ديوكوفيتش يقود صربيا لقبل نهائي كأس المحترفين بعد صموده أمام شابوفالوف

سيدني- متابعات:  كافح الصربي نوفاك ديوكوفيتش في اختبار صعب ضد الكندي دينيس شابوفالوف يوم الجمعة ليقود بلاده إلى الدور قبل النهائي للنسخة الأولى لبطولة كأس اتحاد اللاعبين المحترفين للتنس بانتصاره 4-6 و6-1 و7-6.

وهذا هو الفوز الخامس في خمس مواجهات لديوكوفيتش على نظيره الكندي البالغ عمره 20 عاما بعدما سيطر شابوفالوف على وقت طويل من المباراة التي أقيمت في طقس حار في أستراليا، حسب “رويترز”.

ويعني الفوز، الذي تهيأ مبكرا عندما انتصر الصربي دوسان لايوفيتش على الكندي فيلكس أوجيه-ألياسيم بنتيجة 6-4 و6-2، أن صربيا ستواجه روسيا في الدور قبل النهائي. وسيلعب ديوكوفيتش ضد دانييل ميدفيديف المصنف الخامس عالميا والذي تغلب على نظيره الصربي في آخر مواجهتين.

وكان ديوكوفيتش المصنف الثاني عالميا يعلم بصعوبة المهمة قبل أن تبدأ إذ عانى للحفاظ على إرساله بينما واصل شابوفالوف تسديد الكرات في جميع أنحاء الملعب.

ولأكثر من مجموعة بدا أن شابوفالوف وليس ديوكوفيتش هو الحاصل على 16 لقبا في البطولات الأربع اكبرى.

لكن ديوكوفيتش حافظ على حظوظه في المباراة وسدد ضربة غريبة لكن متقنة من فوق منافسه لينقذ فرصة لكسر الإرسال مبكرا في المجموعة الثانية وضد كل الزخم كسر إرسال شابوفالوف.

وهز صوت الجماهير الصربية أرجاء الملعب وزاد غضب شابوفالوف.

وقال ديوكوفيتش بعد المباراة ”شعرت وليس بالقدر القليل بل بشكل كبير أنني ألعب في بلادي“.

وحسم ديوكوفيتش المجموعة الثانية لصالحه 6-1.

واستعاد شابوفالوف رباطة جأشه في المجموعة الفاصلة وتلاعب بمنافسه.

وبعد تبادلهما كسر الإرسال لجأ اللاعبان إلى الشوط الحاسم في المجموعة الأخيرة.

وبدا أن انتصار شابوفالوف هو الأقرب لكن ديوكوفيتش كان آخر من يضحك.

ورفض ديوكوفيتش الاستسلام وسدد سبع ضربات ناجحة ليحسم الشوط الفاصل.

وقال ديوكوفيتش في مقابلة بجانب الملعب ”المباراة كانت متكافئة لدرجة أنه كان من السهل أن تذهب في الاتجاه الآخر“.

وانضمت صربيا إلى أستراليا وروسيا في الدور قبل النهائي فيما تلعب إسبانيا بقيادة رفائيل نادال ضد بلجيكا في آخر مواجهات دور الثمانية في وقت لاحق من يوم الجمعة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here