د. أسماء غريب في إصدار نقديٍّ جديد

صدر حديثاً (آذار 2019) في الأردن وباللغة العربيّة عن دار غيداء للنشر والتوزيع كتاب (قراءات من ذاكرة الحرف / مقاربات نقديّة) للباحثة والنّاقدة الدكتورة أسماء غريب، وهو خامس إصدارات الأديبة في مجال النّقد الأدبيّ. ويقع الكتاب في 398 صفحة من الحجم الوزيريّ، وقد جمعتْ فيها الأديبة أزيد من ثلاثين مبدعاً منَ المشهد الثقافيّ العربيّ المعاصر، متناولةً نماذج مختلفة من إبداعاتهم بالقراءة والتحليل سواء في مجال المسرح والرّواية والقصّة والشِّعر أو في مجال الكتابات التأريخية والتراثية والفنّ التشكيلي، مُفْرِدَةً مساحة كبيرة من مناهجها النقدية لأسلوب ومنهاج التحليل الصّوفيّ والعرفانيّ.

وعن تجربتها الجديدة هذه تقول الباحثة د. أسماء غريب: ((الحياةُ بأسرهَا كتابٌ مفتوح، والنّاسُ فيهِ صفحات لا بدَّ من قراءَتِها بعقلٍ مُقَمَّطٍ بالنّورِ، ومُعَمّدٍ بالفرحِ والرّضا، ومن هذا المنطلقِ دخلتُ عبر هذا النّتاجِ النقديّ الجديدِ إلى محراب الحرفِ لأقرأَ منْ ذاكِرتِه أعمالَ قاماتٍ أدبيّة سامقة رافقَتْي لأيّام طوال قضيتُها أفكُّ فيها طلاسمَ الأبجديّة بصبرٍ عرفانيٍّ جميل، ومحبّة صوفيّة عميقة، وأرصُّ لآلئَ الكَلِم ومُرجانَ البوحِ نجوماً أُضيءُ بهَا عتمةَ الأزمنَةِ والأماكنِ، لأعرِفَ بالحرفِ نفسِي، وأرى على مرآتِه وجهِي كما هُوَ، قلباً مُتبتّلاً في محراب النّون والقلم، وأدخلَ بهِ ومنْهُ إلى مجرّتي الأمّ، أَخْبِرُ فيها هزّات أرضِ العَقْلِ، ونبضاتِ سماوات القلْبِ وهُو يحملنِي إلى الأكوان ويدورُ بي كالدّرويش الرّاقصِ بسُرعة الضّوء، وأُطِلُّ بهِ من أعماقي على البلدان، والنّاسِ فيها من أهل الكتابة، فأعرفُهُم ويعرفُونَنِي، وأقرأُ لهُم كما لمْ أقرأ لأحدٍ من قبْل، وأجسّ نبضَ حروفهم وأجلسُ قبالتَها أكَفْكِفُ دمْعَهَا وهيَ تبوحُ بمكنوناتِها عن كلّ أديبةٍ أو أديبٍ رصدتُ إبداعَهُما سواء في المسرحِ أو الشّعر أو الرّوايةِ)).

وتجدرُ الإشارة إلى أنه قد صدر للأديبة أسماء غريب لليوم أزيد من خمس وعشرين إصدارٍ في شتّى مجالات الإبداع، كان آخرها الجزآن الثّالث والرّابع من (ترجمتُ لكَ)، موسوعتَها الأنطولوجية في مجال الترجمة الأدبيّة التي صدرت في شباط الماضي بالعراق عن دار الفرات للثقافة والإعلام.

(روما – عمّان)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لك مني مبدعتي الأديبة والناقدة د .أسماء غريب مزيدا من التهاني حقا انك مبدعة الحرف والرأي يخفق لكالقلب وتهف لك الروح وترتعش الأحاسيس حين تلامس كل جديد من روح السامية وعقل المقمط بالنور.
    فرحا وسعادة واشراقة أبدية

  2. بالتوفيق الدائم، وإلى الأمام دائما
    فالأديبة الدكتورة أسماء غريب قامة أدبية ونقدية سامقة
    وكتابها هذا جمعت فيه أعمال كوكبة من المبدعين
    فخالص التحية لها ولكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here