د. كاظم ناصر: مصر وسد النهضة الإثيوبي… “من يهن يسهل الهوان عليه”

 

 

د. كاظم ناصر

رفضت أثيوبيا محاولات مصر والسودان، وجامعة الدول العربية، ودول الاتحاد الإفريقي إقناعها بتأجيل خططها لملء خزان سد النهضة حتى يتم التوصل إلى اتفاق شامل بشأن تقاسم مياه النيل، وأعلنت انتهاء المرحلة الأولى من ملء السد، وقال وزير خارجيتها جيدو أندارجاشيو إن هدف السنة الأولى من ملء السد تحقق بالفعل، وهنأ الشعب الإثيوبي بهذا الإنجاز بالقول” نهنئكم، كان نهر النيل وأصبح بحيرة ستحصل منه إثيوبيا على التنمية التي تريدها. في الواقع النيل لنا.”

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن خطوة بلاده هذه تمثل إنجازا تاريخيا يدل على نهاية عهد استخدام نهر النيل بشكل” غير عادل”، مما يعني أن المرحلة الأولى والأساسية من بدء عملية ملء السد انتهت بانتصار حاسم لإثيوبيا، التي مزقت كل الاتفاقيات التاريخية التي كانت تضمن الحقوق المائية لمصر والسودان بحجة أن تلك الاتفاقيات تم توقيعها أيام الاحتلال الأجنبي لها.

سد النهضة يهدد أمن مصر والسودان المائي، وستكون له تداعياته الخطيرة على توفير مياه الشرب للمواطنين في البلدين، وعلى محطات توليد الكهرباء، والمحاصيل الزراعة، وعلى الوضع الاقتصادي والمعيشي لملايين المصريين والسودانيين؛ ومن المؤسف القول ان إثيوبيا تمكنت من بناء السد والانتهاء من مرحلة الملء التجريبي للخزان بقرارات منفردة، … دون أي التزام … عليها لمصر والسودان سوى الاستمرار في التفاوض!

فماذا كانت النتائج الأولية لملء الخزان؟ ” بداية الغيث قطرة!”، فقد أعلن السودان عن انحسار مفاجئ في مستوى مياه النهر وخروج عدد من محطات مياه الشرب عن الخدمة، وأعلنت مصر عن بدء خطة شاملة لترشيد استهلاك المياه، والقادم أعظم! وماذا كانت ردود فعل مصر والسودان؟ جعجعة وكلام فارغ على الطريقة الرسمية العربية! فعندما أعلنت إثيوبيا أنها بدأت بملء السد في 15/ 7/ 2020 رد النظام المصري بأنه لن يسمح بالملء الأحادي؟ وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي عندئذ ” ماء النيل حياة أو موت ” بالنسبة لمصر، وإنه لن يسمح بفرض الأمر الواقع، لكن إثيوبيا لم تهتم بما قاله السيسي، وفرضت الأمر الواقع، وها هي تمارس التحدي وتقول ” النيل نيلنا “، وتكشف المزيد من الهوان المصري والسوداني.

إثيوبيا نفذت ما أرادت بسبب ضعف مصر التي انكفأت على نفسها بعد أن وقعت اتفاقية السلام مع إسرائيل، وتخلت عن دورها القيادي في القارة الإفريقية، وتنازلت عن قيادة الوطن العربي وسلمتها لبعض قادة دول النفط الفاسدين والمفسدين المتحالفين مع أعداء الأمة العربية، ” فهانت وسهل الهوان عليها “، وأضاعت نفسها، وأضاعت الوطن العربي معها! فكما هو معروف عندما تكون مصر قوية ومتحدية وبخير وتقود الوطن العربي، تكون هي والوطن العربي بخير، والعكس صحيح!

  كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. لا يحل أزمةسد النهضة لا السيسي ولا جيش الهزائم ولا حتى اثيوبية نفسها . الحل بيد طرف آخر هو اسرائيل ، وقد يقول قائل وما علاقتها بالموضوع ؟ إن لعابها يسيل على مياه نهر النيل ، وهي تدعم اثيوبية ، لذا فإن قيام سورية ولبنان باتخاذ موقف اثيوبية من مياه نهر الاردن التي تنبع من سورية ولبنان كاف لأن يضغط على اسرائيل لتقوم بدورها بالضغط على اثيوبية . وضغطها ينجح دائماً ،والا فعلى المصريين ان يشربوا بوسائل الري بالتقطير المستعملة في الزراعة .

  2. إلى Anonymous والسيد حسني احمد
    من فضلكم قولوا لنا كيف ستحافظ مصر على حقوقها عندما لا تستطيع هزيمة مجموعة من المتطرفين في سيناء لأن إسرائيل لن تسمح لها بإقامة وجود فعال في سيناء المحررة بين قوسين. صحيح أن الفلسطينيين ليسوا متحدين ولكن إسرائيل تخشى غزة أكثر مما تخشى مصر. لو كانت مصر والعرب يدا واحدة لما تجرأت إسرائيل وإثيوبيا على تهديد حصة مصرالحيوية في مياه النيل.

  3. لاادرى مالذي يجعل البعض يتنكر لحق اثيوبيا الطبيعي فى التنمية ورفع مستوى شعبها
    ، العاطفة لا تحل المشكل الماء لمصر كما لا يحلها التهديد بالحرب بتدمير السد كما يحلوا
    لبعض الاعلاميين المصريين ، البحث عن طريقة لحفظ مصالح. مصر المائية هو الاصح وبطريقة بعيدة عن العنف والتهديد الذي لا يصب فى صالح مصر اذا حاولت ، اما القول ان السودان سيتضرر لحمله الوقوف مع مصر غير صحيح هو سيحصل على ما يحتاجة لان
    المياه تمر على ارضيه ولن تكن له مشكل حسب تصريح وزير الري السوداني بل بناء السد فى صالح السودان ، مصر عليها ترشيد استهلاك المياه حتى يكتمل ملئ السد وتعود الامور الى
    وضعها الطبيعي فاثيوبيا لا تستطيع حبس المياء الزائده ،

  4. تحليل في الصميم واوضح اننا العرب لا نعي الدروس ،والخيانة والتسلط على بعضنا البعض فمن دعم بناء السد دول الخليج والكيان وكلهم أصدقاء مصر وفي تصريحه ان أمن مصر من أمنهم والأمن الخليجي في سرت الليبية ..والمقصود وراء ما حدث هو زيادة اضعاف مصر لتركيعها أكثر وتحقق دولة الكيان أهدافها.

  5. انتم ممن أضاعوا أنفسهم بصراعاتكم الداخلية

  6. ماذا تقصد بالانكفاء علي نفسها يعني خرجت من الخندق الذي وضعت نفسها فيه عشرات السنين وعندما ارسل الزعيم السادات نائبه بعد اكتوبر ليساعدوا في تنشيط الاقتصاد رفضوا فماذا في نظرك ماتفعله مصر سوي النظر فيما يجعلها توفر الحد الادني لمواطنيها فبلاش هذه النغمة المشروخة اما سد النهضة قصته من مئات السنين وحقنا لم ولن يضيع والايام بيننا بس بلاش نغمة الانكفاء

  7. لقد وضعت إصبعك على الجرح عندما قلت أن مصرالتي انكفأت على نفسها بعد أن وقعت اتفاقية السلام مع إسرائيل أضاعت نفسها، وأضاعت الوطن العربي معها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here