ديلي تلغراف: تعيين جون بولتون مستشارا للأمن القوي الأمريكي رسالة واضحة أن الإدارة الأمريكية جادة في تعاملها مع أعدائها

لندن ـ نشرت صحيفة ديلي تلغراف تحليلا لكون كوغلين بشأن تعيين مستشار جديد لللأمن القومي الأمريكي. ويقول كوغلين إن تعيين جون بولتون مستشارا للأمن القوي الأمريكي يعطي رسالة واضحة لا لبس فيها أن الإدارة الأمريكية جادة في تعاملها مع أعدائها.

ويضيف أن بولتون واحد من قادة المحافظين الجدد،الذين “يلتزمون بتصدير ممزيات الديمقراطية الغربية لشتى أرجاء العالم، وأن دخوله إلى الإدارة الأمريكية سيضيف ركنا قويا لإدارة ترامب”.

ويقول كوغلين إن بولتون شغل مناصب في إدارة الرئيس السابق جورج بوش وكان من المؤيدين لحرب العراق والإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين.

ويضيف أنه عندما شغل بولتون منصب مبعوث الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة، قال بولتون واحدة من أشهر العبارات في التاريخ الدبلوماسي: “إذا فقد (مبنى الأمم المتحدة) عشر طوابق، فإن ذلك لن يحدث أي فارق على الإطلاق”.

ويقول إن بولتون، وهو واحد من أشد الداعمين لإسرائيل، فهو من أنصار اتخاذ سياسة متشددة ضد طهران. وكان معارضا قويا للاتفاق النووي الذي وقعته إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مع طهران.

وترى الصحيفة أن بولتون سيستخدم منصبه الجديد للضغط بشدة للإلغاء الاتفاق النووي مع طهران. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here