ديلي تلغراف: نايجل فاراج يغادر حزب الاستقلال البريطاني

لندن  ـ (د ب أ) – أعلن الزعيم السابق لحزب الاستقلال البريطاني، نايجل فاراج، أنه سيغادر الحزب، مشيراً إلى عدم ارتياح في تزايد انفتاح الحزب المتشكك في الاتحاد الأوروبي على القوى المتطرفة والعنصرية، ووصف الحزب بأنه “يصعب التعرف عليه”.

جاء ذلك في مقال رأي نشره فاراج في صحيفة “تليجراف” ، الثلاثاء.

وأضاف: “هناك مساحة ضخمة لحزب (مؤيد) للبريكست في السياسة البريطانية ، ولكن لن يتم شغلها من قبل حزب الاستقلال”.

وأشار فاراج ، الذي تزعم الحزب من عام 2006 إلى عام 2015 ، إلى “عدم ارتياحه للتطرف المتزايد للحزب”، ونسب ذلك إلى قيادة “جيرارد باتن”.

وقال إن الحزب “مهووس” في الوقت الحالي بالإسلام وبالزعيم الصوري لليمين المتطرف تومي روبنسون، الذي عينه باتن الشهر الماضي مستشارا بدون أجر.

وأضاف أن “هوس باتن بـ ستيفن ياكسلي-لينون (الاسم الحقيقي لتومي روبنسون) وترسيخ قضية الإسلام يجعل حزب الاستقلال “صعب التعرف عليه” بالنسبة للكثيرين منا.

وتابع أن الحزب لا يركز بالشكل الكافي على الفوز في الانتخابات.

يشار إلى أن الدعم للحزب تراجع في أعقاب التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عام .2016

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here