانم ,,,,فأنت شاهدا عصيا فارسا نبيلا في عصر فقدت هذه الصفات من حكام وملوك وقادة عربا على أوسع نطاق
    فيكفينا فخرا بأن هناك عربي يقف مع الحق صلبا عتيا بوجه الفئران والعواصف المسمومة العاتية
    هنيئا لنا بصوتك الحق وموقفك المشرف
    وحماك الرحمن من شرورهم

  4. MEGA CONGRATULATIONS FOR THIS EULOGAIZE REALLY I DONT KNOW HOW TO EXPRESS MY GREATFULL THNKS FOR THIS DECLARATION ….. YES FOR OUR JUSTIFICATIONS TO ACHIVE OUR HONOURS …… SANGUINARY ZIONISM MUST BE EXTRACTED TO ACHIEVE Harmony life in the world ….. YES FOR PRAGMATIC TRUTH …… PHILISTINE NEVER AMANARTHOUS …

  5. ياريت كل السياسيين في الوطن العربي مثل هذا الرجل والله انه فخر لكل عربي ومسلم موحد بالله ..

  6. كل التقدير والاحترام والتحيه لهذا الشيه العروبي الشهم !!!!!!

  7. Can I add something else ? Normalization with Israel is religiously taboo , politically taboo , honor taboo and ethnically taboo. An entity which stole the land of others and killing in cold blood innocent children must be put on international trial and condemned . Exactly like a thief who steals money and kills someone , he is put in jail , put on trial and executed if condemned.

  8. تحيه من الاعماق ونيابة عن كل الاحرار والمظلومين في الارض الى هذا الرجل صاحب المواقف المشرفه واللعنه ستطارد اولئك الذين خدعونا وخدعو شعوبهم ووقفو الى جانب القتله المحتلين

  9. لا لا لا … التطبيع مع الكيان المجرم حرام شرعاً “حنفي مالكي وأبو حنيفة”!

  10. وبناءا على مواقف الكويت المشرفة والداعمة لكل قضايا العرب اذا يجب ارغام السعودية والامارات وقطر والبحرين عدم التدخل في قضية فلسطين وعدم الضغط على الاخوة الفلسطينيين بالموافقة على صفقة القرن لانه من يضحي بالقدس الشريف لن يكون أمينا على مكة والمدينة المنورة كفوا ايديكم عن فلسطين واتركوا الشعب الفلسطيني يقاوم ليستعيد حقوقه العادلة والمشروعة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here