رئيس “أرامكو”: نعزز الدفاعات قرب المنشآت النفطية ويمكننا التعامل مع أي خلل في السوق

الرياض ـ وكالات: قال الرئيس التنفيذي لـ”أرامكو” السعودية أمين الناصر، إن التعافي السريع للشركة بعد الهجمات على منشآتها في خرصيص وبقيق يعكس المرونة التي لا مثيل لها في صناعة النفط ببلاده، ما يؤكد أن المملكة مورد موثوق به.

وأضاف ناصر، في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ، الإثنين، أن شركة النفط السعودية –الشركة الأكثر قيمة في العالم- تمتلك وحدات استجابة لحالات الطوارئ جيدة جدًا، علاوة على المرونة الهائلة التي تتمتع بها المنشآت التابعة لها، مشيرًا إلى أن بلاده تعمل على جعل صناعتها أقل اعتمادًا على البقيق إلى جانب تحسين الدفاعات قرب مواقع العمل.

وتسبب هجوم باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة في سبتمبر/ أيلول الماضي على منشآت تابعة للشركة في خريص وبقيق، بواحد من أسوأ اضطرابات إمدادات النفط وأكبر ارتفاع للأسعار في التاريخ، بعد تعطل ضخ نحو 5 ملايين برميل يوميًا، لكن السعودية استأنفت الإنتاج بالكامل في وقت قصير للغاية.

الناصر أضاف في حديثه: رأى العالم بأسره أن “أرامكو” التي تعمل كبنك مركزي للنفط، يمكنها الاستجابة لأي أحداث غير متوقعة، لم يكن هناك انقطاع في الإمدادات الموجهة لعملائنا الدوليين.

وفي حين ألقت واشنطن اللوم على طهران في هجمات خريص وبقيق، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن الأمم المتحدة غير قادرة على التأكد بشكل مستقل مما إذا كانت إيران وراء الهجوم على المنشآت السعودية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. الدفاعات الجوية الامريكية “باتريوت” فشلت فشلا ذريعا لذا لا يمكن الاعتماد عليها لكونها اصبحت في خبر كان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here