د. وليد بوعديلة: الجزائر وعاداتها من منظور الأجانب

 د. وليد بوعديلة

   أصدر الأكاديمي والشاعر الجزائري الدكتور حسن دواس كتابا جديدا يهتم بالتاريخ الثقافي الجزائري، وسمه ب ” ديابوراما  رحلية للجزائر الثقافية في القرن التاسع عشر”، عن دار الوطن اليوم.

   يقرأ الدكتور مجموعة من المصادر الأجنبية في أدب الرحلة، والتي توقفت عند الملامح الثقافية الجزائرية وجمالياتها وخصوصياتها ، فكتاب بول بورد عن ذكرياته حول رحلات لبعض المناطق الجزائرية، و كتب هودا حول إثنوغرافيا الجزائر، و وووظف الباحث الجامعي بجامعة سكيكدة  ما قرأه عند شانوني في عمله الهام “ذكريات رحلة إلى الجزائر والعودة عن طريق إسبانيا.

  وقد تأمل وحلل كذلك نصوص الرحالة بيار دولونكل في تتبعه للحياة والتقاليد في الجزائر ، واستفاد من ترجمته لنصوص الكثير من الرحالة والانتروبولوجيين الأجانب الذين درسوا المجتمع الجزائري في مختلف المناطق وباختلاف العادات والممارسات الشعبية…

 كما درس نصوصا من كتاب أبو العيد دودو “الجزائر في  مؤلفات الرحالة الالمان(1830-1855)، والعمل التاريخي والثقافي الكبير للدكتور عبد الملك مرتاض  عن الميثولوجيا عند العرب وغير ذلك من المراجع…

    وقد اهتم الدكتور دواس بدراسة  ممارسات فنية وشعبية كثيرة، مثل الموسيقى، الرقص، الشعر، الحكاية الشعبية… وهي إبداعات وطقوس تنقل الهوية الجزائرية وتختصر الذاكرة الحضارية في فترة زمنية من التاريخ الجزائري.

  وتحيلنا الدراسة لاهتمام المستشرقين بالتاريخ و الدين و اللغة ، وكل ما يتعلق بالمرجعيات الدينية الوطنية للجزائريين، عبر الحقب المختلفة، كما نبهنا الباحث الجزائري دواس لأهمية التعمق المعرفي في تاريخنا ،و دراسة كل ما فيه من الممارسات الثقافية المختلفة برؤية وعين الآخر.

   وقد لفت الباحث بصر زملائه الباحثين بل بصر كل الجزائريين لمواقف الرحالة الفرنسيين من الأرض و الانسان  في الجزائر،بوثائق وأعمال تاريخية ضمن الرحلة والدراسة الثقافية الاجتماعية، ليؤكد النشاط الثقافي والمجتمعي قبل الاستعمار وبعده ، ليختم في نهاية الكتاب قائلا:” إن الكثير من كتب الرحالة الفرنسيين وغير الفرنسيين تزخر بشذرات رائعة من الأدب الجزائري شعرا وحكاية وقصة، وعلى الدارسين التنقيب على هذه النصوص التي تعبر عن حقبة مهمة من تاريخنا الثقافي”.

  للتذكير فالكاتب حسن دواس أستاذ بجامعة سكيكدة، وهو دكتور مختص في الأدب العام و المقارن، أنجز أطروحة عن أثر النقد الأنجلو أمريكي الجديد في النقد العربي المعاصر، كانت له عضوية في اتحاد الكتاب الجزائريين ورابطة ابداع الثقافية، وهو عضو في منتدى الفكر والثقافة بالجزائر،متحصل على عديد الجوائز في الشعر، نه جائزة شاعر الرسول-ص- التي نظمنتها قناة الشروق الجزائرية وجاء في الرتبة الرابعة وطنيا.

    و الدكتور دواس هو رئيس تحرير مجلة المقال بكلية الآداب للجامعة، وشاعر متمكن له مجموعة من الدواوين الشعرية، مثل سفر على أجنحة ملائكية-1998 و ديوان أمواج وشظايا-2002، وأناشيد الأطفال عنوانها ” أهازيج الفرح”- 2000، و ديوان “حالات توهم في حضرة سيدة المعنى”-2017، ومن أعماله في البحث والدراسة نذكر ” حكايا السمراء،مختارات من الحكاية الشعبية الإفريقية”-2009، وكتاب عن تاريخ القصة الجزائرية القصيرة عنونه ب” “حدث الهدهد قال”، كما له ترجمات لنصوص شعرية مختلفة، وله مخطوطات تنتظر الطبع. ونتمنى له مزيدا من التألق والإبداع والتأليف خدمة للثقافة الجزائرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here