ديلي صباح: تركيا تعلن رفع الحد الأدنى للأجور بـ26% في 2019

أنقرة ـ (د ب أ)- أعلنت وزيرة تركية اليوم الثلاثاء رفع الحد الأدنى للأجور لعام 2019 بـ26% .

وأوضحت صحيفة “ديلي صباح” التركية أن لجنة مشتركة بين وزارة العمل والنقابات التجارية والعمالية هي التي اتخذت قرار رفع الحد للأجور في تركيا لعام 2019 إلى 2020 ليرة (380 دولارا).

وأعلنت وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية زهراء زمرد سلجوق القرار اليوم، بعد الاجتماع الرابع لـ”لجنة الحد الأدنى للأجور” في العاصمة أنقرة.

وقررت اللجنة رفع صافي الحد الأدنى للأجور بـ26% مقابل 1603 ليرة على أساس سنوي، بينما سيرتفع الحد الأدنى لإجمالي الدخل، قبل خصم أقساط الضمان الاجتماعي وضرائب الدخل إلى 2558 ليرة (482 دولار).

ووفقا للصحيفة، فإن التقديرات تشير إلى أن نحو سبعة ملايين عامل يحصلون على الحد الأدنى للأجور من بين إجمالي القوة العاملة التي يصل قوامها إلى 63ر29 مليون شخص.

كان مؤشر أسعار المستهلكين في تركيا قد ارتفع في تشرين ثان/نوفمبر بـ62ر21% على أساس سنوي، كما ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بـ54ر38%.

وكان معدل التضخم سجل 25% في أيلول/سبتمبر الماضي، وهو أعلى مستوى في 15 عاما.

وكانت تركيا قررت نهاية 2017 رفع الحد الأدنى للأجور لعام 2018 بـ2ر14% .

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. انا شخصيا يهمني بالموضوع انه يوجد اهتمام بالشعب في تركيا ، فرفع الحد الأدنى للأجور تماشياً مع التضخم هي سياسة عادلة للشعوب ، اتمنى ان يتم تطبيقها بالاردن ، في الاردن ترتفع الأسعار على مدى السنين مع زيادات زهيدة على الرواتب لا تتماشى معها نهائياً و هذا يؤدي الى خلل إقتصادي ، فيصبح لا يوجد إمكانية للشراء في ظل إرتفاع الأسعار و بقاء الرواتب على ما هي .

  2. الى المغترب يبدوا انك غير عارف ان هذا الرقم قريب للحد الأدنى للأجور في الاردن وهو واحد من أفقر البلدان العربية، انت أحد المطبلين لاردوغان وكذلك كل من يشعر بالهزيمة في داخله فيحاول التشبث باي قشة لإنقاذه حتى لو كانت قشة اردوغان او خامنئي.

  3. اهدي هذا التعليق لكل أعداء أردوغان، خبرونا رجاءا كم ارتفع الدخل في بلدانكم، أو أي تنمية حققتم أكثر من التطبيل لرؤوس انظمتكم، غير المشاريع الوهمية والكذب الإعلامي.
    لأردوغان وتركيا كل التقدم ولاعزاء للانظمة العربية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here