رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية: أي استفزاز أمريكي جديد سيعقبه ردا حاسما

طهران- (د ب أ)- أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري اليوم الأربعاء أن أي اعتداء أمريكي جديد سيواجه برد أشد وحازم.

جاء ذلك في تصريحات لباقري نقلتها وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (ارنا) اليوم، إثر الهجوم الصاروخي الذي نفذته قوات حرس الثورة الاسلامية على قواعد الجيش الامريكي في العراق قال فيها “إن هذه العمليات تمثل جزءا بسيطا من قدرات القوات المسلحة الايرانية في الرد على الجريمة الامريكية الارهابية باغتيال الفريق قاسم سليماني، ومن الان فصاعدا فإن أي عدوان أمريكي جديد سيواجه برد أقوى وساحق وعلى مساحة أكبر”.

وقال اللواء باقري “لقد آن الاوان للمسؤولين الامريكيين أن يدركوا قدرات الجمهورية الاسلامية على مساحة واسعة من جغرافية العالم ، وان ينتهجوا سلوكا عقلانيا ويسارعوا بسحب قواتهم الإرهابية من المنطقة”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق، صباح اليوم، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

وبحسب استخبارات الحرس الثوري، فإن الضربة العسكرية التي تمت بـ15 صاروخا بالستيا انطلقت من الأراضي الإيرانية، استهدفت 20 موقعا حساسا في القاعدتين الأمريكيتين، لا سيما في قاعدة عين الأسد الجوية في الأنبار غرب العراق، مشيرة إلى أنه قتل 80 جنديا أمريكيا وتم تدمير طائرات مروحية ومعدات عسكرية أمريكية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here