ديلي ميل: الصين تختبر صاروخا نوويا قادرا على إغراق حاملات الطائرات في أمريكا

اختبرت بكين صاروخها النووي “Dongfeng-26” والذي يصل مداه إلى الأراضي الأمريكية، والقادر على إغراق حاملات الطائرات ضمن تدريبات عسكرية في الصين.

ونشرت بكين لقطات نادرة للصاروخ الصيني، والذي تم إطلاقه من الصحراء، ويبلغ مداه 3728 ميلا، مع قدرة على حمل الرؤوس النووية باستطاعة 4 ميغا طن.

وبحسب “ر”، فإن الصواريخ الصينية الجديدة يمكنها أن تصل إلى غوام في أمريكا، على بعد 2000 ميل من الساحل الصيني.

ونوهت الصحيفة إلى أن الصاروخ الصيني الجديد قادر على إغراق حاملات الطائرات الأمريكية، بحسب التقارير العسكرية الصينية.

وتمت عملية الإطلاق من صحراء في الأراضي الصينية، ولم يتم الكشف عن موقعها بدقة، وكتبت القوات الصينية في تعليقها على المشهد: “صاروخ في السماء كأنه تنين عملاق ملتهب، يخترق الضباب والسحب ويتحرك باتجاه الهدف بمساحة شاسعة”.

وبحسب الصحيفة فقد أختبرت الصين هذا الصاروخ قبل عام، لكنها لم تعلن عن قدراته الهائلة، حتى اليوم. (سبوتنيك)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. حاملة الطائرات لا تحتاج قدرة نووية 4 ميجاطن (تعادل 4 ملايين طن من مادة تى أن تى المتفجرة) لاغراقها فى دقائق حاملة الطائرات تحتاج الى صاروخ أو طوربيد ذو رأس متفجر 1000 كيلوجرام من المواد المتفجرة لاغراقها تماما.تلك الصواريخ معدة بالاساس لمهاجمة القواعد العسكرية الكبرى مثل قاعدة باجرام فى أفغانستان وقاعدة العديد فى قطر والقواعد الامريكية فى المحيط الهادى والقواعد العسكرية فى كوريا الجنوبية واليابان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here