رئيس البرلمان الجزائري يؤكد تمسك بلاده بالحل السياسي في ليبيا ووقوفها على مسافة واحدة من جميع الأطراف الليبية 

الجزائر ـ ( د ب أ) – أكد رئيس البرلمان الجزائري سليمان شنين تمسك بلاده بمواقفها تجاه الأزمة الليبية، مشيرا إلى أن الجزائر تقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف الليبية .

وقال شنين ، في كلمة ألقاها بمناسبة اختتام الدورة البرلمانية ، :”لابد من حل سياسي مستعجل  في ليبيا كي لا يتفاقم الوضع أكثر مما هو عليه الآن”.

واستنكر ما وصفه بتصرفات”اللوبي  الاستعماري وأذياله المستمر في مواقفه المخزية في  التطاول على الأحرار والذي لا يرضيه التوجه الجديد للجزائر ، موضحا أن ” الجزائر تعيش مشروع بناء الجمهورية الجديدة وما يقتضيه ذلك من مقاومة للفساد و الاستبداد”.

وأكد  سعي رئيس بلاده ( عبد المجيد تبون)  ” للتكفل بالانشغالات الوطنية دون اي موازنات إلا خدمة الشعب و الاستقرار و التنمية”.

وأشار شنين  إلى أن ” الدستور القادم سيكون بعيدا عن الشخصنة و الظرفية و المزاجية دون التنصل من عناصر الهوية”،  مشيدا بـ “عدم تحجج رئاسة الجمهورية بواقع الوباء لتعطيل مسار الإصلاح السياسي بل تحمل رئيس الجمهورية مسؤولية الدعوة لتعديل الدستور و عرض المشروع التمهيدي للنقاش”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. كيف يعني على مسافة واحدة من جميع الاطراف؟؟؟
    هناك طرف يمثل الشرعية ومعترف به دوليا،
    وطرف متمرد، انقلابي،فردي ، عاشق للسلطة والنياشين العسكرية ، يقصف المدنيين بالصواريخ والطائرات ،وهدفه الوحيد ان يصبح الحاكم بأمره..
    موقف غريب من الجزائر التي يحترمها العرب والعالم .
    لكن المساواة بين الضحية والجزار..
    بين الخير والشر..
    بين الحق والباطل…
    بين الشرعية والبلطجية،أمر غريب وغير منطقي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here