رئيس البرلمان الإيراني: “صفقة القرن” الأمريكية هي نتيجة للانقسامات بين الدول الإسلامية

طهران- (د ب أ)- اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني) علي لاريجاني أن خطة السلام الأمريكية، المقرر أن يعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، هي “نتيجة للانقسامات بين الدول الإسلامية”.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عنه القول :”أمريكا تجرأت على طرح مشروع صفقة القرن المزيف نتيجة الانقسامات بين الدول الإسلامية، لكنها سرعان ما ستدرك نتيجة هذه السلوكيات”.

كما اعتبر أن “الخطة وُضعت لإهانة المسلمين”.

وكان ترامب أعلن أمس أنه سيطرح خطته للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين مساء اليوم، وذلك رغم معارضة القادة الفلسطينيين للخطة التي وصفوها بأنها “مؤامرة” لإنهاء تطلعاتهم لإقامة دولتهم المستقبلية.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هم لا يحبون السلام
    ويعيشون. على. المتاجرة والارتزاق. بمصايب الاخرين
    والدليل انهم. . لم يقدمو أي حل للقضيه. ولا يرغبون. بالمساهمة. في ايجاد. حل.

  2. OUR DIGNITY IS JUST IN OUR UNIFICATION NO HESITATION ON THIS TRUTH …..UR DIGNITY IS JUST IN OUR MILITARY PROGRESS AND. DRASTIC ACTIONS
    تحرير الأوطان من غطرسة الإستعمار الصهيواميكانبيرطنوفرنسروسي بحاجه الي الفدا والتضحية بالنفس وبالاموال. وليس العيش بالتطفل علي نكبة الشعوب واستغلالها وابتزازها. والاتجار بدما المناضلين من شباب هذا الوطن..
    نعم علينا بالعمل العسكري. والتفنون بحكمه البندقية التي تشكل الطريق والوحيد لتحرير الشعوب الفعلي وليس ببيع الشعارات الحماسية وعلامه النصر الوهمية
    النشاشيبي
    بالعلم أولا علي إحترام الإنسان. لأنه أغلي ما تملك وعلينا أن نحافظ عليه كما نحافظ علي انفسنا. بدون عنصريه أو جهل أو تقسيم جنسي أو لون أو موقع جغرافي أو ديني
    لأن كرامه الشعوب أي الإنسان واحده. والوطن واحد..إحترام الفقير كاحترام الغني. واحده…فلا داعي للتعصب القبلي أو العشائري..أو الديني أو الحزبي
    ويعود ذلك لأن الخازوق هو لنا واحد…نعم لحكمه العلما في التطبيق العملي. وكذلك محاسبه الفاشلين. لأن دما أبنأنا. مقدسه عند كل إنسان شريف يحترم الحريه ويعشق الاستقلال وأنها مذله الإستعمار. الذي يستغل جهلنا وتفريقنا حتي يكون منتصر دامان
    نعم للحكمه العسكريه وإعداد الشعب في كل مناحيها..حتي نفتخر جميعنا بيوم النصر الفعلي وليس الوهمي
    نعم لوحدتنا الإنسانية والعربيه والإسلامية في خندق كفاح حكمه البندقية والعمل المستمر علي تطويرها—فهل من مجي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here