د. أسماء عبدالوهاب الشهاري: صنعاء تبكي بيروت 

د. أسماء عبدالوهاب الشهاري

إن أكثر من يشعر بمدى حجم الكارثة التي حلت بأخوتنا في لبنان هم من اكتووا بنارها من قبل ومن لا يزالون تحت نيرانها، ونحن إذ نعلن كامل التضامن والمواساة مع أهلنا في لبنان الحبيب نؤكد أنه لا توجد حادثة عرضية، طالما وأعداء الأمة وعملاءهم متربصون بنا ومكشرون عن أنيابهم، وأن أساليب الإستهداف قد وصلت لمرحلة من الخطورة لا يمكن السكوت عنها، وهنا لا يمكن توجيه أصبع الإتهام إلا لمن عرفوا عبر الأزمان وفي جميع الأديان بالمكر والخديعة وإشاعة القتل والدمار والفساد في الأرض، ومن غير الصهاينة ومن خلفهم من الأمريكان ناهيك عن أنهم المستفيد من كل ما حصل ويحصل هم ومن هاودهم من منافقي الأمة.

لذلك قالها السيد عبدالملك الحوثي من قبل بأنه يجب ألا نقبل بتجزئة المعركة، والتفرج على كل بلد عربي ومسلم يتم استهدافه بمفرده، إن لم يأن التوحد في وجه العدو الواحد الآن، فمتى يأن الأوان؟

كاتبة يمنية

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here