ذي ناشيونال: واشنطن تحضر لفرض عقوبات اقتصادية على رئيس مجلس النواب نبيه بري بسبب علاقاته طويلة الأمد مع “حزب الله” وإيران

تتواصل الضغوط الأمريكية على لبنان وذلك من خلال فرض العقوبات الاقتصادية على المؤسسات والشخصيات المقربة من تنظيم “حزب الله” اللبناني، حيث تسعى الإدارة الأمريكية إلى فرض المزيد من العقوبات على شخصيات لها وزنها على الساحة اللبنانية، وذلك بحسب تقارير إعلامية.

وكشفت صحيفة “ذي ناشيونال” الإماراتية أن الولايات المتحدة تحضر لفرض عقوبات على رئيس مجلس النواب، نبيه بري، بسبب علاقاته طويلة الأمد مع “حزب الله” وإيران.

وذكرت الصحيفة أن هذه الإجراءات يمكن أن تشمل مسؤولين في تنظيم “حركة أمل” التابع لبري وكذلك مؤيديه الماليين، وفقا لمصادر مطلعة على الخطط الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة أنه من المتوقع أن يصل نواب يمثلون بري إلى واشنطن لإجراء محادثات مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية بهدف التخفيف من حدة العقوبات”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في البيت الابيض قوله “الحقيقة هي أن حزب الله وحركة أمل هما واحد، ويجب أن يتوقف هذا. نبيه بري لا يزال رجل إيران في لبنان، إنه الخط الرئيسي للدعم السياسي لحزب الله، سيزداد استهداف الولايات المتحدة الاقتصادي وعقوباتها إلى أن يذهب بري أو يتغير، وهو أمر مستبعد. طالما بقي بري في السلطة ستعاني البلاد”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أصبحت أمريكا الحاكم الفعلي للعالم العربي والإسلامي تعاقب من تشاء وتزكي من تشاء فعلا نحن أمة ضحكت من جهلها الأمم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here