رئيس البرلمان العراقي: نرفض كل أشكال التطبيع مع إسرائيل

بغداد-الأناضول- قال رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، السبت، إن بلاده ترفض كافة أشكال التطبيع مع “الكيان الإسرائيلي”.

جاء ذلك في كلمة للحلبوسي خلال مشاركته بالاجتماع الطارئ للاتحاد البرلماني العراقي.

وشدد الحلبوسي على “وقوف العراق مع الشعب الفلسطيني في حقه بإقامة دولته المستقلة على كامل أراضيه، ورفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الإسرائيلي الغاصب، وكل محاولات فرض المشاريع المنحازة، ومحاولات تمريرها عبر سياسة فرض الأمر الواقع”.

ودعا الحلبوسي الى “عقد جلسة طارئة للبرلمان العربي في فلسطين”.

وانطلقت السبت، في العاصمة الأردنية عمان، أعمال الاجتماع الطارئ الـ30 للاتحاد البرلماني العربي، بناءً على دعوة من رئيس الاتحاد البرلماني العربي، رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة.

وفي 28 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن ترامب “صفقة القرن” المزعومة، في خطة تضمنت إقامة دولة فلسطينية في صورة “أرخبيل” تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها “في أجزاء من القدس الشرقية”، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل.

والاتحاد البرلماني العربي منظمة برلمانية عربية تتألف من شُعب تمثل برلمانات ومجالس جميع الدول العربية. تأسس في يونيو/حزيران عام 1974، ومقره في العاصمة اللبنانية بيروت.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. تحية لكل البرلمانات العربية وعلى راسها الاردن وسوريا والعراق وصولا لتونس والجزائر وغيرها التي تقف ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لاولى القبلتين ومسرى الرسول الأعظم للسماء وتجاهد بالكلمة وذلك أضعف الإيمان برفع صوتها امام السلطان الجائر”اميركا” والخزي والعار لبرلمانات الخنوع والذل والردة التي تعبر عن ديدن حكامها الانبطاحيين رغما عن رفض شعوبهم لوجود هذا الكيان المسخ على ارض فلسطين التاريخية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here