د. سناء أبو شرار: فلسطين كانت البداية ثم الدور على الجميع

 

 

د. سناء أبو شرار

“هاجمت العقارب والأفاعي بيته، فركض مستنجداً بجيرانه وأقاربه، قالوا له: لا نستطيع عمل شيء لك، خذ هذه العصا وهذه الحديدة القديمة وحاول قتلهم. لم يستطيع أن يقتلهم لوحده، ملئوا البيت والسقف والحديقة، انسحب إلى جزء بعيد من بيته يأوي إليه رغم الخوف من تلك العقارب والأفاعي ومع الوقت أعتاد على وجودهم ولم يتوقف عن محاولة قتلهم والدفاع عن نفسه وعما تبقى له من بيته وأرضه. وبعد سنوات هاجمت العقارب والأفاعي بيوت الجيران والأقارب، أصبحوا مئات وآلاف، فقال لهم: لو أنكم ساعدتموني وقضينا عليهم منذ البداية لما وصلوا لبيوتكم، ولكنني كنت أنا البداية لا النهاية.”

وفلسطين هي البداية لا النهاية، فلسطين التي قالوا بأنه لا شأن لهم بها وأنها لابد أن تدافع عن نفسها، فلسطين التي اعتقدوا بأنها الهدف الوحيد، ولم يدركوا بانها أول الأهداف. درسوا أولادهم في المدارس بأن فلسطين قضية الفلسطينيين وأن أكبر مساعدة لفلسطين هي قبول اللاجئين منهم وتقديم الخيم وأكياس الطحين والسكر إليهم.

سهروا في ليالي السمر والأعراس والاحتفالات، بنوا القصور والفلل والبيوت، اشتروا السيارات الفارهة وتغنوا بجمال النساء وتمتعوا بما لذ وطاب من الطعام وهناك على الطرف الذابل والحزين تقبع فلسطين تحت الدم والنار؛ هم يعرفون أنها هناك وأنها تنزف ولكن الدماء لم تصل إليهم والنار لم تحرق بيوتهم.

فلسطين قضية الفلسطينيين، عايروهم بالمساعدات والتبرعات، عايروهم بشهداء من هذه الجنسية وتلك، احتقروا ضعفهم وفقرهم وتهجيرهم بين البلاد والسهول والجبال؛ عاشوا حياة جميلة آمنة مثل الشعوب الأخرى التي لها وطن وسيادة، ونسوا تماماً بأن العقارب والأفاعي تتناسل وتتمدد وأنه تريد مساحات أخرى وثمار أكثر وقتل أشد.

أولئك الذين ناموا على حلم السلام وأن قضية فلسطين قضية فلسطينية نسوا بان فلسطين ليست سوى البداية، لم يدركوا أو تجاهلوا بأن فلسطين ليست سوى القطعة الأولى على الخريطة وأنه هناك قطع أخرى لابد من تمزيقها وتشريد أهلها، أنه هناك مساحات أخرى سوف تغرق بدماء النساء والأطفال وليس الشهداء.

فهل كانوا على غفلة من أمرهم؟ هل لا يزالون على غفلة من أمرهم؟ إن الأشد من الخيانة هو السذاجة في السياسة؛ أن نرى بأعيننا المخططات الرهيبة تُنفذ بتسارع رهيب ونرى شعوباً أصبحت مشردة ولاجئة في بقاع الأرض وهم ليسوا فلسطينيين، أن نرى اليمني والليبي، السوري والآن اللبناني والعراقي، وتمتد حلقت الإجرام لتشمل دول أخرى على الخارطة، كل منها يتم تدميره بسيناريو محترف ومختلف بصورة مباشرة أو بالوكالة.

فمتى تتوقف السذاجة السياسة التي تصل لحد المأساة؟ متى ستتوقف النظرة إلى فلسطين بأنها قضية الفلسطينيين وهل القضية السورية للسوريين؟ وهل القضية العراقية للعراقيين؟ وهل وهل…يبدو أنه هناك من وجد الحل بالاستسلام الكامل، ولكنه لا يدري بأن الافاعي والعقارب تلدغ حتى لو أطعموها وجعلوها تنام آمنة في أحضانهم.

أهمية القضية الفلسطينية ليس بكونها قضية إسلامية عربية بل بكونها البداية لمخططات نرى تنفيذها تباعاً وبتسارع شديد، فهل نستيقظ من الغفلة؟ وهل تتوقف السذاجة؟ وهل نتوقف عن تصديق سيناريوهات يتم أعدادها في قاعات هوليود السياسية فنصدقها ونسير حيث تريدنا الأفاعي أن نسير، ونصدق ما تريدنا العقارب أن نصدقه.

كاتبة فلسطينية

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. الكلام عن النظام العربي الرسمي بمجمل تصرفاته….خذوا مثلا جيش التحرير الفلسطيني…تأسس للمساهمة في تحرير فلسطين اصبح مجموعة جيوش صغيرة محدودة التسليح تتحرك بأمر الدولة التي اقيم بها…ذاك جيش التحرير في العراق…ذاك في سوريا…ذاك في الاردن …والاخر في مصر….لا يربطها سوى الاسم….تستخدمه كل دولة كما تستخدم جيشها وهو تحت امرة قيادتها لا قيادة المنظمة ولا يستطيع جيش التحرير التنقل الا بموافقة الدولة التي اقيم بها والدولة التي سيتحرك لها

  2. لو فعلا تخلى العرب عن فلسطين كما تدعي الكاتبه المتشفيه باخواننا العرب لما وصلنا الى هذا الحال من الخراب والتدمير في وطننا العربي ولكن تمسك العدد الأكبر بقضية فلسطين هو الذي أدى إلى هذا الحال وقيادة اخوتنا الفلسطينيين هي التي ارتأت أن تكون المسؤوله عن القضيه … وذلك ما تقرر في أحد مؤتمرات القمه . ولا يجوز التجني بالقول انه تم تعليمنا بأن القضيه الفلسطينيه هي فقط مسؤولية الفلسطينيين. واستغرب أن يصدر مثل هذا القول ولهذه العصبيه عن ثائرة من فلسطين الحبيبه .

  3. الوطن العربي في عصر تداعيات ما بعد تاسيس اسراءيل و التاريخ شاهد على افعال اسراءيل من ارهاب الفلسطينيين و تهجيرهم . و المشاركة في العدوان الثلاثي سنة ٥٦ و حرب يونيو التي اغتصبت اراضي عربية مصرية و سورية و فلسطينية و لبنانية الخ.. و غزو لبنان و مذبحة صبرا و شاتيلا ووو…للتذكير فقط صاحب اعلان الوعد المشؤوم ارتر بلفور لما ذهب الى الشرق العربي قال كلام ذات معنى هذه الكمية الهاءلة من العرب سوف مستقبلا تهدد مصالح الغرب في المنطقة . بايجاز اسراءيل برج و خندق امامي لمراقبة التطور الحضاري العربي يعني الخصم التقليدي التاريخي للغرب المسيحي الاسلامي . عندما تغير النظام السياسي في الغرب بعد القرن السابع عشر تغير شكل الصراع مع الشرق العربي الاسلامي بعد الحروب الصليبية . فكان زرع اسراءيل في قلب الوطن العربي . هنا يجب تطبيق شعار اعرف عدوك جيدا استعدادا للنضال المستمر بدون توقف دفاعا للبقاء في مكاننا الطبيعي تحت الشمس . لنستفيد من امجا دنا العلمية و العسكرية و الانسانية عبر التاريخ .

  4. الى العزيز باسل ان الكاتبة المجيدة لم تقصد اولئك الطيبين الذين استشهدوا في فلسطين وعلى تحرير فلسطين ولكنها تقصد النظام العربي الرسمي وذلكك العدد الكثير من العرب الذي بدا يصرح ويقول ان لا شغل لنا بفلسطين هي تقصد هذه البيئة الاعلامية والثقافية العربية الموبوءة التي بدات تنتشر في مجتمعاتنا وهي تؤسس لبغض فلسطين ومحبة اسرائيل عزيزي باسل قبل يومين كتب احدهم مقالا بعنوان انصبوا المشانق لدعاة تحرير فلسطين هي لا شك تقصد هؤلاء وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  5. الذي دفعني لقراءة المقال هو اسم ابوشرار عائلة الابداع والمبدعين بدءا من الشهيد ماجد ابوشرار الي المبدعه دوما بكتالاتها بشري ابوشرار فلسطين تفخر بكم وباعمالكم ووطنيتكم
    سيدتي العرب يعملون تماما كما فعل بقصه لست واثقا ان كانت وهميه او حقيقيه عن جحا حين قالوا له ان هناك لص في القريه يسرق البيوت فقال لهم مالي وماله مادامت حارتي بخير فجاؤوه مره اخري وابلغوه ان اللص سرق بيوت حارته فقال لهم المهم بيتي بخير حتي جاء من يقول له ان اللص سرق بيته فاجابهم المهم انني بخير !! هكذا هم العرب يظنون ان اطماع اسرائيل توقفت عند احتلالها فلسطين سياتيهم الدور وهذا مخطط صهيوني للسيطره علي الجميع في المنطقه !!! لا تستغربي فجميعهم مثل جحا تماما

  6. هذا طلم كبير وجفاء من الكاتبه لقدم الشباب العربي المناضل زهرة شبابه لفلسطين وهناك دول عربيه كالعراق والحزائر وسوريا ولبيا قدمت الدعم لللثوره الفلسطينيه من فتح معسكرات ومكاتب لمنظمة التحرير الفلسطينيه ولا انسى دور الكويت وحتى السعوديه كانت تقدم الدعم لكن الثوره ارادت ان تتحول الى سلطه مال وارض صغيره معترف بها من العالم هي من فرطت منذ اتفاق اوسلو واعلان الاعتراف بالعدو الصهيوني ونبذ الارهاب القصد الكفاح المسلح وحولت نفسها حارس على اسرائيل مع كل التقدير لللشعب الفلسطيني وفصائله الرافضه لللتسويه

  7. حبيبتي لما يتوقف الظلم على المراة بعدها تكلموا عن الاوطان ..او تنتهي الاوطان بلا شفقة عليها فهي نتيجة طبيعي للظلم

  8. العرب امام 3 خيارات ..اما الانصياع الكامل الغير مشروط..بحيث تصبح البلد و مقدراتها ملكا للغرب و تتعرض للابتزاز والحلب مقابل بعض من الفتات …او الدخول في نفق العقوبات الاقتصادية والمؤامرات على البلد و الامن ونشر الفوضى والارهاب…او التدمير في حرب واحتلال عسكري مباشر او بالوكالة …الدول العربية موزعة بين هذه3خيارات …اما موت بطيء او انتحار بطيء…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here