ديلي تلغراف: التوتر بين روحاني والحرس الثوري الإيراني يخرج إلى العلن

نشرت ديلي تلغراف عدة موضوعات عن الوضع في إيران منها تقرير لمراسليها أحمد فهدت وراف سانشيز بعنوان “التوتر بين الرئيس روحاني والحرس الثوري الإيراني يخرج إلى العلن”.

ويستدل التقرير على ذلك بالانتقادات التي وجهها مكتب الرئيس حسن روحاني للحرس الثوري واتهامه بخداعهم بخصوص إسقاط الطائرة الأوكرانية.

ويضيف التقرير أنه “مع اليوم الثالث من المظاهرات في مختلف المدن الإيرانية بدا واضحا أن روحاني يوجّه الغضب الشعبي باتجاه أكثر أعدائه تشددا في الحرس الثوري”.

ويقول التقرير إنه “في الوقت نفسه كُشف عن تسجيل مسرب لأحد قادة الحرس الثوري يشكو من أن حكومة روحاني تركتهم عرضة للغضب الشعبي بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية”.

ويوضح التقرير أن التسجيل نشره موقع تابع للمعارضة ويظهر فيه قائد بارز في الحرس الثوري يتحدث في غرفة مليئة بالضباط مطالبا إياهم بامتصاص الغضبة السياسية.

ويكشف التسجيل أن القائد قال إن الحكومة كان من الممكن أن تنتظر شهرين أو ثلاثة قبل أن تعلن الحقيقة لتسمح للحرس الثوري بالحصول على دعم وتعاطف شعبي أكبر على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني وما تلاه من قصف لقاعدتين في العراق، مضيفا أن حكومة روحاني لم تظهر أي نوع من التقدير للحرس الثوري الذي قمع مظاهرات معادية لها قبل أسابيع.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. لم یکن خلافا بین السید الرییس روحانی و الحرس الثوری و هذه اکذوبة الثعلب البریطانی الذی مادام ینشر الخلافات علی قرار

  2. هدا يبدو واضح
    الحرس كذب الحكومة
    واعترفت بعد نفيها
    وروسيا تتفرج

  3. هل مصدر الأوهام * مذكرات السفير * المتظاهر * المطرود من طهران* بصفته مشاغب منفلت متسلل ؟!

  4. أماني أحلام اليقظة تطفو على السطح كقطعة قارب مزقته الأمواج العتية وتداعبها الأمواج الطاغية !

  5. لم نسمع هذا التصريح المزعوم من مكتب روحاني الا في هذا المقال.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here