د.محمد عبدالرحمن عريف: تاجورة الجيبوتي.. بين ثراء الثقافة وجمال الطبيعة

د.محمد عبدالرحمن عريف

  نعم قد لا يعرف معظمنا الكثير عن جيبوتي.. تلك الجمهورية العربية الإفريقية التي لا يصلنا الكثير من أخبارها عبر وسائل الإعلام. تاريخ عريق حيث حلت قبائل من عفار وعيسى في جيبوتي، الأولى قادمة من اثيوبيا والثانية من الصومال. ودخل الاسلام البلاد سنة 825م مع قدوم التجار العرب من شبه الجزيرة العربية. وسيطر هؤلاء على البلاد حتى القرن السادس عشر. جاء الفرنسيون سنة 1862 مفتشين عن قاعدة استراتيجية على البحر الأحمر، وتفاوضوا مع السلاطين العفار للاستقرار في مدينة اوبوك الواقعة على الشاطىء الشمالي من خليج تاجورا.

  في سنة 1888 اقام الفرنسيون مستعمرة أرض الصومال وبنوا ميناء جيبوتي على الشاطىء الجنوبي من خليج تاجورة. وحلت هذه المدينة الجديدة محل اوبوك كعاصمة للمستعمرة. أكمل الفرنسيون سنة 1917 الخط الحديدي بين جيبوتي واديس ابابا. وما يزال هذا الخط يشكل العمود الفقري لاعمال النقل المتمركزة في جيبوتي. كان فيها إمارات صومالية لوقت طويل، ثم حكمتها فرنسا بين 1862 و1977م وسموها “بلاد الصومال الفرنسية”.

 خليج تاجورة هو خليج أو حوض في المحيط الهندي يقع في القرن الأفريقي ويمتد جنوب مضيق باب المندب أو مدخل البحر الأحمر بين 11.7 درجة شمالاً و43.0 درجة شرقاً. باللغة العفارية تاجوراء مُشتقة من اسم تاجور والذي يعني “وعاء من جِلد الماعِز مُخصص لنقل الماء”، وهو يَدُل على وفّرة الماء بالمنطقة، وتقع أغلب سواحل خليج تاجورة داخل جيبوتي باستثناء جزء صغير واقع في الصومال، تقع على مدخل الخليج جزائر مخا ومسكلي وفي أسفل الخليج بحيرتي غوبيت  وأسال اللتان يفصلهما عن البر جسر أرضي ضيق.

 تبلغ مساحة الخليج 347 كلم2، ويبلغ طولها من سغالو حتى أوبوك 58 كم ويختلف العرض من 24كم وصاعداً. يعتبر الخليج ضحل بعمق يقل كلما اتجهت نحو اليابسة، ويتميز ساحل خليج تاجورة بكثرة كثبانه الرملية مع وجود بعض أشجار النخيل، وفي المقابل السواحل الجنوبية ناعمة وضحلة، ويأتي الاقتصاد ليشمل خدمة نقل المسافرين عبر خطوط نقل بحرية تربط موانئ مدينة جيبوتي، تاجورة وأوبوك ويساعد ذلك باستمرارية النشاط التجاري، حيث توجد مدن ومناطق حضارية على طول ساحل تاجورة، منها مدينة جيبوتي تاجورة سغالو أوبوك لويودا لويكادوا.

  تطغى الجبال الوعرة على الجزء الشمالي من البلاد، بينما يتألف الجنوب والغرب من مجموعة سهول صحراوية منخفضة تتخللها هضاب ومرتفعات مسطحة. تغطي الصخور البركانية القسم الاكبر من ارض البلاد، وتوجد أعلى قمة تقع في جبل موسى على (2068م) وادنى نقطة تقع في بحيرة أسال (155م) تحت سطح البحر.

 لقد عزز افتتاح قناة السويس المصرية التي تصل البحر الأحمر بالبحر المتوسط من أهمية الموقع الجغرافي لجيبوتي حيث جعل من ميناء جيبوتي ما يشبه “ميناء ترانزيت” للمنطقة، فمثلاً تعتمد إثيوبيا على ميناء جيبوتي في استيراد حوالي 80% من حاجياتها من مختلف البضائع. وأدى هذا الموقع الجغرافي إلى أن تصبح جيبوتي ملتقىً للكثير من الحضارات والثقافات، الأمر الذي ساهم في إثراء الثقافة الجيبوتية بتنوعٍ خاص ورائع. ورغم أن تعداده يقل عن المليون نسمة إلا أن الشعب الجيبوتي يتميز بتعدد إثني واضح؛ فيتألف من عدة أعراق أكبرهم وجوداً هما العرقين العفري والصومالي، هذا بخلاف العرب الذين ترجع أصولهم إلى شمال اليمن ومجموعة من الفرنسيين وأقليات إثنية أخرى، وقد أثَّر كلٌ من تلك الأعراق في ثقافة الآخر منتجين ثقافة جيبوتية خالصة فريدة في تنوعها وتجانسها.

  تُعَد جيبوتي واحدة من البلاد الواعدة سياحياً؛ حيث بدأ العديد من السياح من مختلف دول العالم –خاصةً المتحمسين للمغامرة وللسياحة البيئية منهم– الانتباه إلى ما تحتضنه جيبوتي من معالم سياحية متميزة ومتنوعة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، بحيرة عسل في جمهورية جيبوتي تُمَثِّل أخفض نقطة بقارة أفريقيا قاطبة (150م) تحت سطح البحر، وثالث أخفض نقطة في العالم، كما يحيط بها مجموعة من البراكين الهامدة وصخور الحمم البركانية سوداء اللون!.

 خليج تاجورة من الشواطىء المذهلة لما يضمه من حياة بحرية بديعة، حيث يضم أنواعاً متعددة من أسماك القرش والحيتان العملاقة والدلافين، هذا غير أنواع الشعب المرجانية ونجمة البحر والمرجان المختلفة مما يجعل من الاستمتاع بالرياضات المائية كالغطس والتزلج على الماء تجربة مثيرة لأي سائح! كذلك بحيرة آبيه في جمهورية جيبوتي وبالنسبة للسياح المهتمين بالحياة البرية فعليهم الذهاب في رحلة إلى بحيرة آبيه حيث يمكنهم الاستمتاع بمشاهدة طيور البجع والنُحام دائمي التجمع حول البحيرة.

  الواقع أن سواحل جيبوتي تضم عدداً من القواعد العسكرية، أقدمها القاعدة الفرنسية، وتضم ما يقرب من 2000 جندي فرنسي. وكانت جيبوتي قد حصلت على استقلالها عن فرنسا في عام 1977، ومنذ ذلك التاريخ ظلت فرنسا تحظى بنفوذ كبير داخل جيبوتي؛ فقد قدم الجيش الفرنسي التمويل الأساسي لحكومة جيبوتي مع ضمان حمايتها والدفاع عنها في مواجهة أي أعمال عدائية خارجية. وفي المقابل، تسمح جيبوتي لفرنسا ببناء القواعد العسكرية وتقدم التسهيلات واسعة النطاق لتدريبات الجيش الفرنسي.

  تدين جيبوتي لإثيوبيا بمساعدتها على تطوير ميناء جيبوتي وتطويره تدريجياً، حيث تمثل إثيوبيا أكبر مستخدم لهذا الميناء. وعقب استقلال إريتريا في عام 1993، وخسارة إثيوبيا لسيادتها على موانئ مصوع وعصب، لم تكن التدفقات التجارية الإثيوبية على ميناء جيبوتي كبيرة، حيث كانت العلاقات لا تزال جيدة بين النظامين في إريتريا وإثيوبيا، ولكن في أعقاب الحرب الإريترية-الإثيوبية، وجهت إثيوبيا كل واردتها وصادراتها تقريبا إلى ميناء جيبوتي ونقلت أسطولها التجاري إلى الميناء.

  تمثل جيبوتي الآن المحور اللوجيستي الرئيسي للولايات المتحدة والعمليات المتحالفة معها في شرق أفريقيا وشبه الجزيرة العربية، وهي منصة لإطلاق ومراقبة هجمات الطائرات بدون طيار، وكذلك مركز لمكافحة القرصنة وغيرها من العمليات المتعددة الجنسيات في الإقليم. وتقدم الولايات المتحدة لحكومة جيبوتي 38 مليون دولار سنوياً مقابل تواجدها العسكري في هذا المرفق. ونتيجة لعمليات القرصنة التي تصاعدت منذ عام 2008، وأدت إلى زيادة الحضور العسكري الدولي في خليج عدن والمحيط الهندي، تحولت جيبوتي إلى مركز لأشكال جديدة من التعاون العسكري والبحري بين قوات حلف الأطلنطي وقوات الاتحاد الأوروبي، فأصبحت جيبوتي المحور اللوجيستي لأول بعثة بحرية مشتركة للاتحاد الأوروبي لمكافحة القرصنة عام 2010. ومنذ يوليو 2012 أطلق الاتحاد الأوروبي بعثة بحرية جديدة، والتي تهدف إلى استكمال مهام عملية أتالانتا عن طريق تعزيز القدرات البحرية المحلية.

   نعم الشعوب العربية في حاجة لاستكشاف مدى ثراء الثقافة الجيبوتية وجمال الطبيعة هناك؛ فتاجورة الجيبوتية موقع جغرافي استثنائي، حيث تتميز بموقعها الجغرافي المهم استراتيجياً وتجارياً على الخريطة العالمية. لذلك اتجهت الإمارات والسعودية عقب اندلاع الحرب في اليمن في آزار (مارس) 2015 إلى توسيع حضورهما العسكري على الجانب الأفريقي من البحر الأحمر، فأنشأت الإمارات قاعدة عسكرية في إريتريا، وقاعدة أخرى في بربرة بجمهورية أرض الصومال. ووقعت السعودية على اتفاق مع جيبوتي بإنشاء قاعدة سعودية في البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here