ديفنس مايفين: جنرال يكشف الخطة الأمريكية السرية في حال نشوب حرب نووية

كشف رئيس أركان سلاح الجو الأمريكي، ديفيد غولدفين، عن تفاصيل الخطة السرية الأمريكية في حال نشوب حرب نووية.

أشار غولدفين إلى أن أول ما يجب فعله، في حال نشوب حرب نووية، الاتصال بقائد القيادة الأوروبية للقوات المسلحة الأمريكية، تود والترز، وبعد ذلك ستشن الولايات المتحدة وقوات الناتو هجومًا مضادًا كبيرًا في سرعة كبيرة، بما في ذلك استخدام المقاتلين والقاذفات وطائرات النقل والاستطلاع والوسائل السيبرانية، وفق صحيفة “Defense Maven”.

ووفقا له، يجب عليه بعد ذلك الاتصال برئيس القيادة الشمالية الأمريكية، تيرينس أوشونيسي، للقيام بأعمال انتقامية. وستكون الصواريخ المضادة جاهزة للتصدي لهجوم صاروخي والكشف عن الصواريخ الحقيقية بين الأهداف الوهمية. بعد ذلك، ستشتمل المرحلة الأخيرة، دخول الغواصات النووية المعركة، حيث ستقوم بهجوم ناري مدمر من تحت الماء.

وسيكون اتصال غولدفين الثالث هو برئيس القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة، جون هايتن. سيكون عليه الإبلاغ عن نوع الهجوم النووي المطلوب “لكبح جماح” العدو.

وقال غولدفين “كل واحدة من هذه المهام يجب أن تكون ناجحة، ويجب فعلها في وقت واحد”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. لو قامت حرب نووية بين الشرق والغرب … لن يكون هناك منتصر فالكل مهزوم ومدمر … وستهلك الكرة الارضيّة ويفنى الانسان والحيوان إلا ما رحم ربي!

  2. وما هي السريه في هذا الامر ؟
    انه امر بديهي ان تلجا دولة تملك اسلحه نوويه الى هجوم انتقامي نووي اذا تعرضت اراضيها الى ضربه نوويه

  3. ههههههه عليهم أولا كشف سر الغواصة الروسية النووية المخصصة للأبحاث العلمية والتي اشتعلت بها النيران يوم الاثنين الماضي وأودى بحياة 14 من أفراد طاقمها ؟ ماذا كانت تفعل على عمق 1200 مترا في بحر الشمال ؟ وماذا كانت تزرع في المحيط المتجمد الشمالي بالقرب من قواعد الناتو الرئيسية ؟ هل كانت تزرع فجل وبصل في عمق بحر الشمال؟ أم كانت تزرع متفجرات نووية في أعماق بحر الشمال استعداد لتلك الحرب النووية هههههههه.

  4. هذه خطة “سرية” .. فكيف يكشفها ولماذا ؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here