ديلي صباح: السعودية باعت قنصليتها في اسطنبول سرا

تناقلت وسائل إعلام تركية أنباء تفيد بأن المملكة العربية السعودية باعت بشكل سري مبنى قنصليتها في اسطنبول، وذلك بعد مقتل الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي قبل نحو عام.

وأوضحت صحيفة “ديلي صباح” بنسختها الإنجليزية، اليوم الثلاثاء، أن السعودية ستنقل مقر القنصلية إلى موقع جديد، في الوقت الذي تستعد فيه النيابة العامة في اسطنبول لإصدار لائحة اتهام، قبيل الذكرى السنوية الأولى لمقتل خاشقجي، في الثاني من أكتوبر المقبل.

وبحسب مصادر الصحيفة، فإن وزارة الخارجية السعودية قررت بيع مبنى القنصلية في اسطنبول وهو ما تم بالفعل، حيث سيتم نقل القنصلية إلى مكان آخر في منطقة صاري يير، بالقرب من القنصلية الأمريكية باسطنبول.

وأكدت الصحيفة أن تسجيل الأصوات من داخل المبنى خلال تنفيذ جريمة خاشقجي بكافة تفاصيلها، دفع السلطات السعودية بداية إلى إيفاد فريق تقني لإجراء مسح على أجهزة التنصت في مبنى القنصلية، حيث قدم الفريق التقني تقريرا بعد عودته، يوصي بترك مبنى القنصلية، وهو ما دفع الخارجية السعودية لاتخاذ قرار بتغير مبنى القنصلية.

ونقلت الصحيفة عن الخبراء القانونين قولهم إن مبنى القنصلية لا يزال ينظر له بأنه مكان ارتكاب الجريمة، وإنه في حال نقل القنصلية السعودية لمكان آخر، فإن النيابة العامة في اسطنبول قد تلجأ إلى ختم المبنى بالشمع الأحمر، من أجل إجراء تحقيقات مفصلة لجمع مزيد من الأدلة.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. السر في ذلك أن هناك لا زالت بعض الأدلة التي تحاول السلطات التركية البناء عليها وعند بيعها قد يتم هدمها بحجة انشاء بناء اخر عليها قد يخفي ما يبحث عنه الأتراك عملية قتل المرحوم عملية دنيئة ما قام بها ليس لديه لا دين ولا ضمير لقد هزوا صورة الاسلام ينتظرهم يوما فيه الحساب عند الله العزيز القدير لقد اطاعوا كبرائهم لارضائهم ونسوا الله فانساهم أنفسهم حتى شيوخ السلاطين الذين يدافعون عن هذه الجريمة حسابهم عند ربهم الا يراجعوا أنفسهم وكيف يتجبرون على الله.

  2. عرسال
    احيانا تكون ملكيه العقار لشركه اجنبيه و يتم بيع اسهم الشركه خارج تركيا بالسر. في النهايه يتم اعلام السلطات التركيه ولكن ليس بالضروره في نفس الوقت الذي تم به نقل ملكيه الاسهم. وشكرا

  3. لانه الاتراك قاموا بتسمية شارع القنصلية السعودية في إسطنبول بإسم المغدور جمال خاشقجي
    لكن هل هذا سيجعل العالم ينسى اغبى عملية اغتيال وأكثرها وحشية قامت بها دولة بحق احد مواطنيها العزل ؟
    استدراج المغدور من امريكا الى تركيا وقتله وتقطيع جثته بالمنشار
    انها جريمة مركبة اي عدة جرائم في جريمة القرن الداعشية هذه

  4. بيع العقارات وشرائها في كل دول العالم يتم توثيقها لدى كاتب العدل وتسديد الرسوم للبلديه والتسجيل في دائرة الاراضي وذلك للتوثيق وحفظ الحقوق، ثم تتم عملية نقل ملكية الخدمات الحكوميه باسم المالك الجديد، وأحينآ النشر في الصحف للتأكد بعدم وجود قضايا أو رهانات على العقار،

    إذآ أين السر في ذلك ؟ !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here