رئيس إقليم كردستان يرفض تحول العراق لساحة تصفية حسابات ويعتبر قصف السفارة الأمريكية “خطرًا على المصالح والاستقرار “

بغداد- الأناضول- أكد رئيس إقليم كردستان بشمال العراق نيجيرفان بارزاني، رفضه لتحويل العراق إلى ساحة لتصفية الحسابات، فيما أدان استهداف السفارة الأمريكية في بغداد قبل يومين.

ومساء الأحد، سقطت 5 صواريخ في محيط وداخل حرم السفارة الأمريكية، وسط بغداد؛ ما أدى إلى إصابة 3 أشخاص.

وبحسب بيان لرئاسة الإقليم تلقت الأناضول نسخة منه، أدان بارزاني الهجوم الصاروخي الذي استهدف السفارة الأمريكية لدى بغداد.

وقال: “هذا العمل (استهداف السفارة) يشكل خطراً حقيقياً على أوضاع واستقرار ومصالح العراق، وتكرار مثل هذه الأعمال واستمرارها ستخلف آثار كارثية على البلاد”.

وذكر بارزاني أن “حماية السفارات والبعثات الدبلوماسية مسؤولية كافة الأطراف المعنية، ولا يجوز إطلاقاً السماح بخرق القوانين والأعراف الدولية عبر استهداف الدبلوماسيين والبعثات”.

وأضاف: “نجدد تأكيدنا على رفض تحويل العراق إلى ساحة لتصفية الحسابات بين القوى الإقليمية والدولية”.

وسبق أن تعرضت السفارة الأمريكية الواقعة ضمن المنطقة الخضراء، لهجمات صاروخية متكررة، لكن الهجوم الأخير كان الأول الذي تسقط فيه الصواريخ داخل مجمع السفارة.

وكان هذا خامس هجوم صاروخي يستهدف السفارة منذ مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس، في غارة أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتتهم واشنطن فصائل مسلحة في الحشد بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على سفارتها وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً أمريكيين.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران على نحو غير مسبوق، ما أثار مخاوف عراقية من تحول البلد إلى ساحة لتصفية الحسابات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here