رئيسة تايوان: نرفض مبدأ “النظامين بدولة واحدة” مع الصين

بكين/الأناضول
قالت رئيسة تايوان تساي إينج وين، الأربعاء، إن بلاده لن تقبل ترتيب بلد واحد ونظامان مع الصين;، مؤكدة أن المفاوضات يجب أن تجري بين الطرفين على قدم المساواة بين الحكومتين.
جاء ذلك كرد من رئيسة تايوان، على تصريحات الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي أكد، أن بلاده ترفض التخلي عن خيار استخدام القوة العسكريةلإعادة تايوان إلى سيادتها، بحسب صحف تايوانيو محلية.
وحثت إينج وين، الصين على فهم طريقة تفكير وحاجات الشعب التايواني، داعية الصين لاستخدام السبل السلمية لحل خلافاتها مع تايوان واحترام معاييرها الديمقراطية.
وتعد تايوان قضية محورية بالنسبة للصين، إذ ترفض الأخيرة أية محاولات لأنصار الاستقلال لسلخ الجزيرة عن الصين، وتؤكد بكين أنها لن تتوانى عن حماية أمنها الإقليمي وسيادتها.
والأربعاء أكد الرئيس الصيني، أن بلاده ترفض التخلي عن خيار استخدام القوة العسكرية لإعادة تايوان إلى سيادتها، مشدّدا على أن إعادة توحيد الجزيرة والبر الصيني أمر لا مفر منه في نهاية المطاف.
وقال الرئيس الصيني، إنه لا يمكن لأحد أن يغير حقيقة أن تايوان جزء من الصين وأنه يتعين على المواطنين على جانبي مضيق تايوان السعي من أجل إعادة الوحدة
وتشهد العلاقات بين الصين وتايوان توترا منذ عام 1949، عندما سيطرت القوات التي يقودها الحزب القومي على تايوان بالقوة، عقب هزيمتهم في الحرب الأهلية بالصين، وتدشين الجمهورية الصينية في الجزيرة.
ولا تعترف بكين باستقلال تايوان، وتعتبر أن الجزيرة جزء من الأراضي الصينية، في حين لا تعترف تايوان بالحكومة الصينية المركزية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here