د. أحمد عمر هاشم لـ”رأي اليوم”: أخشى على مصر من خطر التشيع..لا أنسى نصيحة الشعراوي لي: “اتشعبط في ربنا”

ahmad-omar-hashem.jpg77

 

القاهرة ـ “راي اليوم” ـ حاوره محمود القيعي:

بعد ساعات من حصوله على “جائزة النيل” (جائزة مبارك سابقا) التي تعد أكبر جائزة مصرية ” ماديا ومعنويا ” التقت ” رأي اليوم” مع الدكتور عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء  الذي قال إن قلبه يقطر حزنا وألما على تفرق الوطن ،ويدعو المصريين  بكل أطيافهم إلى كلمة سواء وأن يستشعروا خطورة الموقف، محذرا من حالة الانشقاق التي تعيشها مصر الآن، والتي سيكون لها عواقب وخيمة على الجميع. ومذكر بقول الله تعالى “ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا” “فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم”وإلى تفاصيل الحوار الذي أجاب فيه د. هاشم  عن كل الأسئلة, ولم يضق بها ذرعا:

ـ انقسمت الأمة وتفرقت شيعا، كيف ترى الأمر؟

ـ أرى أن انقسام الوطن بهذه الصورة أمر يتنافى تماما مع الإسلام، ومع المصلحة العامة، لأن الله تعالى أمرنا أن نوحد صفوفنا، وأن نجمع كلمتنا، وقال سبحانه “واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا” وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم”إن الله تعالى يرضى لكم ثلاثا، ويكره لكم ثلاثا، فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا، وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا، وأن تناصحوا من ولاه الله أمركم، ويكره لكم قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال.

ومعنى يكره لكم قيل وقال، أي الشائعات التي ما أنزل الله بها من سلطان، والتي تؤخر الأمة.

هذا الانشقاق  في الأمة على هذا النحو أمر خطير يؤذن بإفراز عداوة تترك رواسب في المجتمع تكون عقبة أمام التقدم، وأمام  حضارة الأمة.

ـ وكيف ترى الدور المنوط برجال الدين الآن  للخروج من هذه الأزمة؟

ـ دور رجال الدين أن يؤدوا رسالتهم التي كلفهم الله بها، ولا نرضى لهم أن يقحموا أنفسهم في الحرب السياسية الشعواء، وأنا ضد هذا تماما، بل لابد أن يكون على جانب الحق وألا ينحاز لفريق دون آخر، وأن يكون عادلا، لأن العلماء ورثة الأنبياء كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم.

وعلى رجال الدين الآن أن يقولوا كلمة الحق وأن ينصحوا، وعليهم أن يبصروا أولياء الأمر والشعب بما ينبغوا أن يسيروا عليه.

ـ ولكن ألا يعد ذلك إقحاما لرجال الدين في السياسة؟

ـ لا، لأنهم حين يرشدون إلى الخير ولا ينحازون لفريق دون الآخر ، فإن ذلك لا يعد إقحاما في السياسة، فعندما يقف العالم أو الداعية وينادي أولياء الأمر، ويقول لهم: يجب عليكم أن تكونوا عادلين في الحكم، وألا تنحاوزا لفريق دون فريق، وأن تعطوا كل ذي حق حقه، وألا تعطوا المناصب لمن هم من فريقنا أو حزبنا ، بل تكون المناصب وفقا للجدارة والكفاءة، ولننظر إلى الرسول وهو  يقول لمن  ينحاز ويحابي” من ولي من أمر المسلمين شيئا فولى عليهم أحدا محاباة، فعليه لعنة الله والملائكة والناس  أجمعين ، لا يقبل الله منه  صرفا ولا عدلا حتى يدخله جهنم.

ـ يرفض البعض النظر للإسلام  على أنه دين ودولة ، بينما يؤيد الآخر ذلك؟

ـ بكل تأكيد الإسلام دين ودولة بدليل أنك لو تصفحت الكتاب والسنة وكتب الفقه، ترى الكثير من التوجيهات الإسلامية التي تدعو إلى المعاملة الحسنة في كل المجالات ، فالمعاملات الإنسانية والاجتماعية لها في الإسلام جانب كبير، وكذلك نظام الحكم في الإسلام.

وقد عني الإسلام بالتركيز على العدالة والشورى والنظم الحياتية التي تكفل للبشر سعادة الدنيا وعز الآخرة.

وما الأنظمة التي نمارسها في حياتنا إلا ولها في الإسلام وفي الكتاب والسنة توجيهات كثيرة.

فنظام الإمارة ونظام الحكم و الجهاد في سبيل الله، كل هذه من أنظمة الدولة التي وضع الإسلام لها القواعد والضوابط التي تضمن الأمان للناس.

وسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد دون الدواوين التي يمكن أن نسميها اليوم بلغة عصرنا “الوزارات” وكانت هذه التوجيهات الإسلامية تحافظ على حياة الناس ودنياهم. فالإسلام دين ودولة، عقيدة وشريعة ومعاملة وأخلاق، فصل الدين عن الدولة يجافي الحق.

ـ وكيف نترجم هذا إلى برامج في السياسة والاقتصاد والتربية؟

ـ الذي ينظر إلى برامج السياسة والاقتصاد والإنتاج والتربية ، يجد أن لها أصلا في الكتاب والسنة وفي حياة الرسول صلى الله عليه وسلم  وحياة الصحابة والخلفاء.

وحياة الرسول الكريم والصحابة والخلفاء مليئة بنظم السياسة الشرعية ومبادئ المساوراة بين الناس، وترسخ قيم العدل والحق والمساواة.

ـ أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر، هل قلتها؟

ـ نعم، قلتها، وأقولها على جميع الأصعدة والمستويات، وحديث الرسول الكريم “أفضل الجهاد كلمة حق  عند سلطان جائر” حديث صحيح، وقلتها في مجلس الشعب عندما كنت رئيسا للجنة الدينية ، وكنت الوحيد الذي وقف في مجلس الشعب وطالب بأن تكون الشريعة الإسلامية هي التي نستقي منها قوانيننا، وطالبت بألا يمر قانون دون أن  يعرض على اللجنة الدينية، ويشهد التاريخ والصحف التي نشرت موقفي في مجلس الشعب من قضية الحجاب ومن حرب الخليج وموقفي من الكتاب المشئوم ” وليمة لأعشاب البحر” ودعوت إلى حرق الكتب التي تتنافى  مع الشريعة الإسلامية الغراء، وطالبت بمصادرتها ولم أخش في الله لومة لائم،

النظام السابق وقف منى موقفا مضادا بسبب مواقفي التي قلت فيها كلمة الحق التي ألقى عليها الله وأنا مطمئن كل الاطمئنان، وأقسم بالله غير حانث : ما قلت كلمة ولا اتخذت  شيئا يخالف شرع الله، وكانت لي مواقفي المتميزة وكان الفضل فيها لله وحده وتوفيقه.

ـ وماذا فعلت  في مواجهة الفساد والمفسدين؟

ـ كنت أدفع وأحث وأكتب مقالات في الأهرام والأخبار والجمهورية ومنبر الإسلام والأزهر ومجلةالتصوف، ومن شاء أن يرجع إلى هذه الأعداد ، يمكن أن أعطيه أرقامها وتواريخها، ليرى النداءات التي وجهتها إضافة للنداءات التي وجهتها من فوق المنبر، وفي سائر الندوات المسموعة والمقرءوة والمرئية.

ـ برأيك ما أبرز خطايا أي نظام سياسي؟

ـ وضع الرجل غير المناسب في المكان غير المناسب، من تعيين وزراء من رجال الأعمال، فكان في هذا ظلم بين وتخط لأصحاب الجدارة وبعد عن العدالة،  والرسول عليه الصلاة والسلام يقول” من استعمل رجلا على جماعة، وفيهم من هو أرضى لله منه، فقد خان الله ورسوله والمؤمنين” وإذا استعمل  مئات الرجال على مناصب دون وجه حق،وألغيت الكفاءات وقدم على أهل الجدارة غيرهم، في جميع مناصب الدولة ، فلا تنتظر خيرا قط.

ـ المناخ الذي صنع إماما تنويريا حقيقيا مثل الشيخ محمد عبده، هل يمكن أن يتكرر؟

ـ نعم، الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة، المناخ ربما لا يساعد  الآن، لأننا نمر الآن  بمرحلة ضبابية، وانشطار وخلافات، ويرى البعض أن المرحلة لا يمكن أن تفرز أئمة شوامخ، ولكني أقول إن ميلاد العباقرة والشوامخ كان من رحم الحياة التي يعانون فيها،  لأنهم يقومون ضد الظلم والعدوان والطغيان، والديكتاتورية، وطننا الآن مليء بأمثال هؤلاء العباقرة ولكنهم يحتاجون إلى من يزكيهم  ويأخذ بأيديهم.

وأمتنا بحمد الله أمة منجبة، أنجبت الإمام الشعراوي والإمام عبد الحليم محمود، وغيرهم ممن نهضوا وقالوا كلمة الحق. ولا يرضون الذل ولا يرضون المهانة.

ـ نعرف أن لك ذكريات  عديدة مع إمام الدعاة الشعراوي، ماذا عن أبرزها؟

ـ كنت قد دعيت  في عقد قران حفيدته وهي بنت الشيخ سامي الشعراوي نجله، ولما حضرنا قلت له يا مولانا  إن ما فعله الشيخ سامي مع سيادتك حين قبل  يدك وهم  بتقبيل رجلك لتكون وكيلا عن ابنته، ذكرني  بموقف الإمام البخاري مع الإمام مسلم عندما قبل يده وقبل بين عينيه وقال له: دعني أقبل رجلك يا أستاذ الأستاذين، ويا سيد المحدثين، ويا  طبيب الحديث في علله، وهذا من تواضع  الإمام مسلم مع الإمام البخاري، فذكرني الإمام الشعراوي بما نصحه به أبوه من أهمية التواضع، فقال: لقد نصحني والدي بنصيحتين لم تزل كل واحدة من هاتين النصيحتين في قلبي وعقلي ومخيلتي وكل سلوكي، قلت: ما هي النصيحة الأولى؟ قال: إذا تواضعت تنقاد إليك أسرار العلم ويرفعك الله.

قلت: وما النصيحة الثانية؟ قال باللغة الدارجة: “اتشعبط في ربنا ومتخفش من أي مخلوق” ومعنى “اتشعبط: عدم لزوم أن توغل في العلاقة مع الله، ولا أن تزداد وتتعمق ، بل مجرد أن تكون صلتك بالله كريمة.

ومن ذكرياتي مع الإمام الشعراوي أيضا أنه عندما كانت  دار أخبار اليوم تريد طبع التفسير، وأرادوا أن يراجع عالم من علماء الحديث ليراجع الأحاديث، لأن فضيلته كان يقولها بالمعني، ففكر الأستاذ أحمد زين رحمه الله،والأستاذ عبد المنعم قنديل رحمه الله فيما بينهما أن أكون أنا الذي أراجع الأحاديث لأضعها في نصوصها وأسانيدها، فلما ذهبا للقاء الإمام الشعراوي، قال لهما: أتيتما بمن سيراجع الأحاديث؟ قالا : ننظر رأيك أنت أولا، قال: رأيي هو الذي اتفقتما عليه، قالا له: من؟ قال: د. أحمد عمر  هاشم، فقرأ ما في صدرهما، وكانت هذه كرامة للإمام الشعراوي.

ـ هل ترى الازهر بوضعه الحالي موغلا في المحلية ؟

ـ لا شك  للأزهر في المحلية دور، وفي العالمية دور،  والأزهر دوره معروف عبر العصور، وكان في مقدمة الحركة الوطنية ، وكان يرجع  إليه في جميع المجالات ولا يصح أن يتراجع دوره أبدا ،ولكننا في حاجة إلى مزيد من  التطوير والتحديث، لننهض بالأزهر قدما للأمام ، لاسيما أن العالم ينظر للأزهر الآن نظرة احتياج ، ونظرة المنقذ.

وقال لي أحد كبار المسئولين في الدول الإسلامية: لم يبق صرح للإسلام إلا الأزهر، ولو ركع لا قدر الله، ستضيع الأمة الإسلامية.

وانا أوصي رئيس الجمهورية وجميع المسئولين، وشيخ الأزهر، وجميع القوى السياسية أن يحافظوا على الأزهر، لأنه منبر الإسلام ومركز الاشعاع.

ـ هل تخشى من خطر نشر التشيع في مصر؟

ـ بلا شك، أخشى، أنه عندما أنشئ الأزهر على أرض الكنانة  كان المقصود أن تقيم الدولة  الفاطمية مدرسة شيعية  للمذهب الشيعي وهي الأزهر، ولكن رب العزة سبحانه شاء من أول لحظة ألا يكون الأزهر شيعيا ، بل لأهل السنة والجماعة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

34 تعليقات

  1. الی تخافون الله ایها الشیوخ و انتم علی حافة القبور ، الشیعة هم مسلمون ، واجب علیکم ان تحذرو الأمة من خطر
    الیهود و التکفیریون و خوارج هذا الزمان !!!!

  2. کلامک متین یا اخا المسلم ،یا لیت کانت اخرین مثلک و فعلوا بکلام الله (الذین یستمعون القول فیتبعون احسنه) اما اکثر اخرین یقتلون الناس ابریاء بسم الاسلام ….و سوالی من هذه الشیخ ،عندما جرت حرب بین فءتین من السحابه ماذا تفعل انت یا کریم……ولا یجرمنکم شنان قوم……

  3. أمثال هذا الرجل الذي يرتدى ثوب ” الواعظ ” هو خطر على وحدة الأمة، كلامه إن صح مثلما ورد في المقال فذلك كارثة على الأمة، إني أشك أن يصدر من هذا القول من رجل يدعى أنه أزهري، أنظر كم مرة تعرض لطائفة تشهد الشهادتين، ولم يتطرق الى الكيان الصهيوني المغتصب للقدس الشريف والأراضي العربية الذي يرتفع علمه في القاهرة، أين غيرتك على بيضة الإسلام ياهذا ..!!..

  4. تخشون على مصر من التشيع؟ هل تم إجبار أي مواطن مصري على التشيع؟ هل سحل شيعة مصر شيخ سني واحد مثلما تم سحل الشيخ شحاتة في الجيزة؟
    بالمناسبة أنا مالكي المذهب (سني) و احترم المذهب الشيعي، و لكني اعترض على السباب الذي تلفظه بعض الفضائيات بحق الصحابة، مع اعترافي بانهم يصيبون و يخطئون لأنهم بشر في نهاية الامر.

  5. هذا الرجل كان رئيسا لجامعة الازهر و صاحب برنامج تلفزيوني سبوبة و هو من مرتزقة نظام مبارك وله مواقف مخزية كثيرة اقلها انه عرض على القذافي شهادة نسب الى ال البيت مقابل 30000 دولار اخذها القذافي منه و لم يدفع المقابل.
    اما حديثه عن الازهر فقد اسسه الفاطميون فعلا و كان مركزا علميا للاسماعلية (مذهب شيعي) لمدة 200 عام. ثم اغلقه صلاح الدين الايوبي و بقي مغلقا 100 عام حتى مات جميع علمائه و تلاميذه. و المهم ان مصر لم تتشيع ايام الفاطميين و لم تجبر على التشيع. وهذا دليل على ان مروجي جطر التشيع مغرضون فعلا. فلم نشهد تحولا من الشيعة الى السنة او العكس في أي دولة بما فيها ايران و السعودية اكثر الدول المذهبية تشددا والتي فيهما مواطنيين من المذهبين
    اما الامر الاهم: هل تريدون اجبار الناس على عدم التحول؟ افلا تعقلون؟

  6. لأستاذ عبد الباري والأستاذ القيعي،
    أربأ بكم السقوط لهذه المنزلة، فالسؤال جاء من خارج السياق، إذا أحسنت الظن بكم فهو ناتج عن جهل في هذه المنطقة المبتلات بالطائفيين، أما إذا أسأت الظن فأنتم طائفيون ومذهبيون حتى العظم، ما هكذا الظن بكم.
    المهم، في التاريخ الكثير من الصراعات على أنواعها، فإذا سلمنا جدلا أن هناك صراع بين السنة والشيعة، وخوفكم وخوف الشيخ من التشيع، يدل على ضعف الحجة لديكم وضعف المذهب بنظركم، وإلا فليكن الصراع وليربح من هو الأجدر كما هو الحال في الصراعات.
    أسأل الله أن يهدينا إلى البر والتقوى. الفتنة الفتنة لن تبقي أحدا.
    قد لا ينشر هذا التعليق، المهم إيصال الرسالة للمعنيين.
    وشكرا

  7. لو كان مذهبكم مذهب الحق فلم تخافون من الشيعه وغيرهم لكن في الحديث ان

  8. لو كان فهمان كان خاف على مصر من التطرف و الارهاب و يسيب الحاجات العقائدية للناس

  9. لماذا كل هذا الخوف من التشيّع؟!! ما دام في إطار الفكر والبحث العلمي/ وكل المسلمين مصدرهم القران والسنة/ الرب واحد والنبي واحد والكتاب القران واحد والقبلة واحدة والمعاد واحد/ فإذا هاتوا برهانكم للنقاش والبحث. لا للقتل وتحريض

  10. هذا يعيش في الخيال وأحلام اليقظة! عن اي اسلام يتحدث؟ وأين حرية العبادة وحرية الفرد في اختيار مذهبه! مفهوم ان الردة مرفوضة فهل الانتقال من مذهب إسلامي الى اخر ردة؟ أين الديمقراطية والحرية في تعاليم الاسلام؟ من يخاف انتقال فرد من مذهب الى اخر يعاني من عوارض ضعف في العقيدة والإيمان !
    الأزهر كان للشيعة ويتباهى شخينا بسرقته ويجعل الامر مما شاءه الخالق!!!

  11. Ya truth kaman:

    Sayyedna Al Hasan (3) was killed … His food (and to be specific: his milk) was …poisoned by an order from Muawyah

  12. والله ستقف بين يد الله وتحاسب حسابا عسيرا على قولك انك تخشى من التشيع وسيكون اول المنادين بذلك الحساب العسير من الله لك هو رسول الرحمة محمد واهلة بيتة الكرام علية وعليهم افضل الصلاة والسلام
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  13. ممن المخجل لشيخ مثلك ان ينطق بهذا الكلام ان يكون للأزهر مدرسة شيعية ، هل هذا جواب وما هذا الرعب من الشيعة والله اني اخشى من هؤلاء على المذهب السني من هذه الأفكار التي جلبت الويلات والتطرف والتكفير وكأنه عدوه الشيعة وليس أمريكا وإسرائيل … فلتهنئ أمريكا والكيان الصهيوني من هؤلاء الدعات الذين يجلبون لأمتنا الانشقاق والتخلف .

  14. يا خي المسلم الشيعي أنا كمسلم سني ليس بيني وبين الشيعة حرب أبدا ولكن لا تنصروا الظالم لانه شعيي والمظلومين سني أنا احترم ايران عندما تساعد المقاومه الفلسطينيه ولست معها عندما تساعد بشار ضد شعبه… أنا ضد الحكم في البحرين والسعودية بما يفعلونه بال مظلومين من الشيعة ولكن أيضاً ضد ايران عندما تناصر المالكي هذا العنصري الطائفي ضد شعبه ان مواقف الشيعة حيرتني تناصرون الثورات جميعا وعندما وصلت الثورة على حكام شيعه تغير رأيكم بالثورات ما هذا الكيل بمكيالين من يومها صار عندي شك كبير إذا كانت الثورة في مصلحة الشيعة فاءنتم معها وان كانت عكس ذلك فأنتم ضدها وأما حزب الله فهو على نفس الطريق هذا محير جداً إذا ايران وحزب الله حاربو إسرائيل فانا مع ايران وحزب الله أما ان يحاربو العرب فانا لست معهم والسلام

  15. الشيخ الشعراوي رحمه الله بريْ منك ؟ المذهب الشيعي اصبح لبعض الشيوخ السنة الليبراليين الجدد غطاء ا لستر والتستر عن التحديات التي تواجه الأمة .مصر خربها حكم العسكر واتفاقية كامب ديفيد ومصر لن ترفع الرأس ابدا دون اسقاط حكم العسكر والغاء اتفاقية كامب ديفيد فالصهاينة حاربوا شيعة لبنان الحبيبة بغاز مصري رخيص الثمن عن السوق العالمية واليوم ياشيخنا عسكر مصر اقفلوا القنوات الفضاىية السنة في العراق الجريح فانته تلعبون السياسة باسم الدين

  16. شیخ من وعاظ السلاطین….. لایفقهون الا قلیلا. اذا انتم علی الحق لماذا تخشون من الشیعه؟؟!!

  17. These are the most illiterate people on earth , such a sectarian aalem din must shut up , because, 80 millions population is much smarter than him and they know their way in life, the award must be taken away from him ASAP and shoot a spit into his ugly beasty face , here we go another Kharadawi has revealed

  18. عجيب امر هؤلاء الدكاترة في علم الللاهوت لا يدخرون جهدا لغسل ادمغتنا لكي يصبح الشيعي هوالعدو الاول وربما الاوحد . لماذا ؟ هم وحكامهم يعرفون اما عامة الناس فواجبها الطاعة فقط,
    ان العدو الحقيق هو من اغتصب الارض والعدو هو من افقر الشعب والعدو هو من زج بالناس في السجون لمخالفتهم الراي وليس الشيعي المقهور المؤمن بالله ورسوله واليوم الاخر

  19. هل التشيع كفر ام حرام ام ماذا ؟
    من الاخطر الشيعة ام الصهاينة ؟
    لماذا تحاولون ان تعوضوا الصهيوني بالشيعي؟
    من اغتصب القدس الشريف الشيعة ام الصهاينة؟
    انا لن اتيق باي شيخ او مفتي او عالم دين او زعيم سياسي يحاول ان يضع الشيعي مكان الصهيوني

  20. you are wrong Adam , not all Prophet family were killed , Fatima not killed but died , this is God will , Alhussein was killed because his group left him , Alhasan died by God will not killed , Ali was killed in plot on muslems by not real Muslems facts should be known before writing

  21. To brother/Sister
    صوت اليقين
    Jun 24, 2014 @ 16:22:58
    The problem is not about one is being ignorant or lacks of education, the problem is denial. The one who is looking for the truth will find it. It does not need too much to know, just each one of us try to think for oneself. You just need to think about the fact that all the prophet’s family were killed as soon as he died, Fatima, Ali, Al Hussein and Al Hassan were all killed in one way or another. Ask yourself why was that? I leave it at that.

  22. على الاخوة من كبار علماء المسلمين الشيعة ان يوضحوا الامور بشكل تام لعموم المسلمين في الامور التي يدعي البعض بانها تخرج من الملة لكي يتم كسر الشك باليقين مثلا التهجم على الصحابة الكرام ابو بكر و عمر وعدم حقهم في الخلافة و الموقف من السيدة عائشة . هذه الفتن دسها اعداء الاسلام بخبث منذ 1400 سنة و افتعلوا شرخا و يجب تهميشهم و اقصائهم لكي لا يصطاد احد بالماء العكر و يطلق الفتن من الجهتين وهذا واجب على علماء الشيعة و لمصلحة الاخوة الشيعة . و سيدنا ابو بكر و عمر من المبشرين بالجنة و الرسول صلعم لا ينطق عن الهوى فاثناء مرض الرسول كان ابوبكر يؤم المسلمين في الصلاة وهذه ادلة على منزلته رضي الله عنه فايهما اهم حكم الله و رسوله ام حكم العامة و ظنونهم ! يجب على الجميع استعمال العقل بدل الانفعال و التحجر . ان سيدنا علي و الحسن و الحسين رضي الله عنهم هم من سبط رسولنا الكريم ولكن الجميع هم عباد الله و الامر لله وحده فلا اله الا الله محمد رسول الله وكلنا مسلمون باسلامنا المحمدي . و لنركز جميعا على نهضة الاسلام المحمدي لنكون جاهزون امام رب العزة و الجلال عندما يسألنا ماذا عملتم للاسلام فهل يجرؤ احد ويا ويله ان يجيب بانه اضاع وقته في الفتن و تقديس البشر والله وحده احق ان نلجأ اليه و الله يراقبنا جميعا فالحذر . ان لم يتم توضيح الموقف عاجلا فان هذا سيرسخ شكوك امة المسلمين

  23. كل شيء كان هو بمشيئة الله السؤال هو هل الله يرضى عن تللك الأفعال التي ذكرت ؟

  24. و طول المقال لم يذكر السيسي و ظلمه و قتله للمسلمين و اغلاق المساجد و بيوت الله و محاربته للإسلام
    ولا كلمة
    الله يفرجها

  25. سؤال للشيخ
    هل يجوز الصلاة في مكان مختصب من أهله
    ان الأزهر تم اغتصابه وأنتم تصلون فيه فهل صلاتكم
    وعبادتكم مقبولة افيدونا يرحمكم الله

  26. What differentiate the Shiat from the Sunnis is that the Sunni religious leaders are closer to the ‘Sultans’ because they are paid salaries by respective governments. To the contrary, the Shiat leaders, are closer to the people because they live on their donations. In summary, the highly-respected Dr Ahmad Omar Hashim, the Sultan Preacher, will lose his current monthly income in a Shiat-dominated regime.

  27. لاادري الى متى هادي الاسطوانه المشرخوه تكرر .بينما الفكر الشيعي يغزو.البلدان بفكر
    وليس بفخخات.

  28. متاكد ان الله شاء ان يوضع اليد على الازهر وتزهق الارواح ويغلق لعشرات السنيين وبعدها يصبح سنييا اجعلتم افعال الطواغيت افعال الله عجيب امركم

  29. Are you scared for Egyptians to become Shias and you are not scared of Israelis filling Egypt ?????غاية الدين أن تحفوا شواربكـم = يا أمة ضحكت من جهلها الأمـم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here