“رأي اليوم” تكشف: خلافات كبيرة تنفجر بين جناحي حماس المؤيد لإيران والآخر المقيم بقطر ومشعل أشرك أبرز مقربيه في زيارة طهران

 

 abu-obida-new.jpg66

رام الله – خاص بـ “رأي اليوم”:

لم تكن عبارة “شكرا إيران” التي رددها الناطق باسم جناح حركة حماس المسلح “أبو عبيدة”، والتي استبدلت بالعبارة الشهيرة التي يرددها بعض ساسة الحركة وهي “شكرا قطر” و”شكر تركيا”، مجرد حدث عاب بقدر ما أظهرت بشكل جلي الخلافات بين تيارات الحركة بعد الزيارة الأخيرة لوفد رفيع من حماس إلى العاصمة الإيرانية طهران، أساسها الخلاف بين تيار الحركة المقيم في قطر، الذي يتزعمه رئيس المكتب السياسي خالد مشعل، والذي سبق وأن اتخذ قرار الخروج من سوريا بتوصية من رئيس وزراء الدوحة السابق، وبين تيار الحركة الذي كان يريد الحفاظ على قنوات اتصال بنظام دمشق القائم الحليف الأقوى لطهران، فذهب في هذا الخلاف أحد أبرز الكتاب المدافعين عن الحركة الإسلامية لاتهام النظام الإيراني بمحاولة تخريب حماس برشوة قيادات سياسية في حماس بالمال.

فإلى بداية الملف، فلم يكن هناك اجماع بين قيادات حماس السياسية على الخروج بهذه الطريقة من سوريا قبل سنوات، وتحديدا الخروج إلى قطر العدو الابرز لنظام سوريا، فهناك من رفض ضمانات رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم الذي أبلغ مشعل أن الخروج سيمثل نقطة أمان لحماس، إذ ان نظام الأسد سيسقط منذ ذلك الوقت بعد أشهر قليلة، وبعدها لا ينفع تعديل المواقف، إذ طالب أصحاب هذا التوجه بأن تبني الحركة موقفها تجاه سوريا ونظامها، كما فعلت حركة الجهاد وتنظيمات مثل الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، وهما تنظيمات عرضت عليها قطر الخروج من سوريا في ذلك الوقت.

اصحاب هذا التيار واجه في فترة سابقة اقصاء كبير خاصة في أخذ وجهات النظر، وأبرز وجوهه الدكتور محمود الزهار في غزة، والقائد الحالي لكتائب القسام في غزة مروان عيسى، وفي الخارج قيادة حماس في لبنان، إلا أن تمكن هذا التيار من الوصول بعد القطيعة التي احدثها الخروج من سوريا بشكل مفاجئ، من الوصول لطهران في زيارة كانت خلال فترة حكم الرئيس المصري السابق محمد مرسي، حين كانت تسهيلات كبيرة تقدم لقادة غزة بالسفر للخارج، هناك عمل الزهار ومروان عيسى على اعادة تطبيع العلاقات وطلب قائد الجناح العسكري سلاحا بعد أن كانت طهران قد أوقفت هذه العملية، لكنهم لم يكونوا بعد الاثنان قد ألزموا الوقف السياسي العام للحركة بالاقتراب من طهران، وإبداء فتوره في العلاقات مع قطر، كشرط وضع في ذلك الوقت.

وقد كلف ذلك الحركة بوقف إمداد طهران للجناح المسلح كتائب الشهيد عز الدين القسام، وهو أمر ظهر بشكل جلي في الحرب الأخيرة التي انتهت قبل حوالي الأربعة أشهر، إذ اعتمدت حماس على ضرب اسرائيل بصواريخ من تصنيعها المحلي، على خلاف الحروب والهجمات السابقة التي رمت فيها مدن اسرائيل بصواريخ ايرانية.

ومن بداية الملف إلى نهايته، فبين تلك الفترة التي واكبت الخروج من دمشق، إلى هذا الشهر، فشلت كل الوساطات في تنسيق زيارة لرئيس المكتب السياسي مشعل إلى طهران، وقبلت رغم ذلك طهران زيارة قيادات أخرى، في إشارة على غضبها من الرجل، وهو تواكب مع هجوم قبل أسبوع شنه الرئيس الاسد ضد مشعل.

فقبل أيام استقبلت طهران وفدا رفيعا من الحركة ضم قيادات حماس في لبنان التي ظلت على علاقة طيبة بحزب الله اللبناني، أحد أهم أذرع طهران في المنطقة، حيث يقيم هؤلاء بحماية الحزب في لبنان، وهو شريك رئيسي في ترتيب الزيارة.

عند ترتيب الزيارة كما علمت “رأي اليوم” أن مشعل أن أشرك أحد رجاله المقيمين في الدوحة وهو محمد نصر في الوفد ليكون على رأسه خشية، لرغبته بإرسال رسالة للإيرانيين أن كل الأمور تتم في الحركة عن طريقه.

على العموم فإن الزيارة وما تلاها أظهرت خلافا كبيرا بين أركان الحركة من السياسيين، بين ذات الفريقين، الاول الذي يريد البقاء على العلاقة مع قطر وتركيا، والفريق الأخر الذي يريد تطبيع العلاقات من جديد مع طهران، ورجالة من غزة ولبنان.

على العموم، لم يكن هذا كل شيء، لكن ما كان مهما بعد الزيارة أن يخرج المتحدث باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة، ليقول “شكرا ايران” أمام عرض عسكري كبيرة للحركة تم خلاله استعراض سلاح حماس من صواريخ تضرب عمق إسرائيل، إلى اخرى مضادة للتحصينات، ومضادة للطائرات إلى طائرة استطلاع بحضور قادة الجناح السياسي على راسهم اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي، وموسى أبو مرزوق ومحمود الزهار وخليل الحية.

كلمة أبو عبيدة هذه أخذت على أكثر من تفسير، فلم يكرر ما يقوله بعض الساسة حتى في غزة “شكرا قطر ” أو “شكرا تركيا” لما تقدمه الاولى من دعم مالي لغزة ممثل بعشرات المشاريع الضخمة للبنى التحتية، ودعم سياسي واستضافة قادة حماس، ولما للثانية بزعامة رجب طيب أردوغان من مواقف مساندة للحركة.

فأهل غزة اعتادوا على لافتات كبيرة توضع على الطرق الرئيسة مكتوب عليها “شكرا قطر شكرا تركيا”، ولم يكتب من قبل “شكرا ايران” من قبل حماس.

ففي السابق وتحديدا بعد الحرب قبل الاخيرة على غزة ألصقت حماس صورا على أحد أهم شوارع قطاع غزة لكل من أمير قطر السابق حمد بن خليفة، ورئيس وزراء تركيا الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، بجانب صور لمشعل وهنية.

هنا من فسر أن الجناح المسلح بقيادته الحالية تريد اعادة تطبيع العلاقة مع ايران، وهناك معلومات تقول أن طهران شرعت باستئناف مد حماس بالمال، وقد سبب توقف هذا الدعم بأزمة مالية خانقة تعيشها حماس حاليا.

حماس قبل أكثر من أسبوع كشفت عن زيارتها لطهران، وقام بها كل من محمد نصر وماهر عبيد وجمال عيسى وأسامة حمدان ودامت ليومين.

والتقى وفد حماس بقيادة ايرانية أبرزها رئيس مجلس الشورى على لاريجاني، ووصفت حماس الزيارة بالايجابية.

وبعدها قال ممثل حماس في طهران أنه لا يوجد أي مانع لزيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلى طهران، وأن الامر في طور الترتيبات، وتحديد موعد مناسب.

Print Friendly, PDF & Email

45 تعليقات

  1. ايران هي من دعمت المقاومة الفلسطينية 25 سنة وهي محل الثقة التامة و على الجميع الالتزام بذلك .

  2. وحده المسلمين في خندق واحد هو الذي ينهي وجود الاستعمار من الوطن الإسلامي والعربي …
    فهل من مجيب ؟
    النشاشيبي
    لا داعي للتفرقة من اجل زرع الفتنه ودعم الاستعمار ….نعم لنا في خندق واحد وقلب واحد ويد واحده هي الطريق والوحيد لوضع نهايه لهذا الاستعمار الوحشي ….
    وبالصاروخ هو الطريق الوحيد لنصر آلامه فهل من مجيب ؟….
    كفانا تخلف وتمزق …فأتوسع من مداركنا…ونتحد….
    النازح بحاجه الي الوحده الوحده الوحده ….وما دون ذلك سنبقي تحت نعال الاستعمار ….
    نعم للبندقية نعم للصاروخ ….
    AL NASHASHIBI

  3. غزة بدون غزاويين حلم العدو بل حلم الأعداء وهم كثر
    الأعداء لغزة بالمرصاد
    ومتى تفرق الغزاويون تُخلى غزة ويُطاح بالعزة:

    تأبى الرماح إذا إجتمعن تكسراً وإذا إفترقن تكسرت آحادا

  4. ما قدمته سوريا وايران وحزب الله لم تقدمه اي جماعة ولا دولة في العالم ولن تقدمه في المستقبل.
    الشرط الوحيد بعد الان حتي يتدفق السلاح لحماس من اي جهة سيكون.(ان لا تستعمله ضدي) كما فعلت حماس مع الجيش السوري.
    تعليقك كله اوهام وكان حماس يقودها عمر بن الخطاب.
    اذا حماس بهذه القوة لماذا منتظرين كل هذه السنوات.يلا القدس اقرب من دمشق.

  5. في تعليقك الأول كنت جاحدا للدعم الإراني لحماس .
    في تعليقك الثاني : بقولك <> قد تكون بينت الوجه الآخر الذي هو التكبر .
    لحسن الحظ أنك لست من حماس كما قلت و إلا قد كنت ستقدم لحماس خدمة غير جليلة .

  6. إلى المعلق الفلسطيني الحر :
    هذا التعليق على تعليقك أدرجه ضمن رأي مخالف و لو كنا نحن الاثنين في خندق المؤمنين بالمقاومة .
    ــــــــ> قولك حماس حركة مقاومة شريفة أمر لا نخالفك فيه ، لكن عدم ذكرك لحماس إخوانية تريد منه القفز على شيء مهم . هذا الشيء هو الارتباط العضوي للإخوان بتركيا و قطر وهتين الأخيرين تربطهما علاقة متينة بالكيان الصهيوني و الويلات المتحدة . مايستشف من هذا هو قولنا و بكل جزم أنه إذا أرادت حماس أن تكون مقاومة شريفة عليها أن تخرج من عباءة الإخوان .
    ــــــــــ> مقارنتك لإيران مع الانظمة العربية كمن يقارن بين الأبيض و الأسود أو كما يقول الاصوليون :<> .
    ـــــــــ> ذكرك لصدام حسين خطأ ، لأنه بذكرك له قد تثير حفيظة أطراف قد يكونون معك في نفس الخندق . لأنه كذلك العبرة بالخواتم . فصدام لم يترك طرف إلا واستعداه ليس بقوله الحق بل كان رجلا صداميا بالفطرة .
    ــــــــ> قولك أن حماس رفضت أن تلطخ يداها بدماء الشعب السوري هو تضليل كبير لأن حماس تلطخت يداها ، مع كامل الاسف ، بدماء الجيش العربي السوري و لا يمكنك انكار ذلك لأن حماس قاتلت جنبا إلى جنب مع الجماعات الإرهابية في سوريا . من كانت تقاوم ؟؟؟
    ــــــــ> أما قولك أن إيران زودت حماس بفتات السلاح ، هو قول مرضوض عليك .
    لا تقول أن مضادات الدروع التي أخرجت الميركافا من الصراع و المناظر الليلية التي ساعدت فصائل القسام أن تقاتل كما الليل كما النهار و الصواريخ التي أجبرت الصهاينة أن يلتجؤا إلى الجحور كالجرذان في حيفا و القدس و تل أبيب ، لا تقول أن تركيا أو قطر أو السعودية هي التي تبرعت بها لحماس .
    شخصان لا تكون مسيئا إذا لم تصلهما أو تحسن إليهما ، و الشخصان هما الجاحد و المتكبر .
    تحيتي للجميع .

  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    الله المغني والمُستعان به في كل الأمور
    نحن لسنا بحاجة إلى أي أحد…
    أنا لست منتمي لا لحماس ولا لفتح ولا لأي فصيل وأحترمها كلها، وانا مع توحد الشعب العربي كله وليس الفلسطيني فقط تحت رايه الحق ومع التوحيد وليس التفريق، وأنا لست حاقداً ولست طائفياَ ولا أكره اي احد ولم يربيني والديَّ على موضوع سنّي وشيعي ولا أهتم بهذه الامور ولاعلم لي بها ولا أريد أن أتعلمها ولن اتعلمها ولن اتعلم الطائفية ولا أريد أن أعرف الفرق بين سنّي وشيعي ولاتهمني هذه الترهّات. وأنا لست منتمي لحركة فتح او حماس، أنا حر وكما قلت سأبقى حرّ. أنا عبد لله فقط وليس للاحزاب واحترمها كلها على الرغم من تعدد مذاهبها وطوائفها، وكنت أول المؤييدين للمصالحة بين فتح وحماس. ولا اعرف لماذا الجميع من الدول يريد الزّج بالفصائل الفلسطينية بقتالات الدول الخارجية بما معناه عندما اجتاح الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه الكويت غضبت الدول العربية وايران وامريكا والكيان الصهيوني لان جميع الفصائل الفلسطينية رفضت محاربة الجيش العراقي (الذي كان يضم سنّة وشيعة ومسيحيين وغيرهم من الطوائف فهو كان جيشاً لكل العراقيين وليس حكراً على طائفة الشيعة كالجيش العراقي الحالي وهذا السبب أضفى صبغه المصداقية على جيش العرا ق السابق ايام الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه) ، وكيف بنا محاربة العراق وهو الذي أمدّ لنا الدعم غير المشروط ايريدوننا ان نخون المعروف الذي كان من غير منّه من الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه. وطبعا لو تدخلنا سوف يعتب علينا ويقال عنّا خونه، فعلى جميع الحالات من يريد انتقادنا على تصرفاتنا المشرّفه يفعل ذلك لكن بحجج واسباب واهنه وضعيفه. والان لوتدخلت الفصائل الفلسطينيه بسوريا لفعلا قالوا عنها ارهابيه مع النظام ولقالوا انها مشاركة بسفك الدم السوري ولن تبقى اي قناة او موقع او محطة الا وانقدتها، وطبعاً اذا لم تتدخل ولن تتدخل انقطع فتات السلاح الايراني.
    وطبعاّ لن نتدخل من واجبنا الوطني ولايهمنا لومه لائم أو كلام الناس كلّهم. فخير موقف لحماس خروجها وعدم تلطخها بدم الشعب السوري الشقيق. وكان أولى على القيادة السورية الشقيقه احترام أرادة الشعب السوري الشقيق الذي هو سبب اعطائها المصداقية أو سحبها فمصداقية الحكومات من الشعب وليس العكس و وكان أولى على القيادة السورية الشقيقه تلبيه مطالب الشعب السوري الشقيق البسيطه من حريّه وغيرها من الامور البسيطه بدلاً من زج الجيش السوري بمعركة لامنتهيه من ذبح وقتل الشعب كان عليها تلبيه مطالبه. فلو أن القيادة السورية الشقيقه احترمت الشعب ولبّت مطالبه البسيطه لما احتاجوا لا لمقاتلين من حزب الله اللبناني أو ايران أو حتى من حماس! وكان عليهم استخدام عقولهم قليلاً، وسوريا بلد فيه خيرات كثيرة ولن يضر الحكومة توزيعها بالعدل على الشعب السوري الشقيق وتنحل المشكله. انظروا بعض الدول الاخرى على الرغم من الفساد فيها عندما حصلت مظاهرات جاء الجيش ووقام بتوزيع العصائر والشاي على الناس المتظاهرين ولم يكن المتظاهرون بحاجة للشاي او غيره لكن هذا احترام رمزي وماذا حصل بعد ذلك رجعت الناس وخفت حدّه المظاهرات ولم يحصل قتل وعلى الرغم من ان الفساد بقي كما هو وطبعا نحن ضد الفساد ولا ولن نقبل به. وبعض الدول خفضت اسعار السلع الاساسية من خبز كالجزائر. وونحن لسنا مُجبرين ان نقاتِل من اجل حماقة الحكومة السوريه، وفي شريط فيدو مصوّر بثته القنوات ومتوفر عبر الانترنت عن مقاتلين ايرانيين في سوريا اعترفوا بأنّ الحكومة السوريه لاتحترم شعبها، فالشعب السوري بسيط بحاجة للقليل من الاحترام من قبل الحكومة السورية وكانت لم تحصل اي مشكله لكن بدلاً من ذلك اختارت الحكومة السورية السلاح والحل الأمني الذي اثبت ولازال يثبت فشله وعليها ان تكون من الجرأة بأن تتحمل نتائج افعالها ولكن نحن نكرر بأننا مع المصالحة الوطنية في سوريا ونساعد بها بما يرضي الشعب السوري الشقيق. الخلاصة بامكان الحكومات ان تكون منطقيه بتصرفاتها وطبعا نحن ضد الفساد ولا ولن نقبل به. أتعتقدون اننا مثل غيرنا فرحين بعاناة الشعب السوري الشقيق؟ انتم اذاً مخطئون فوالله نحن نحزن ونبكي عليهم، فهم مسلمون يقتَّلون وتدمَّر بيوتهم على يد آلة القتل ومع الأسف النظاميَّه، وبدلا من الكلام غير المفيد نحن نؤيد أيّ مبادرة حل للازمة السورية يرضى بها الشعب السوري الشقيق وسنشارك بها. فنحن نشارك بين العرب بالصلح وليس بالقتال وسلاحنا موجه للعدو الصهيوني الغاصب. أفلا تخجل هذة الدويلات الصغيرة من أن تطلب منّا المشاركه بقتل الشعب السوري الشقيق أو محاربة العراق أيام الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه! وبدل من مساعدتنا ونتيجة لمواقفنا الوطنية المشرّفة، تمّ معاقبة الشعب الفلسطيني بأكمله لكن هذه المرّه على ايدي عربيه باخراج كل الفلسطينيين الشرفاء من الكويت والان بقطع فتات السلاح الايراني. اتعتقد هذه الدول أنها اذا منعت عنَّا المال او فتات السلاح الايراني أهي سوف تذِلّنا. أذن هم واهمون وهم لايعرفون من نحن. نحن شعب ولد من رحم الغضب والحرمان والقهر ولن نركع الا لله عز وجلّ ولن يذلونا بهذه التصرفات. أيمننون علينا بفتات المال والسلاح الايراني فوالله الموت أحب لنا من أن نطلب منهم شيء ولن نطلب منهم أي شيء، ومن أراد دعم القضية الفلسطينية بدون شروط فأهلاً وسهلاُ به مره أخرى ومليون مره، ومن أراد استخدام الشروط علينا والمنّه فالله يغنينا عن الجميع. ففلسطين أراضي مقدسه وتحريرها واجب على كل مسلم بغض النظر سنّي كان او شيعي ومن يمتنع فان الله يحاسب الجميع يوم القيامة وما أجرنا الا على الله العلي العظيم. أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين يا اخوتي الاعزاء

  8. بسم الله الرحمن الرحيم
    الله المغني والمُستعان به في كل الأمور
    نحن لانحتاج أي أحد
    أنا لست منتمي لا لحماس ولا لفتح ولا لأي فصيل وأحترمها كلها، وانا مع توحد الشعب العربي كله وليس الفلسطيني فقط تحت رايه الحق ومع التوحيد وليس التفريق، وأنا لست حاقداً ولست طائفياَ ولا أكره اي احد ولم يربيني والدّي على موضوع سنّي وشيعي ولا أهتم بهذه الامور ولاعلم لي بها ولا أريد أن أتعلمها ولن اتعلمها ولن اتعلم الطائفية ولا ارد ان اعرف الفرق بين سنّي وشيعي ولاتهمني هذه الترهّات. وأنا لست منتمي لحركة فتح او حماس، أنا حر وكما قلت سأبقى حرّ. أنا عبد لله فقط وليس للاحزاب واحترمها كلها على الرغم من تعدد مذاهبها وطوائفها، وكنت أول المؤييدين للمصالحة بين فتح وحماس. ولا اعرف لماذا الجميع من الدول يريد الزّج بالفصائل الفلسطينية بقتالات الدول الخارجية بما معناه عندما اجتاح الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه الكويت غضبت الدول العربية وايران وامريكا والكيان الصهيوني لان جميع الفصائل الفلسطينية رفضت محاربة الجيش العراقي (الذي كان يضم سنّة وشيعة ومسيحيين وغيرهم من الطوائف فهو كان جيشاً لكل العراقيين وليس حكراً على طائفة الشيعة كالجيش العراقي الحالي وهذا السبب أضفى صبغه المصداقية على جيش العرا ق السابق ايام الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه) ، وكيف بنا محاربة العراق وهو الذي أمدّ لنا الدعم غير المشروط ايريدوننا ان نخون المعروف الذي كان من غير منّه من الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه. وطبعا لو تدخلنا سوف يعتب علينا ويقال عنّا خونه، فعلى جميع الحالات من يريد انتقادنا على تصرفاتنا المشرّفه يفعل ذلك لكن بحجج واسباب واهنه وضعيفه. والان لوتدخلت الفصائل الفلسطينيه بسوريا لفعلا قالوا عنها ارهابيه مع النظام ولقالوا انها مشاركة بسفك الدم السوري ولن تبقى اي قناة او موقع او محطة الا وانقدتها، وطبعاً اذا لم تتدخل ولن تتدخل انقطع فتات السلاح الايراني.
    وطبعاّ لن نتدخل من واجبنا الوطني ولايهمنا لومه لائم أو كلام الناس كلّهم. فخير موقف لحماس خروجها وعدم تلطخها بدم الشعب السوري الشقيق. وكان أولى على القيادة السورية الشقيقه احترام أرادة الشعب السوري الشقيق الذي هو سبب اعطائها المصداقية أو سحبها فمصداقية الحكومات من الشعب وليس العكس و وكان أولى على القيادة السورية الشقيقه تلبيه مطالب الشعب السوري الشقيق البسيطه من حريّه وغيرها من الامور البسيطه بدلاً من زج الجيش السوري بمعركة لامنتيه من ذبح وقتل الشعب كان عليها تلبيه مطالبه. فلو أن القيادة السورية الشقيقه احترمت الشعب ولبّت مطالبه البسيطه لما احتاجوا لا لمقاتلين من حزب الله اللبناني أو ايران أو حتى من حماس! وكان عليهم استخدام عقولهم قليلاً، وسوريا بلد فيه خيرات كثيرة ولن يضر الحكومة توزيعها بالعدل على الشعب السوري الشقيق وتنحل المشكله. انظروا بعض الدول الاخرى على الرغم من الفساد فيها عندما حصلت مظاهرات جاء الجيش ووقام بتوزيع العصائر والشاي على الناس المتظاهرين ولم يكن المتظاهرون بحاجة للشاي او غيره لكن هذا احترام رمزي وماذا حصل بعد ذلك رجعت الناس وخفت حدّه المظاهرات ولم يحصل قتل وعلى الرغم من ان الفساد بقي كما هو وطبعا نحن ضد الفساد ولا ولن نقبل به. وبعض الدول خفضت اسعار السلع الاساسية من خبز كالجزائر. وونحن لسنا مُجبرين ان نقاتِل من اجل حماقة الحكومة السوريه، وفي شريط فيدو مصوّر بثته القنوات ومتوفر عبر الانترنت عن مقاتلين ايرانيين في سوريا اعترفوا بأنّ الحكومة السوريه لاتحترم شعبها، فالشعب السوري بسيط بحاجة للقليل من الاحترام من قبل الحكومة السورية وكانت لم تحصل اي مشكله لكن بدلاً من ذلك اختارت الحكومة السورية السلاح والحل الأمني الذي اثبت ولازال يثبت فشله وعليها ان تكون من الجرأة بأن تتحمل نتائج افعالها ولكن نحن نكرر بأننا مع المصالحة الوطنية في سوريا ونساعد بها بما يرضي الشعب السوري الشقيق. الخلاصة بامكان الحكومات ان تكون منطقيه بتصرفاتها وطبعا نحن ضد الفساد ولا ولن نقبل به. أتعتقدون اننا مثل غيرنا فرحين بعاناة الشعب السوري الشقيق؟ انتم اذاً مخطئون فوالله نحن نحزن ونبكي عليهم، فهم مسلمون يقتَّلون وتدمَّر بيوتهم على يد آلة القتل ومع الأسف النظاميَّه، وبدلا من الكلام غير المفيد نحن نؤيد أيّ مبادرة حل للازمة السورية يرضى بها الشعب السوري الشقيق وسنشارك بها. فنحن نشارك بين العرب بالصلح وليس بالقتال وسلاحنا موجه للعدو الصهيوني الغاصب. أفلا تخجل هذة الدويلات الصغيرة من أن تطلب منّا المشاركه بقتل الشعب السوري الشقيق أو محاربة العراق أيام الاخ القائد البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه! وبدل من مساعدتنا ونتيجة لمواقفنا الوطنية المشرّفة، تمّ معاقبة الشعب الفلسطيني بأكمله لكن هذه المرّه على ايدي عربيه باخراج كل الفلسطينيين الشرفاء من الكويت والان بقطع فتات السلاح الايراني. اتعتقد هذه الدول أنها اذا منعت عنَّا المال او فتات السلاح الايراني أهي سوف تذِلّنا. أذن هم واهمون وهم لايعرفون من نحن. نحن شعب ولد من رحم الغضب والحرمان والقهر ولن نركع الا لله عز وجلّ ولن يذلونا بهذه التصرفات. أيمننون علينا بفتات المال والسلاح الايراني فوالله الموت أحب لنا من أن نطلب منهم شيء ولن نطلب منهم أي شيء، ومن أراد دعم القضية الفلسطينية بدون شروط فأهلاً وسهلاُ به مره أخرى ومليون مره، ومن أراد استخدام الشروط علينا والمنّه فالله يغنينا عن الجميع. ففلسطين أراضي مقدسه وتحريرها واجب على كل مسلم بغض النظر سنّي كان او شيعي ومن يمتنع فان الله يحاسب الجميع يوم القيامة وما أجرنا الا على الله العلي العظيم. أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين يا اخوتي الاعزاء

  9. لنفترض ان ايران لم تدعم القضية الفلسطينيه ولم تقف مع المقاومة وتفاهمت مع الامريكان هل كانوا سيفرضون عليها العقوبات وهل كانوا يمنعونها من امتلاك السلاح النووي وما فوق النووي ايضا ؟!ام كانت ستصبح شرطي المنطقه بدون منازع ؟ وساعتها ماكنا نسمع هذا الهراء الذي يطالعنا به بعض الاعراب في كل مناسبه ! ياأخي طالما ايران تدعمكم من اجل تحقيق مشروعها لماذا هذا التزلف وكيل المديح لها من قبل بعض القيادات الحمساويه !!الهذه الدرجه هم جهله لايعرفون ان ايران تدعمهم من اجل ان تذبح الشعب السوري بحجة دعمهم ومن ثم تحتل اليمن والعراق ولبنان !!اذا هؤلاء متأمرون مع ايران وخونه ويجب محاسبتهم باقصى سرعة ممكنه !

  10. اضم صوتي لصوت الذين اشادوا بتعليق الاخ فلسطيني حر ايضا جزاه الله خيرا واسجل عتابي على حركة حماس بانها رضخت لهذا الاستفزاز الايراني وان كانت مرغمة لانسداد جميع الافق امامها الا انها لو بقيت كما قال السيد فلسطيني حره متمسكة بالثوابت التي تتعلق برفض فكرة شراء المواقف مقابل المصالح وانت كانت ملحه لكانت تغطى بشعبية عربية اسلاميه كبيره وانا نخشى ان تشوه هذه العلاقة مع ايران سمعة حماس الطيبه وتصبح منبوذة من احرار المسلمين فيكون ناتج تطبيع علاقتها مع ايران اسوأ من قطعها وتصبح حماس في عزلة مريره

  11. السيد/ فلسطيني حر
    كما يقال ( الصب تفضحه عيونه ) – ومن خلال بعض الكلمات التي وردت في
    تعليقك – ( اذلالنا مقابل الفتات او المال او الفنادق او السلاح الضعيف من
    صواريخ جراد مصواريخ كتيوشا) — (فوالله كرامتنا فوق كل شيء …) –
    ( من اراد اذلالنا ) – ( وما اجرنا الا على الله ) –
    1-من خلال هذه الكلمات واضح انك منتميا لحركة حماس وهذا لا يعيبك بل قد يكون مؤشرا مشرفا لك – ويجعل الحوار معك اجدى –
    2- ان كان ما اوردته عن الطلب من حماس المشاركه في قتل الشعب السوري – وأن ايران لا تزود حماس بالصواريخ البلاستيه وكلها شوية بنادق وصواريخ كاتىوشا وصواريخ جراد وفتات المال ..!! – اذن يا سيدي لماذا حرص حماس على العوده لإيران وسوريا وحزب الله الآن …؟؟ وكذلك هل كان البديل تركيا وقطر وقد اعطوا حماس الصواريخ البلاستيه ..؟ وهل فتحوا لحماس خزائن قارون الماليه مقابل الفتات – وهل وفروا لها الدعم السياسي الأقوى من السابق
    وهل … وهل كان دعم قطر وتركيا لحماس … غير مشروط …!!! وإذن ايضا هل اعادوا اعمار ما تهدم من بيوت غزه نتيجة قرارهم بدعم الحرب المفتوحه مع اسرائيل بكل خسائرها على الشعب الفلسطيني في غزه ..!!!!
    3- الشمس يا سيدي الفاضل لا يغطيها الغربال – واول شيء هو ان تعترف حماس بخطئها عندما انحازت لمخطط تدمير المنطقه العربيه الغربي الصهيوني وجعلت قضيتنا في مهب الريح -وزادت عذابات الشعب الفلسطيني اضعافا فوق عذاباته من الحصار . وبالنسبه لسوريا فالصديق عند الضيق ..!! ويسعدني ان اعيدك لحديث الرئيس بشار الأسد عن اسباب القطيعه مع حماس فلترد عليه حماس التي لم ترد حتى الآن …!!!!! وما رأيك بما تم تسريبه من أن السيد خالد مشعل هو من ضغط على الرئيس المعزول مرسي عن طريق الرئيس التركي اردوغان لفتح مصر ارارضيها للمتطوعين لمحاربة النظام في سوريا ، واعلان الأنحياز للجماعات التي تقاتل على ارض سوريا وكانت جماعة الإخوان المسلمين وما زالت احدى اهم مكونات هذه الجماعات الجهاديه في سوريا وليبيا ومصر ..!!! واخيرا هل فعلا طبقت حماس شعارها القائل بعدم التدخل بالشئون الداخليه لأي بلد عربي …!!!! مع اطيب التحيه

  12. الاخ قاريء فلسطيني
    لا فص فوك ، كلامك هو الاصح مع الشكر

  13. ايرلن ياسيد مروان لم تستفد شيئا من وقوفها الى جانب المقاومة الا الحصار والعقوبات الاقتصاديه والمكائد من قبل امريكا وحلفها ولهذا السبب ايضا يواصل عرب امريكا بث روح الكراهية والحقد تجاه ايران …!!وهناك سؤال لايجيب عليه احد : حينما كانت ايران في عهد الشاه واقفة في صف امريكا ماكنا نسمع احد من الاعراب يحرض او يشتم وما كنا نسمع باالمجوس ولا الرافضه وكان كثيرون يخرون سجودا للشاه …لماذا؟!

  14. حركة شريفه هذا رأيك، أما إيران عاقبتها وأعطت حماس سلاح ضعيف فهذه كذبة كبرى ، فمتى كانت حماس تملك صواريخ تضرب جميع المدن الصهيونيه وتل أبيب، كفى حقدا يافلسطيني حر وأتمنى أن تكون ردودك حرة وليست ناتجة عن حقد طائفي أو مذهبي، ثم أستغرب كيف ترسل إيران صواريخ بلاستيه وكبيرة ومن سيهربها لغزة فكثر الله خيرها بأنها أرسلت صواريخ وطائرات بدون طيار ترهب الصهاينه،وأستغرب مرة أخرى هل إيران تملك حدودا مع غزه حتى ترسل منظومة صواريخ وأسلحة متطورة لا يملكها حتى الجيش اللبناني، ولنترك العرب ماذا قدمت تركيا الإخوانيه لحماس وللشعب الفلسطيني ويحكمها إخواني كحماس الإخوانيه هل قدمت بندقيه واحدة وهي التي تملك السلاح الأمريكي المتطور وتملك العلاقات الإقتصادية والعسكريه مع الصهاينه، وهل أدانت العدوان الصهيوني ضد غزة فقط إدانه، بينما الصفويين الروافض هم من يدعمون حماس الإخوانيه السنيه، أما سفاح العراق الذي حارب وهاجم إيران بدعم غربي ومال خليجي لمدة 8 سنوات لو حارب الصهاينة لمدة 6 أشهر كان الجيش العراقي كفيل بإبادة إسرائيل ولكن تعلم يافلسطيني إن صدام جاء ليقضي على جيش العراق وتم له ذلك ثم بغزوه لدولة الكويت التي ساندته طوال حربه ضد إيران، ، فالكلام يطول ويطول عن إجرام صدام، وأتكنى أن تحترم مشاعر الشهداء العراقيين الذين أبيدو على يد هذا الطاغية وهي بمئات الألوف إذا كنت منصفا، أرجو نشر الرد

  15. الى الأخ Sami.. ايران مستفيدة جداً من دعمها لحماس.. والإفادة ظاهرة جداً خلال قراءة تعليق الإخوة على هذا المقال.. كل هذا المديح لإيران وسياسات ايران ما كنت لتراه لولا دعاية ايران وادعائها بدعم القضية الفلسطينية في الوقت الذي تساعد على ذبح أطفال سوريا وسيطرت على العراق واليمن ولبنان!!! تماماً كما فعل نظام الأسد الأب.. سحق خصومه بدعوى الصمود والتصدي!! للاسف نحن شعوب عاطفية ونحكم بعاطفتنا بدل عقولنا.. وصدق الأخ الذي قال لو كان تحرير القدس على جثث أطفال سوريا لما أردناه لان العقل لا يرضى هكذا ثمن..

  16. الفلسطيني الحر ختم الكلام ولاتعليق بعد ذلك هذا هو الواقع وهذه هي الحقيقة واضحه

  17. الا الأخ فلسطيني حر انك صدقت في كل كلمة قلتها وجزاك الله خيرا …….
    الي يريد ان يساعد احد في فلسطين في المال او السلاح فالأبواب مفتوحة
    ولكن بدون من علي احد وبدون وضع المعوقات
    فلسطين اكبر من ان تجعلوها مسمار جحا
    وباذن الله ربنا ناصر أهل البلاد علي بني صهيون مهما طال الزمن او قصر

  18. حماس حركة مقاومة شريفة رفضت ان تتلطخ يداها بدماء الشعب السوري لهذا عاقبتها ايران بوقف امداد السلاح الايراني الضعيف من الاساس لها ثم ان ايران لم تكن تقدم صوارخ بالستية او بعيدة المدى ذات قوة تدميريه هائلة للحركة بل على العكس كانت ايران تقدم فتات السلاح وصواريخ غراد وبعض البنادق وصواريخ الكاتيوشا وايضا العرب باعوا حماس لرفضها التطبيع مع العدو الصهيوني فحماس مخيرة بين خياران حلوهما مرّ. فلو ان ايران صادقه بدعمها لحماس لكانت قدمت منظومة اسلحة متطورة لحماس وكم مرّة سمعنا نجاد يهدد بمحو اسرائيل عن الخارطة ثم تراجع وامريكا لولا الاستعانه بايران لما استطاعت السيطرة (نوعا ما وليس كلياً) على العراق. وولاتنسوا ان النظام العراقي السابق بقيادة الشهيد صدام حسين رحمه الله كان يدرب المجاهدين الفلسطينيين ويدعم القضية الفلسطينية بدون أن يشترط على الفصائل الفلسطينيه أن تحارب معه في حروبه الكثيرة والغير متوقفة سواء مع ايران او الاكراد او المتمردون بالعراق ولم يطلب منهم المشاركة باجتياح الكويت (وهو طبعاً عمل خطأ من الشهيد صدام حسين رحمه الله ولكن لايستحق تدمير بلد وشعب باكمله عقابا عليه فنحن نشعر بالام اخوتنا العرب بكل مكان) ولم يطلب منهم المشاركة بحرب الخليج الاولى او الثانية(عام 2003) اي عند الاحتلال الامريكي بمساعدة حلفائها ضد العراق. و لماذا لم ترسل ايران فيلق بدر او حتى فيلق القدس للقتال بغزة (وانا استغرب ولا اعرف لماذا سمي بفيلق القدس فهو يحارب بكل الاماكن الا الدفاع عن القدس) فايران تستغل القضية الفلسطينية وتتاجر بدم الشعب الفلسطيني ومعاناته لتبيض سمعتها مثلها مثل غيرها وانا لا اقول ان العرب احسن حالاً فهم في حاله تخاذل عربي تجاة القضية الفلسطينية. اذاً حماس مخيرة بين ايران الكارهه للعرب وبين العرب المتفرقين ولهذا بقيت فلسطين محتله لانه لايوجد معين واخ صادق ولكن الامل بالله رب العباد وان تكاتف العالم ضد حماس وضد القضية الفلسطينية لايزيدنا الا ايمانا بهذه القضية. وعلى من يرغب بتقديم الدعم للشعب الفلسطيني ان يقدم دعماً غير مشروط وأجره وثوابه عند الله وان لايقدم دعا مشروطاً لنا (اما ان تشارك بذبح الشعب السوري أو أن يوقف الدعم البسيط والمتواضع) فموقف ايران يذكرنا بامريكا ودعمها الشروط للدول العربيه مقابل تخليها عن مبادئها وعن القضية الفلسطينية فعلى من يرغب بدعم الشعب الفسطيني سواء ايران أو الدول العربيه ان تقدم دعم فعلي وغير مشروط بل عليهم ارسال جيوشهم لمحاربة الكيان الصهيوني الغاصب ان كانوا صادقين وان لايحاولوا او ان يفكروا لوهله بأنهم يستطيعون اذلالنا مقابل الفتات أو المال او الفنادق أو السلاح الضعيف من صواريخ غراد وبعض البنادق وصواريخ الكاتيوشا. فوالله كرامتنا فوق كل شيء وكل اعتبار ومن اراد الوقوف معنا فأهلاً وسهلاُ به ومن أراد اذلالنا فخاب ظنه والله يغنينا عن الجميع وما اجرنا الا على الله العلي العظيم. أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين يا اخوتي الاعزاء

  19. حماس قامت على انتهازالمواقف والتذبذب السياسي. أي حركة مقاومة تلتفت إلى الحسابات السياسية لايمكن إطلاق مفهوم المقاومة عليها. حماس وفتح وجهان لعملة واحدة يميلون حيث الريح تميل..وحماس الرنتيسي وياسين ليست حماس مشعل وهمية. .والأمور واضحة جدا ..حماس ليست حركة مقاومة بل حركة تسعى إلى اكتساب الجولات وتحقيق المصالح المتارجحة. ودخولها في مستنقع الانتخابات والسلطة كان بمثابة المسمار الأول في نعشها كمقاومة. باختصار حماس عبارة عن حجر شطرنج بيد الدول المحيطة ومنهم إسرائيل.

  20. ماذا فرقت إيران وماذا فعلت تركيا والأعراب لحماس ومتى كانت غزه واحدة ومتى كانت حماس الاخوانية متحدة مع فتح حتى تم تفريقهما من قبل إيران

  21. من يقتل السوريين داعش أو النصرة أو الحر أو الاخوان وحلفاء الصهاينة بمال خليجي

  22. ماذا استفادت إيران من حماس يامروان , ياريت لو تعطينا الاستفاده وتذكرها وماذا إستفادت سوريا من حماس غير طعن الأخيره بظهر سوريا وتحالفها مع الارهابيين وتدمير سوريا ومخيم اليرموك , أما الاستغلال فياريت كل قادة الأعراب يستغلون حماس ويمدوها بالصواريخ والسلاح والمال لضرب إسرائيل

  23. لماذا توقفتم عن القول “فلسطين المحتله” والعدو الصهيوني؟
    ماذا نعلم أطفالنا؟؟؟؟؟
    ياخساره!

  24. ** المعلق – عربي اصيل – يا عزيزي – ان ميثاق حركة حماس يقول بأنها جزء لا يتجزأ من حركة ألإخوان المسلمين العالميه – اي ان انتمائها الأساسي لهذه الجماعه – وحماس هي الجناح الفلسطيني لجماعة الإخوان المسلمين ..!
    ** المعلق – عيسى – يا سيدي الفاضل – ولماذا لم نرى حرص حماس الذي تدعيه على الدم الفلسطيني في انقلابها على السلطه في غزه عام 2007 فقد قتل ما يقارب 700 فلسطيني وتم التمثيل بأجساد بعض القتلى- واطلاق النار
    على المنطقه الخلفيه لركبة آخرين لإحداث عاهات مستديمه لهم ببتر القدم –
    وكما يقال ان الغوله التي تأكل ابنائها لن توفر ابناء الجيران – ….!!!
    ** المعلق – قارئ فلسطيني – انك استقيت حكمك من طرف واحد فقط ، وكما
    يقال في العدل القضائي -(اذا جاءك خصم فقأت عينه فلا تحكم له ، فقد يأتيك
    خصمه وقد فقأت عيناه الإثنتان) – لذا أعيدك الى المقال الذي كان منشورا في
    هذه الصحيفه (راي اليوم ) في 16/ 12 / 2014 وعنوانه ( الأسد يشرح
    اسباب القطيعه مع حماس ) – إقرأه ثم احكم بحياديه وحاول ان تصل للحقيقه
    بقدر ما تستطيع …..!!!!!

  25. حماس __ اخوان.. … تركيا + قطر…. امريكا… اسرائيل
    اصبح واضحا لماذا خلقت هذه الجماعه قبل اكتر من 70 عام.
    اداة للتامر على الامة العربية باسم الاسلام… اخطا نظام البعث حينما لم يعتمد على الاسلام… لانه بهذه الحاله اتاح الحرية لكل الحركات المدعية للاسلام لامتطائه كحصان…طروادة

    الاسلام برئي من الاخوان وداعش والوهابيه… جميعهم يستخدمون اسم الاسلام للوصول للحكم.
    وكذبا يقولون انه يريدون الحكم لنشر العدل بين الناس…

  26. لايزال العرب يخشون من هيمنة ايران على المنطقه وبالحقيقه ان امريكا هي من تسعى للهيمنه على العالم اجمع ولاتجدهم اعداء لأمريكا بل حلفاء واصدقاء مع عدوهم الامريكي والصهيوني ويعادون ايران لأن للعربان تاريخ طويل بالعنصريه والطائفيه العمياء تجعلهم يعادون الاصدقاء ويصادقون الاعداء وحماس وقعت في الفخ والمخطط الصهيوني الذي اراد السيطره والهيمنه على حماس والقضاء عليها بأدوات مأجوره هم تركيا وقطر عملاء اوهمو حماس بدعمها وسيتخلون عنها بعد جرها لداخل الفخ والقضاء عليها حين تتخلى حماس عن تأييد المقاومه والممانعه ممثله بايران وحزب الله

  27. شكرا ايران عبارة يرددها كل شخص فلسطيني غيور و مشعل اصلا ساقط من ايام عمان مش من اليوم. فتحية لابوعبيدة وكل حامل للبندقية و خاصة نصراللة الذي سيدخل الجليل ان شاء اللة فمن يصدق اللة يصدقة

  28. كنا نعرف منذ بداية الاحداث في سوريا ان حماس رضخت للقرار القطري بقطع العلاقة مع سوريا.وكانت ضحية خديعة وهي قرب سقوط بشار.
    ليت حماس انسحبت من سوريا بهدوا بل حارب بعض افرادها ضد الجيش السوري وحديث الاسدالاخير يثبت ذلك.
    علي كل حال حماس خسرت بمعاداتها المحور الذي يقدم السلاح مقابل المحور الذي يوفر المال والفنادق والاعلام.
    هنالك معلومات ان الاسد وقيادة مخابراته تشترط ترجل مشعل عن قيادة الحركة مقابل فتح ابواب دمشق امام الحركة.وحزب الله وايران لا يعترضان..
    هذا ما خرجت به حماس من الربيع العربي الخواني…

  29. مهما كانت النتائج لن يكون تحرير فلسطين على حساب دم إخواننا في سوريا حتى لو كانت القدس ذاتها إخواننا السوريين يقتلون بمال ايراني و سلاح ايراني و حتى برصاص جنودهم

  30. من الواضح ان حماس تبيع لمن يدفع اكثر او لمن يملك مصلحة وفائدة لقادة حماس و كالعادة في مثل هذه المواقف تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن احيانا فتكون النتيجة الخسارة ولكن قادة حماس بكذبهم في الكلام و سماكة جلودهم تجعلهم لا يتورعون من محاولات الشرب من البئر التي بصموا فيها سابقا فلا غرابة ان نراهم يبوسوا الأقدام ليعودوا بكل بجاحة وصفاقة الي سوريا وإيران مرة اخري لا بل سيبدؤوا في الهجوم والانتقادات لقطر .

  31. لا حزب الله ولا حتى ايران اعداء.. الاعداء هم يحاصرون المستضعفين اصحاب الحق المظلومين.. و لمتذا يجب ان يكون عجاء بيننا و بين ايران كجهة و بين حزب الله كجهة اخرى! اراهم الاثنتان اقرب للحق منا نحن العربان بمراحل.. انا عربي و انا فلسطيني و مسلم و لا اعتبر اخواننا بحزب الله بالذات اعداء، بل أجلهم و احترمهم و بالمقابل احتقر و اكفر بالعربان الا ما رحم ربي..هذه المفاهيم و الضغائن اللي بغير محلها يجب ان نعيد فهمها حسب المعطيات..تخلصوا من احقادكم على بعض و دعونا نتمسك بالحق..

  32. ليش الناس تتحسس من ايران لا افهم!! نعم هي ليست ملاك تماما مثل كل العربان، لا بل العربان اثبتوا انهم شياطين صهاينة، فاين المشكل؟! ايران تدعم المقاومة بفلسطين، و كلنا يؤيد انه المقاومة بفلسطين حق فاذا اين المشكل؟!! اما النوايا الايرانية اللي تتحدثوا عنها فاتركوها لوقتها فلا يعلم النوايا الا الله غير انه خلينا بس نحرر فلسطين و بعدين لكل حادث حديث.. يتكلمون عن ايران كانها شبح!! انظروا لافعالكم يا عربان و سترون انكم الشياطين نفسها..

  33. ان ايران وسوريا وحزب الله تستفيد من حماس اكثر مما تستفيده حماس منهم.. لو ان الجهاد كانت قادرة على القيام بدور حماس لكانت ايران ليس فقط لتتوقف عن دعم حماس بل للطلب من الجهاد لضربها!!!!
    كيف تجرؤ ايران على وقف دعم حماس وقادتها يستغلون غباء البعض بالتغني بفلسطين وتحرير فلسطين!!!

  34. السؤال الذي يجب على حماس ان تسأله هو لماذا قطعت ايران دعمها عنها؟ والجواب معروف حتى لدى العامه امثالنا! عندما حاولت حماس وحرصا منها على سوريا دولة وشعبا طرح الحل السياسي كأساس لحل الازمه السوريه رفض النظام ذلك وطالب حماس بان تؤيد علنا الحل الامني فرفضت حماس ذلك وهنا بدأ النظام بمضايقاته واقتحام مكاتب حماس وقتل بعض كوادرها بطريقه بشعه وتدخل الايرانيون بعملية ابتزاز بشعه اما ان تؤيد حماس النظام في قمعه وقتله ابناء سوريا المطالبيين بالاصلاح او تقطع كل المساعدات عن الحركه! وخرجت حماس من سوريا مرغمه ورفضت الابتزاز الايراني. وبعد سنوات اتضح الدور الايراني في المنطقه والساعي للهيمنه وحتي ان كان الثمن تخريب البلاد العربيه مثل سوريا والعراق واليمن ليتم ااتحكم فيهم كما يتحكم في لبنان.

    السؤال الثاني ماذا تحصل حماس اذا خظعت للابتزاز الايراني؟
    بعض الاموال والصواريخ الملطخه بدماء اخوه عرب.. كيف سيكون شعور جمهور حماس عندما يعلموا ان الصاروخ الذي اطلق على الصهاينه كان ثمنه السكوت والموافقه على قتل اخوه لهم!
    فلتحارب حماس بما تصنع وتملك من عتاد. اكبر رصيد لحماس هو ااتأييد الشعبي الذي تحظا به وليس عدد الصواريخ الذي تملكها وعليها الحفاظ على رصيدها الشعبي هذا ولها عبره بكيفية تعامل الجماهير مع منظمات كانت مقاومة لكنها انحرفت وساهمت بقتل سوريين.

    من يغلب الاموال وخرده معدنيه على المبادئ يجب ان لايكون له مكان في حركه مقاومه شريفه اهم ماتملك هو رصيدها الشعبي ويمكنه ان يغادر غير مؤسوف عليه..

  35. الجناح السياسي لحركة حماس وعلى رأسهم السيد خالد مشعل اقل ما يمكن ان يقال عنهم انهم اضاعوا البوصلة. المقارنة بين ايران وسوريا من جهة وبين قطر وتركيا من جهة اخرى ليس صعب. سوريا وإيران قدموا السلاح والصواريخ للمقاومة وقطر التي فيها من اكبر القواعد العسكرية الامريكية ومركز تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني قدمت حفنة من الدولارات وتركيا اردوغان الخادم الأمين في حلف الناتو والذي تربطه مع الكيان الصهيوني اكثر من سبعين اتفاقية غالبيتها عسكرية قدم بعض المسرحيات العنترية الداعمة للفلسطنيين. وهنا بالظبط عتبنا على السيد مشعل كيف سمحت لنفسك ان تقع في هذا الفخ ؟؟؟ ام ان ما يقوله البعض صحيح بأنك عضو أمين في جماعة الاخوان المسلمين والجماعة اهم عندك من الوطن والحقيقة واضحة لانسان بسيط مثلي!!!!!

  36. السؤال الجوهري الذي يفرض نفسه ;هل سيراجع تيار الإخوان فكره ومنهجه؟ .أم انه سيركب عناده كعادته , أملنا ان يمتلك قادته الشجاعة الكافية والرؤية اللازمة , وأن يغادروا الخندق الذي حشروا فيه أفقهم إلى رحاب الله الواسعة فينهلوا من تاريخ الانسانية جمعاء , فما خاب من إستشار .

  37. حماس لها خيار واحد من اثنين لا ثالث لهما :
    ـــــ> إما أن تتدثر بعباءة الإخوان و تخرج من محور المقاومة لأن محور توركيا/قطر في علاقة متينة مع الويلات المتحدة و إسرائيل .
    ـــــ> إما أن تنضم إلى محور المقاومة إن كانت ترغب في تحرير فلسطين ، الضامن لنجاح حماس هو طريقة التفاوض التي تنهجها إيران مع الخمسة + واحد .

  38. منذ ان سقط الدكتور محمد مرسي الرئيس الشرعي لدولة مصر اصبحت حماس تعاني من ظائقة مالية بسبب الخناق الحدودي الذي كان سببه مغتصبي السلطة في مصر با أمر من احد حكام العرب،قطر اليوم تعاني من تهديدات بقطع العلاقة معها سياسيا واقتصادية وايظا هناك ظغوط على تركية من طرف الغرب،اذن اين المشكلة ان تطبع حماس العلاقة مع ايران او سورية اوحزب الله،هذه هي السياسة عدو عدوي صديقي.اين المشكلة ان تمد ايران السلاح لحماس اذا كانت اروبا تملأ مخازن اوكرانيا با الاسلحة الحديثة لمقاومة ما يسمى الاحتلال الروسي،مع العلم انه كان هناك انقلاب على السلطة في أكرانيا.

  39. تركيا و قطر تتحرك بموافقة و مباركة امريكية فهما يستضيفان اكبر القواعد الامريكية و مشروعهم جر حماس الى العمل السياسي و الابتعاد عن العنف و لن يقدروا على اعطاء رصاصة لحماس فاما ايران سلحت و دربت و ارسلت سفن الاسلحة لكل الفصائل حتى فتح من ايام المرحوم عرفات و قصة السفينة الارانية المليئة بالاسلحة التي اكتشفتها اسرائيل و العرب فيهم عنصرية فائقة للشيعة و هم يحاصرون غزة و قطر و سوريا لم ترسل نصف سفينة لكسر الحصارسوى الاقوال و البنية و المنازل الشتاء بدء و لم تبنى حتى بناية الناس بالخيام تحت المطر ينتطرون الضوء الاخضر من امريكا و اسرائيل نعم شكرا ايران و سوريا حكومة و شعبا و الار لخائن الملح و الطعام باعوا سوريا لان النطام قربت نهايته

  40. ايران تفرق ولا تجمع ، الان الفلسطينيين قيادتين ، وحماس قيادتين ، وغزة غزتان ، هذة بالضبط مصالح الصهاينه تتحقق

  41. للاسف سقط خالد مشعل سقوطا كبيرا . انا استغرب ان يعتمد على قطر ويسلم قياده المقاومة لقرارات امراء قطر. وهو يعلم ان قطر من اكثر الدول تطبيعا مع اسراءيل .السفاره او مكتب الاتصالات الاسراءيلي على مرمى حجر من منزله في قطر.وها هي قطر اليوم تقبل يدي السيسي للعفو عنها طبعا ليس خوفا منه بل من السعوديه التي تستطيع سحق قطر بقرار واحد من الملك.ترى اين سيذهب مشعل لو طلبت منه قطر المغادره هو والقرضاوي؟بالمناسبه قد يقول البعض ان قطر لم ولن تفعل ذلك ولكن العارفين بامور السياسة يعلموا ان مجرد جلوس امير قطر مع السيسي معناها على مشعل وتياره والقرضاوي وكل جماعة الاخوان المسلمين .البقاء بعد الصلح القطري المصري معناه التسليم بان الاخوان جماعة ارهابيه وتثبيت الحكم على قادتها والتسليم بخيانه الرءيس مرسي.وان فعل ذلك محور مشعل والقرضاوي وقيادات الاخوان في قطر معنى هذاسقوطهم للابد وسيذكرهم التاريخ بالفشل الذريع وانهم سبب سقوط الاخوان للابد والتاريخ لا يرحم الاغبياء

  42. لقد فقدت حماس مصداقيتها عندما شاركت في الإنتخابات التشريعية في ظل أوسلو،وهي التي هاجمتها في البداية بشدة لدرجة إلصاقها تهمة الخيانة بمن أنجزوها!!ولا زالت حماس غير مستقرة الخيارات،إذ ربطت مصيرها ورهنت معها أهل غزة بجماعة الإخوان في مصر منذ أن أعلن فوز مرسي غير متعظة بموقف القيادة الفلسطينية في أزمة دخول الجيش العراقي للكويت وما جره ذاك الموقف على شعبنا في الكويت!!ولم تقترب حماس من المصالحة إلا بعد أن أفلست مادياً وسياسياًً بسبب الحصار المصري من تهديم الأنفاق الى إغلاق المعبر شبه المستمر،حتى ظننا أن قيادة حماس إما أنهم أغبياء أو أن قرارهم ليس بأيديهم وعليه على هذه القيادة أن تتنحى،لقد عانى ولا زال يعاني شعبنا في القطاع من هذه السياسات الحمساوية المتخبطة،ولن يكون النجاح من نصيبهم في أي إنتخابات قادمة لإن الناس ملَوا وعودهم التي لم يتحقق منها شئ ولم يعودوا أهل ثقة عند الغزيين !!

  43. لا يصدر اي بيان عن حركة حماس او جناحها العسكري الا بعد تنسيق مسبق على اعلى المستويات داخل الحركة .. حماس كلمتها واحدة عسكريا وسياسيا رغم محاولات بعض الاقلام المرجفة النيل منها والتصوير بان هناك ما يشبه الحرب داخلها … فقأت حماس عيون الكثيرين ممن ظنوا انها لعبة بايديهم او مادة للمتاجرة بعد رفضها المشاركة في سفك دماء الشعوب بحجة حماية المقاومة.. عجز الصهاينة عن تطويعها بالقنابل والطائرات .. فلن ينجح غيرهم بتطويعها ببعض الدعم هنا او هناك .. في حرب غزة الاخيره تابعنا بعض قنوات الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي المحسوبة على المحورين .. ورأينا كم الحقد والتاييد العلني للاحتلال من قبل محور (صهاينة العرب ) .. والتشفي والشماته من اتباع محور الممانعة…
    بالنهاية .. شكرا لكل من دعم مقاومتنا مهما كانت اهدافه .. لكننا لن ندفع له الفاتورة من دماء الشعوب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here