ديلي ميل: مراهق بريطاني ألقى صبيا فرنسيا من متحف لندن خطط لرمي شخص ما من مبنى مرتفع

لندن ـ (أ ف ب) – قال المراهق البريطاني الذي ألقى صبيا فرنسيا يبلغ من العمر ست سنوات من منصة المراقبة في الطابق العاشر من متحف “تايت مودرن” في لندن إنه كان يعتزم رمي شخص ما من مبنى مرتفع، وفق ما أوردت هيئة “بي بي سي” وصحيفة “ديلي ميل” الجمعة.

وقد حصلت “بي بي سي” و”ديلي ميل” على تسجيل لجونتي برافيري الذي يعاني من مرض التوحد، أخبر فيه العاملين في مجال الرعاية قبل عام بأنه “في الأشهر القليلة المقبلة، سأقتل شخصا ما الفكرة تراودني”.

وأضاف “يمكن أن يكون أي شيء طالما أنه مرتفع، ويمكن الصعود إليه وزيارته ثم دفع شخص ما وأعرف أنه سيموت من السقوط من ارتفاع مئة قدم (حوالى 30 مترا)”.

وقد عانى الصبي الصغير من كسور في العمود الفقري والساقين والذراع إثر الاعتداء الذي تعرض له أمام زوار كانوا في متحف الفن المعاصر الواقع على ضفاف نهر في 4 آب/أغسطس.

وأقر برايفري (18 عاما) بأنه مذنب بتهمة محاولة قتل خلال جلسة استماع في المحكمة الجنائية المركزية في لندن في 6 كانون الأول/ديسمبر، وهو ما زال محبوسا بانتظار صدور الحكم.

وفي منشور على صفحة “غو فاند مي” لجمع تكاليف استشفاء ابنهما، قالت العائلة إن الصبي استعاد بعض الحركة في أطرافه، لكنها أشارت إلى أنه ما زال يشعر بألم شديد وأن التقدم كان بطيئا.

وقالت محامية الدفاع للمحكمة إن موكلها يعاني من اضطراب طيف التوحد واضطراب الوسواس القهري ومن المحتمل أن يكون لديه اضطراب في الشخصية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. الأخ المعلق الضمير العربي ؛
    معظم الدول اصبحت تحترم وتحمي مواطينيها ، وبالمقابل دول العالم تحترم مواطني الدول الأخرى الذين ينعمون بأحترام وحماية بلدانهم .
    اما عندنا فالمواطن غير محترم بل ومنبوذ من قبل حكومة بلده ولذلك يسهل الهوان عليه من قبل الآخرين في الدول الأخرى ، وهذا ما يؤيد ما انت ذهبت اليه ( لو كان مسلم لكانت عملية ارهابية وليس مريضا،)
    لقد منى الله على بلداننا بثروات تتمناها الدول المتقدمة ، كان ممكن لهذة الثروات ان تخدم مواطني بلداننا وإعلاء شأنهم بين شعوب العالم ، ولكن سوء استخدام هذه الثروات فيما هو ليس في صالح شعوب بلداننا جعل من ثروات بلداننا مطية لدول أخرى أستعمارية تبني المجد لشعوبها بثروات بلداننا وعلى حساب دمار شعوبنا .
    أرجو ان يكون قد وصلك القصد !!

  2. الى الضمير العربي

    والحق على المسلمين بذلك وليس على الغرب، المسلمين هم من قاموا بتشويه صورتهم امام العالم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here